دراسة جديدة تكشف أن البجعة السوداء بعيدة المنال من نيوزيلندا
آخر تحديث GMT03:46:37
 العرب اليوم -

يوجد الكثير من القصص عنها في التراث الشعبي

دراسة جديدة تكشف أن البجعة السوداء بعيدة المنال من نيوزيلندا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة جديدة تكشف أن البجعة السوداء بعيدة المنال من نيوزيلندا

البجع الضخمة السوداء
ويلينغتون ـ عادل سلامه

يوجد الكثير من قصص حول البجع الضخمة السوداء في  التراث الشعبي النيوزيلندي منذ فترة طويلة في الأساطير التي يرويها الناس في موريوري. إلا أن حتى الآن، لم يتم العثور على أي دليل مباشر على وجود هذه المخلوقات الغامضة من أي وقت مضى، وأشار إلى بعض الباحثين أن الأساطير تشير إلى ان البجعة السوداء الاسترالية، يمكن أن تطير فوق بحر تسمان. إلا أن دراسة جديدة الآن، تقول أنها أثبتت، لأول مرة، أن البجعة السوداء بعيدة المنال من نيوزيلندا ، وكان نوعه الخاص، فريدة من نوعها.

دراسة جديدة تكشف أن البجعة السوداء بعيدة المنال من نيوزيلندا

ويقول الباحثون إن البجعة السوداء شبه الطائشة توفيت في نيوزيلندا بعد وصول البشر لأول مرة من بولينيزيا في القرن الثالث عشر. وقد تم الاكتشاف بعد أن قام باحثون في جامعة أوتاجو بمقارنة الحمض النووي من 47 بجعة سوداء استرالية حديثة و 39 من حفريات البجع القديمة وجدت في المواقع الأثرية في جميع أنحاء نيوزيلندا. تحليل أبعاد الحمض النووي والعظام القديمة يظهر أن البووا كانت أثقل بنحو  20 إلى 30 في المائة من البجعات السوداء الاسترالية الحديثة، ووزنها نحو 10 كغم

ووجد الباحثون أيضًا أن بووا كانت في طريقها إلى أن تصبح بعاجزة علي الطيران عندما انقرضت، وقال الدكتور نيك رولينس، الذي قاد الدراسة، إن النتائج هي واحدة من "عدد متزايد من أمثلة الانقراض والاستعمار منذ وصول الناس في نيوزيلندا". وصلت البجعات السوداء الاسترالية لأول مرة إلى نيوزيلندا قبل نحو مليوني سنة، خلال العصر الجليدي للبليستوسين. هناك، تطورت بسرعة إلى بووا، وأصبح وزنها يصل إلى أربعة كيلوغرامات أكثر من البجع الاسترالي، وتطور الساقين واصبحا أكثر قربًا من الارض في الموئل.

ونظر الباحثون إلى 39 من العينات الأحفورية القديمة وجدت في نيوزيلندا، وقاموا بمقارنتها مع الحمض النووي من 47 من البجعات الاسترالية الحديثة، وقال الدكتور رولنس: "قمنا بتقييم المتحف والمجموعات الأثرية، واستخراج الحمض النووي القديم في مختبرنا، نظرت في المطبات على العظام وأخذت قياسات العظام لتوصيف شكلها، لقد أظهرنا الآن أن الوافدين الأستراليين الجدد ليسوا بديلًا، وهذا يثير السؤال - ماذا يعني حقًا أن يكون الأصلي؟ هل البجعة السوداء الأسترالية آفة أو شيء يجب حمايته؟ ويعتقد الباحثون أن نيوزيلندا لديها ميزة طبيعية ضخمة في هذه الأنواع من الدراسات.

وقال الدكتور رولنس: "باعتبارها واحدة من كتل الأرض الكبرى الأخيرة التي سيتم تسويتها من قبل البشر، ونيوزيلندا لديها سجل أثري ممتاز، بما في ذلك للبجع. يمكننا فصل آثار تغير المناخ عن التغيير الذي يدفعه البشر. ويظهر هذا البحث كيف أن وصول البشر يمكن أن يغير النظم الإيكولوجية الجزرية بسرعة، وقد يثير أيضًا أسئلة جديدة عندما يتعلق الأمر بالترميم الإيكولوجي وربما حتى الانقراض.،تبين أبحاثنا أنه في بعض الحالات، لا يمكنك افتراض أن الأنواع ذات الصلة وثيقة هي بدائل،  "قد تكون بيئة مختلفة اختلافًا جوهريًا عن البجعة السوداء الأسترالية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تكشف أن البجعة السوداء بعيدة المنال من نيوزيلندا دراسة جديدة تكشف أن البجعة السوداء بعيدة المنال من نيوزيلندا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة جديدة تكشف أن البجعة السوداء بعيدة المنال من نيوزيلندا دراسة جديدة تكشف أن البجعة السوداء بعيدة المنال من نيوزيلندا



ارتدت فستانًا شفافًا باللون الأسود به نقاط بيضاء

بريانكا شوبرا أنيقة خلال جولة ترويجية لها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 23:14 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 16:04 2014 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

شاب بالغ يختطف ابنة 11 ربيعاً برضاها ويجبر أهلها على تزويجهما

GMT 22:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب الهلال رامون دياز يوضح أسباب تطور أداء الفريق

GMT 01:35 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

واق ذكري "سوبر" لمكافحة فيروس الإيدز في الأسواق

GMT 00:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

ضفائر الذرة تمنح إطلالة أفريقية جريئة في شتاء 2016

GMT 16:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الجنيه السوداني مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 03:21 2015 الخميس ,28 أيار / مايو

تنظيم "داعش" ينشر صورًا من داخل سجن "تدمر"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab