غذاء المستقبل يعتمد على المصادر البحرية الغنية بالمواد الغذائية
آخر تحديث GMT15:40:29
 العرب اليوم -

غذاء المستقبل يعتمد على المصادر البحرية الغنية بالمواد الغذائية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - غذاء المستقبل يعتمد على المصادر البحرية الغنية بالمواد الغذائية

المصادر البحرية الغنية بالمواد الغذائية
باريس - أ.ش.أ

قال الباحث الفرنسي والخبير الدولي في الأغذية الدكتور /فيليب – ستيفانينى/ إننا سنعتمد في المستقبل على البحار الغنية بمصادر التغذية الضرورية للإنسان فهى غنية بالكالسيوم والحديد وفيتامين / بي 12 / وحمض الفوليك ومن بينهما نوع من الطحالب البحرية يعرف باسم / كلاماث / الذي يعالج فيروس / سي / والأمراض العصبية والتوحد والزهايمر وفقا للأبحاث العلمية التي أجريت على هذا الطحلب.

وأفادت الدراسة بأن سكان أفريقيا الذين يعيشون بالقرب من بحيرة تشاد يتمتعون بصحة جيدة وطول الحياة بفضل استخدامهم لهذا النوع من الطحالب الذي عرفوه منذ ملايين السنين ويأكلونه سواء كان طازجا نيئا أو بعد تسويته على نار الحجارة وتحتوي الطحالب البحرية على كمية وفيرة من مضادات الأكسدة مما يجعلها مفيدة للوقاية من السرطان ودعم الجهاز المناعي لمكافحة الخلايا السرطانية، فضلا عن دورها في تأخير الشيخوخة، كما أنها تعد أفضل مصدر طبيعي لليود المفيد للغدة الدرقية وصحة الدماغ وخفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بالجلطة الدماغية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غذاء المستقبل يعتمد على المصادر البحرية الغنية بالمواد الغذائية غذاء المستقبل يعتمد على المصادر البحرية الغنية بالمواد الغذائية



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد

نانسي عجرم تُشارك جمهورها صورة بفستان عصريّ من "ذا فويس كيدز"

بيروت - العرب اليوم
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 14:16 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرف على تفاصيل أول لقاح مكتشف لعلاج كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab