الممرات الأنفية المخاطية للدلافين تلهم المهندسين انتاج أصوات عالية التردّد
آخر تحديث GMT15:32:34
 العرب اليوم -

الأجربة الظهرية تصطدم وتهتز وتصدر الأصوات الخاصة بها

الممرات الأنفية المخاطية للدلافين تلهم المهندسين انتاج أصوات عالية التردّد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الممرات الأنفية المخاطية للدلافين تلهم المهندسين انتاج أصوات عالية التردّد

الدولفين يستخدم أصوات عالية التردد لتحديد موقع الفريسة
واشنطن - يوسف مكي

كشف باحثون في معهد سكريبس لعلوم المحيطات في سان دييغو عن سر القدرة المذهلة للدلافين على التنقل ومطاردة فرائسها عن طريق تحديد الموقع بالصدى، حيث وجدوا أن السطح اللزج الرطب في المخاط يساعد الدلافين على إصدار أصوات عالية التردد، وأعلن أورن ثود أحد الباحثين " إنه أمر صعب أكثر مما تعتقد لإصدار أصوات عالية ذات تردد عال، وتساعد الأسطح الرطبة اللزجة في ذلك"، ووجدت دراسات سابقة أن الدلافين تخلق الأصوات عن طريق دفع الهواء عبر الممرات الأنفية الموجودة أسفل فتحات التنفس الخاصة بها، ويتم إنتاج هذه الأصوات داخل ممرات الأنف والأجربة الظهرية التي تصطدم وتهتز وتنتج النقرات الفريدة للدلافين والتغريدات والصافرات الخاصة بها، ولكن حتى الأن لا تزال التفاصيل الدقيقة غير واضحة لما يحدث في هذه الممرات الأنفية.

الممرات الأنفية المخاطية للدلافين تلهم المهندسين انتاج أصوات عالية التردّد

وتكمن المشكلة في دراسة العمل الداخلي لهذه الأصوات والتقاط الحركات في كونها سريعة للغاية وتحدث بسرعة تزيد عن آلاف المرات في الثانية الواحدة، ولمواجهة هذه المشكلة استخدم العلماء نموذجا" لتبسيط الأنظمة المعقدة، حيث يقوم النموذج بالتقاط الخصائص الأساسية للنظام الصوتي مثل التردّد الذي يجعل الحبال الصوتية تهتز مع بقائه بسيطا بحيث يسهل دراسته، ونجح الباحثون باستخدام النموذج في إنتاج قسمين مميزين من نقرات الدلفين والتي تمثل صوت دوي عال وتليها حلقة ممتدة، وأشارت النتائج إلى حدوث الدوي عند اصطدام الأجربة الظهرية ثم تنفصل بينما تتطور الحلقة من الاهتزازات المستمرة للأنسجة، ولإصدار الدوي الأعلى يجب على الأجربة الالتصاق ببعضها البعض قبل التفرق.

الممرات الأنفية المخاطية للدلافين تلهم المهندسين انتاج أصوات عالية التردّد

وأشار الباحثون إلى أن هذا الالتصاق يتيحه الطلاء المخاطي للممر الأنفي، ويساهم استخدام هذا النموذج في إلهام المهندسين البشريين الذين يبحثون عن طرق جديدة ذكية لخلق أصوات عالية التردّد، كما أنه يقدم فكرة عن الحيوانات الأخرى مثل الحيتان وكيف تنتج أصواتها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الممرات الأنفية المخاطية للدلافين تلهم المهندسين انتاج أصوات عالية التردّد الممرات الأنفية المخاطية للدلافين تلهم المهندسين انتاج أصوات عالية التردّد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الممرات الأنفية المخاطية للدلافين تلهم المهندسين انتاج أصوات عالية التردّد الممرات الأنفية المخاطية للدلافين تلهم المهندسين انتاج أصوات عالية التردّد



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 06:32 2014 الثلاثاء ,03 حزيران / يونيو

برنامج تدريبي بشأن سلامة المرضى في مستشفى عبري

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 00:14 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة نخلة تكشف عن تفاصيل فيلم "منطقة محظورة"

GMT 01:12 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

إنشاء معهد متخصص في السياحة الصحراوية في جانت

GMT 21:18 2014 الإثنين ,17 شباط / فبراير

فوائد الخرشوف لمرضى السكر

GMT 06:01 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

متدربة كمال أجسام تؤكد أن المنشطات حوّلتها إلى رجل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab