تعرّف على سبّب تسمية الأعاصير دائمًا بأسماء مؤنثة
آخر تحديث GMT15:32:04
 العرب اليوم -

يرجع ذلك إلى عدم الخلط بينها

تعرّف على سبّب تسمية الأعاصير دائمًا بأسماء مؤنثة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعرّف على سبّب تسمية الأعاصير دائمًا بأسماء مؤنثة

الأعاصير والعواصف
واشنطن - العرب اليوم

نرى كل عام أخبار الأعاصير والعواصف، التي يتعرض لها كوكب الأرض، في معظم الأحيان، تحدث الأعاصير في أميركا الشمالية والجنوبية، وكذلك في منطقة جنوب شرق آسيا، ولكن لماذا تُسمى الأعاصير دائمًا بالأسماء المؤنثة؟، اليوم سنجد الجواب على هذا السؤال الغريب.

كشّف موقع "ecosever"، السبب هو أن بعض الأماكن في الكويكب تتعرض لعدة أعاصير، ولذلك من أجل عدم الخلط بينها تعطى أسماء، وبالإضافة إلى ذلك فإن الأعاصير تتكرر دائمًا، لذلك من الصعب ترقيمها، أسهل وأبسط الأسماء مثل "كاترينا" أو "كاميلا".

قبل أن يقرر علماء الأرصاد الجوية والعلماء تسمية الأعاصير أسماء مؤنثة فقط، كانت تعطى أسماء مختلفة، في بعض الأحيان كان اسم الإعصار مرتبطًا بالمكان الذي تشكل فيه أو بالمنطقة الرئيسية التي اجتاحها، ومن الأمثلة على ذلك الأعاصير، مثل "إعصار ميامي" الكبير في عام 1926، وإعصار "غالفستون"، الذي دمر بالكامل تقريبًا المدينة التي تحمل الاسم نفسه أو إعصار نيو إنغلاند، الذي، كما يوحي الاسم، كانت قوته ساحقة في هذه المنطقة، أيضًا، في بعض الأحيان كانت تسمى هذه الأعاصير المدمرة نسبة للأيام التي تشكل فيها، على سبيل المثال، إعصار "سانتا آنا"، الذي سمي على اسم يوم سانت آنا، في هذا اليوم ضرب إعصار "بورتوريكو".

وبدأ خبراء الأرصاد الجوية، أثناء الحرب العالمية الثانية، كما لو كانوا يمزحون، يطلقون على الأعاصير أسماء زوجاتهم وحماتهم وبناتهم، بطبيعة الحال، كل هذه الأسماء هي أنثوية، ومن هنا جاء هذا التقليد، كانت الأسماء رنانة جدًا ولا تنسى، ولكن في عام 1950 قرروا التخلي عن هذه الفكرة، بعد أن وضعوا نظام تسمية كامل.

واختار علماء الأرصاد، في البداية، الألفبائية اللفظية (نظام يساعد على إملاء كلمات وشفرات مختلفة أثناء الاتصالات الراديوية، الحرف "A" يُنطق "أنتون" ،  "B" كـ "بوريس"  وهكذا). في المجموع، استمر هذا النظام 3 سنوات، في عام 1953 تم الاعتراف به بأنه معقد، على الرغم من حقيقة أنه كان من السهل تذكر هذه الشفرات، كان السكان قد اعتادوا بالفعل على أسماء الإناث ورفضوا قبول الابتكارات.

وعادت حكومة الولايات المتحدة على المستوى التشريعي إلى تسمية الأعاصير بأسماء الإناث، عند تسمية إعصار ما، يتم حذف الاسم من القائمة، لذلك يكون اسم كل إعصار فريدًا.

قد يهمك أيضا .. 

هل الأعاصير مؤشر إلى نهاية الأرض؟

فندق "فرانغ بان تاور" في أميركا لعشاق الحيتان والأعاصير

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرّف على سبّب تسمية الأعاصير دائمًا بأسماء مؤنثة تعرّف على سبّب تسمية الأعاصير دائمًا بأسماء مؤنثة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرّف على سبّب تسمية الأعاصير دائمًا بأسماء مؤنثة تعرّف على سبّب تسمية الأعاصير دائمًا بأسماء مؤنثة



ارتدت زِيًا مثيرًا باللون الأبيض عاري الصدر

ماديسون بير تكشف عن أنوثتها في لوس أنغلوس

لوس أنغلوس ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة

GMT 01:17 2016 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

سوق "البشت" ينتعش مع اقتراب عيد الفطر السعيد

GMT 02:43 2016 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

كوميديا جديدة تجمع نورة العميري بالفنان سلطان الفرج

GMT 10:59 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

أفضل 10 منتجعات للتزلج على الجليد في جبال الألب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab