أسراب الجراد تستعدُّ للزحف على البحر الأحمر ومصر تنشئ 13 قاعدة مكافحة على حدودها
آخر تحديث GMT09:12:53
 العرب اليوم -

تُسبِّب هجماته المدمرة في إحداث خسائر مادية فادحة في القطاع الزراعي للدول التي يمرُّ بها

أسراب الجراد تستعدُّ للزحف على البحر الأحمر ومصر تنشئ 13 قاعدة مكافحة على حدودها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أسراب الجراد تستعدُّ للزحف على البحر الأحمر ومصر تنشئ 13 قاعدة مكافحة على حدودها

انتشار واسع للجراد الصحراوي في اليمن يشكل حالة خطيرة
القاهرة - سعيد فرماوي

أكد تقرير صادر عن وزارة الزراعة المصرية، وجود انتشار واسع للجراد الصحراوي في اليمن يشكل حالة خطيرة جدا فيما لو استمر تشكل الأسراب في المناطق الداخلية اليمنية وتحركت إلى المناطق الجبلية في وسط البلاد وربما تحركت باتجاه ساحل البحر الأحمر بينما الأسراب الباقية تتحرك إلى مناطق التكاثر الصيفية بطول المناطق الحدودية للهند وباكستان محمولة بالرياح الموسمية، ومن المحتمل حدوث تغيير مفاجئ في اتجاه الرياح تحمل تلك الأسراب إلى الحدود الجنوبية لجمهورية مصر العربية.

وأوضح التقرير أنه من المحتمل تشكل أسراب أخرى من الجراد مع بداية شهر أغسطس/آب نتيجة غياب عمليات المسح والمكافحة في اليمن بسبب غياب الأمن في هذا البلد، حيث أبلغت منظمة الزراعة الأغذية العالمية عن خسائر في المحاصيل في مناطق شبوة ومأرب والجوف.

وقال الدكتور أحمد أبو اليزيد رئيس قطاع الخدمات والمتابعة في وزارة الزراعة المصرية لـ "RT" إن الوزارة تمكنت من مكافحة الجراد الإفريقي في مساحات تبلغ 3010 فدادين مزروعة بالذرة في منطقتي توشكي وشرق العوينات وتجري عمليات مكافحة واسعة لحماية الزراعات.

وأوضح أبو اليزيد أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى في 13 قاعدة رئيسية لمكافحة الجراد في مناطق أسوان وقنا والوادي الجديد وشمال سيناء والطور ومرسى مطروح وبرج العرب والسويس والواحات البحرية، كما يجري التنسيق مع وزارتي الدفاع والطيران المدني للاستعداد للمكافحة الجوية إذا تطلب الأمر.

 وحذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة "فاو" الدول المجاورة من أن انتشار الجراد الصحراوي الذي تم رصده مؤخراً في اليمن الذي يشهد نزاعاً، يعيق بشكل كبير عمليات السيطرة على موجة اجتياح الجراد، ويمثل تهديداً محتملاً على المحاصيل في المنطقة كما ناشدت بضرورة اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لمنع هذه الحشرات المدمرة من الوصول إلى مناطق التكاثر في أراضيها.

وأكدت منظمة الفاو ضرورة المراقبة الدقيقة في جميع هذه المناطق خلال الأشهر القليلة المقبلة لمنع هذه الحشرات من تشكيل أسراب كبيرة مدمرة. وقد لعبت إجراءات المراقبة والتحذير المبكر والوقاية من الجراد دوراً مهماً في انخفاض مرات وفترات انتشار الوباء منذ ستينات القرن الماضي، إلا أن التغير المناخي اليوم يؤدي إلى تزايد وتيرة انتشار الجراد كما أن الطقس غير المتوقع والأحوال الجوية المتطرفة تشكل تحديات جديدة لكيفية مراقبة نشاط الجراد.

ويتسبب الجراد الصحراوي وهجماته المدمرة في إحداث خسائر مادية فادحة في القطاع الزراعي للدول التي يمر بها، حيث يتسبب في القضاء على أكثر من 90% من المزروعات التي يمر بها وقد تصل نسبة التدمير إلى القضاء على المزروعات بشكل كامل وهذا يعني تدمير مصادر الغذاء للإنسان والحيوان

ومن سوء حظ غالبية الدول العربية أنها تقع في دائرة الاستهداف لأكثر أنواع الجراد خطراً، وأسرعها انتشاراً نحو المناطق الخضراء، ويزيد ضرر هذا النوع من الجراد أنه ينمو ويتكاثر في المناطق الجافة وشبه الجافة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسراب الجراد تستعدُّ للزحف على البحر الأحمر ومصر تنشئ 13 قاعدة مكافحة على حدودها أسراب الجراد تستعدُّ للزحف على البحر الأحمر ومصر تنشئ 13 قاعدة مكافحة على حدودها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسراب الجراد تستعدُّ للزحف على البحر الأحمر ومصر تنشئ 13 قاعدة مكافحة على حدودها أسراب الجراد تستعدُّ للزحف على البحر الأحمر ومصر تنشئ 13 قاعدة مكافحة على حدودها



يتميَّز بطبقة شفّافة مُطرّزة وحواف مخملية

كورتني كوكس تُقرض فُستانًا ارتدته قبل 20 عامًا لابنتها كوكو

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 02:24 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
 العرب اليوم - عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019

GMT 05:36 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند
 العرب اليوم - اكتشف أسرار أغلى فيلا على جزيرة بوكيت في تايلاند

GMT 07:20 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

طرق تنسيق الديكورات للجلسات الخارجية للمنزل
 العرب اليوم - طرق تنسيق الديكورات للجلسات الخارجية للمنزل

GMT 01:06 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف
 العرب اليوم - أرخص 10 بلدان أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 01:28 2019 الأحد ,16 حزيران / يونيو

7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال
 العرب اليوم - 7 محظورات و 5 نصائح لتأثيث غرف نوم مميزة للأطفال

GMT 10:47 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

"عاصفة شمسية" تضرب الأرض لمدة يومين متواصلين

GMT 22:17 2016 الإثنين ,28 آذار/ مارس

طريقة للحصول على غرة دون قص شعركِ الطويل

GMT 00:26 2019 الخميس ,30 أيار / مايو

هل "يشفي" حليب الإبل من مرض السكري؟

GMT 16:46 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

شركة "أكسيد" تعلن عن حاجتها 100 مسؤول دعم فني في المعادي

GMT 22:14 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

أضواء عيد الميلاد المجيد تزيِّن حي باب توما

GMT 16:19 2016 الخميس ,13 تشرين الأول / أكتوبر

التليفزيون المصري يعرض مسلسل "رياح الشرق" لمحمود ياسين

GMT 13:56 2014 الثلاثاء ,16 أيلول / سبتمبر

نقوش حنة الجسم..لن تصدقي ما ستراه عينك
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab