هل يشفي حليب الإبل من مرض السكري
آخر تحديث GMT07:10:47
 العرب اليوم -

هل "يشفي" حليب الإبل من مرض السكري؟

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هل "يشفي" حليب الإبل من مرض السكري؟

حليب الإبل
القاهرة - العرب اليوم

 انتشر استخدام حليب الإبل على نطاق واسع كونه من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية الضرورية والجزيئات التي تعزز الصحة.

وعلى الرغم من أنه لا يمكن اعتبار هذا الحليب من "الأطعمة الخارقة"، بغض النظر عن حقيقة أن هناك الكثير من الأدلة حول فوائده الصحية، لكن دراسة جديدة أثبتت أن منتجات حليب الإبل يمكن أن تكون لها فوائد كبيرة للمرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني.

ويتكون الحليب من الدهون والبروتينات، بما في ذلك الغلوبولين المناعي (الأجسام المضادة التي تنتجها خلايا البلازما) والحويصلات (سائل ينتج عن الخلايا المحاطة بغشاء دهني)، وكذلك الفيتامينات والمعادن.

وبالنظر إلى هذا التعقيد في المكونات، اختار الباحثون التحقيق فقط في الدهون الموجودة في حليب الإبل، وتأثيرها على جانب من مرض السكري المعروف باسم "الالتهاب".

ويمكن القول إن مرض السكري من أكبر المشكلات الصحية العالمية الحالية، ومن المعروف أن الالتهاب في دهون البطن حول الخصر هو "ميزة" خطيرة لمرض السكري من النوع الثاني.

وعادة ما يكون "الالتهاب" طريقة للتعامل مع العدوى مثل الفيروسات، لكن الذين يعانون من السمنة المفرطة وداء السكري لديهم التهاب مزمن مستمر، يمكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات لدى مرض السكري، بما في ذلك أمراض القلب والسكتات الدماغية.

وتوجد خلية تسمى "البلاعم" في دهون البطن، وهي المحرك الرئيسي في تطور هذا الالتهاب، لذلك درس الباحثون ما إذا كانت الدهون في حليب الإبل قادرة على منع البلاعم الموجودة في الدهون من أن تصبح ملتهبة.

وأظهرت التجارب، أن الأحماض الدهنية في حليب الإبل تقلل من الالتهابات التي تنتجها هذه البلاعم، وكان من النتائج المثيرة للاهتمام بشكل خاص، أن مركبات البروتينات المعروفة باسم "الالتهاب" قد انخفضت بواسطة هذه الدهون.

في المقابل، لا يمكننا أن نقول على وجه اليقين ما إذا كان حليب الإبل "يشفي" من مرض السكري، أو إذا كان من شأنه أن يقلل الالتهاب إذا كان الشخص المصاب بمرض السكري من النوع 2 يتناوله بانتظام.

وتشير البيانات الجديدة إلى أن هذا الحليب قد يلعب دورا في الحد من الالتهاب الذي يعد جزءا رئيسيا من مرض السكري من النوع الثاني. وهذا ما يستدعي القيام بالمزيد من التجارب البشرية لإثبات مدى صحة هذه النتائج.

قد يهمك أيضا:

الإمارات تصدر حليب الإبل إلى منطقة اليورو

مرض السكري وأمراض البروستاتا تؤثر على القدرة الجنسية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل يشفي حليب الإبل من مرض السكري هل يشفي حليب الإبل من مرض السكري



بقصة الصدر مع الخصر المزموم من توقيع دار "كارولينا هيريرا"

ليتيزيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة والعصرية

مدريد - العرب اليوم

GMT 12:59 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

"هواوي" تطلق نسخًا مميزة من "بي 30" الشهير

GMT 10:31 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

علماء روس يخطّطون لولادة أول طفل في الفضاء

GMT 20:16 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

طعن نجم شهير في بطنه على خشبة المسرح

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 16:53 2013 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

"القناطر الخيريَّة" مدينة سياحيَّة بناها محمد علي وأولاده

GMT 10:16 2013 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

إنقاذ قاصر حاولت الإنتحار في مدينة مراكش

GMT 06:28 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كيت بلانشيت ترتدي بدلة سوداء في أسبوع الموضة

GMT 19:40 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

القوات البحرية السودانية والسعودية تنفذ مناورات مشتركة

GMT 19:56 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مطار معيتيقة الدولي الليبي جاهز لاستئناف الرحلات الجوية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab