انتشار الحمى التيفية في مدينة الباب بسبب تلوث المياه
آخر تحديث GMT01:01:08
 العرب اليوم -

انتشار الحمى التيفية في مدينة الباب بسبب تلوث المياه

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انتشار الحمى التيفية في مدينة الباب بسبب تلوث المياه

الحمى التيفية
دمشق - العرب اليوم

أفاد أحد الأطباء في مدينة الباب، شرق حلب، شمالي سوريا، اليوم الأربعاء 17 ايار/ مايو بانتشار مرض الحمى التيفية بشكل كبير في المدينة وريفها (38 كم شرق مدينة حلب)، التي تسيطر عليها فصائل من الجيش السوري الحر، نتيجة تلوث المياه.

وقال الطبيب في مشفى الحكمة، أحمد عبدالعزيز الأحمد، في بيان نشره أحد الممرضين على موقع "فيسبوك"، إن نسبة الإصابة بالمرض تجاوزت النسبة العالمية مؤخرا، حيث يراجع المشفى نحو ثلاثين مصابا بالحمى بشكل يومي، معظمهم تتراوح أعمارهم بين 10 و25 سنة.

وأوضح "الأحمد"، أن الأسباب وراء انتشار المرض هي تلوث مياه الشرب وقربها من أماكن التصريف الصحي، وصعوبة إيجاد آليات لمعالجتها، إضافةً لغياب المراقبة الطبية وحملات التوعية الصحية.

وأشار الطبيب، إلى أن أغلب المرضى مصابين بالنمط (O) من الحمى، وغالبا ما يكونون عمالاً في سوق الهال والحدادين والعاملين في المنطقة الصناعية، منوهاً إلى بدء ظهور اختلاطات مميتة على بعض المرضى.

والحمى التيفية (التيفوئيد) هي مرض معدي ينتج من أكل أو شرب المواد الملوثة بأنواع معينة من جرثومة السلمونيلا، ويعاني المصابون به من الحمى الطويلة والقيء وفقدان الشهية وآلام شديدة في المعدة و الأمعاء.

كذلك، انتشر مرض اللشمانيا (حبة حلب)، بين سكان قرى وبلدات جنوب حلب، بسبب تسرب مياه الصرف الصحي. وتشهد المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة السورية انتشارالعدد من الأمراض المعدية والمزمنة، نظرا لتراجع الرعاية الصحية، ونقص الإمكانات الطبية، لعدة أسباب، أهمها الحصار والحملات العسكرية التي تشنها قواتها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتشار الحمى التيفية في مدينة الباب بسبب تلوث المياه انتشار الحمى التيفية في مدينة الباب بسبب تلوث المياه



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab