ضمور العضلات الدوشين يهدد حياة المصريين وخاصة الأطفال الذكور
آخر تحديث GMT07:07:21
 العرب اليوم -

ضمور العضلات "الدوشين" يهدد حياة المصريين وخاصة الأطفال الذكور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ضمور العضلات "الدوشين" يهدد حياة المصريين وخاصة الأطفال الذكور

ضمور العضلات "الدوشين"
القاهرة - العرب اليوم

مع زيادة التلوث البيئي الذي نشهده يوميًا في مجتمعنا المصري، نسمع يوميًا عن أمراض جديدة تصيب أولادنا، أمهاتنا، كل من حولنا، واليوم نتحدث عن مرض الدوشين.

ما هو مرض الدوشين
مرض الدوشين تعريفه هو مرض ضمور العضلات، فعندما يصاب به الإنسان يقوم بتدمير عضلاته على مراحل مختلفة، فيبدأ بعضلات الجسد اليدين، الرجلين، إلى أن يصاب الإنسان بـ"الشلل الرباعي"، ومن هنا تم تدمير معظم عضلات الجسم، بالإضافة إلى تدمير عضلة القلب، وبعدها يتوفى الإنسان.

الفئة العمرية التي يصيبها مرض الدوشين
يصيب مرض الدوشين الأطفال الرضع لا سيما الذكور، ويرجع السبب الرئيسي للإصابة به هو زواج الأقارب، فكما تعلمون أن زواج الأقارب ينتج عنه العديد من الأمراض الوراثية والإصابة بفيروسات متحورة، لذلك يجب على الأقارب المخطوبين أن يقوموا بعمل فحوصات طبية للتأكد من عدم ظهور أي مرض وراثي في الطفل الذي سوف ينجبونه.

إهمال الرعاية الطبية في مصر
إن الرعاية في مصر بهذا المرض تكاد أن تكون معدومة، حيث لا توجد علاجات لهذا المرض وبالتالي يفضل المريض الموت في أي وقت قريب حتى لا يقاسي آلآم هذا المرض الخبيث، أما عن دور وزارة الصحة والتضامن الاجتماعي، فليس لهم دور فعال لمعالجة هذا المرض فهم غير مسؤولين تمامًا عن تقديم أي مساعدة ويتجاهلون المرضي بشكل كامل.

فمن يصاب بهذا المرض اللعين لا يكون قادرًا على العمل، وبالتالي فكيف يعيشون من دون دخل مادي، حيث أن مرض الدوشين من أكثر الأمراض التي أرهقت الأطباء في علاجها، وللأسف لم يجدوا علاجًا له حتي الآن، وهناك عدد كبير من دول العالم يدرسون هذا المرض ويتعمقون في تفاصيله حتي يجدوا أي طريقة طبية لعلاجه.

وبالفعل هناك جمعيات ترعى مرضى ضمور العضلات وتحاول التواصل مع وزارة الصحة ووزارة التضامن الاجتماعي لإيجاد حل لهذا المرض أو مساعدة المصابين به.

علاج مرض الدوشين
كما تعلمون ليس هناك علاج لهذا المرض ولكن هناك أدوية مسكنة تقوم بالسيطرة على أعراضه المؤلمة، ومن ضمن تلك الأساليب هو القيام بعمل جلسات علاج طبيعي، بالإضافة إلى وجود أجهزة لمساعدة السيقان على الحركة وأيضًا الكراسي المتحركة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ضمور العضلات الدوشين يهدد حياة المصريين وخاصة الأطفال الذكور ضمور العضلات الدوشين يهدد حياة المصريين وخاصة الأطفال الذكور



تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

القاهره_العرب اليوم

GMT 00:38 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 العرب اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 00:50 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 العرب اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 05:29 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 العرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 00:32 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
 العرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"

GMT 03:19 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
 العرب اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 17:26 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة العدل الأمريكية ترفع دعوى لمكافحة احتكار Google

GMT 14:31 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق أول قمر صناعي تونسي في مارس بصاروخ "سويوز" الروسي

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

زيادة شعبية استعراضات السيارات في نيويورك

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب انحراف السيارة عن مسارها أثناء القيادة تعرّف عليها

GMT 03:43 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 04:18 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حالات يجب فيها تغيير زيت محرك السيارة فورًا تعرف عليها

GMT 05:25 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 02:29 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "كيا" تغزو الأسواق بسيارة Rio العائلية الجديدة

GMT 12:12 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تويوتا افالون 2019 بتصميمها الداخلي تبهرك من الداخل أيضًا

GMT 05:54 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانون يعيدون فتح ملف انتحار "السندريلا" سعاد حسني

GMT 00:29 2018 الأربعاء ,25 تموز / يوليو

يسرا اللوزي تكشف كيف خطفتها شخصية "هدى"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab