البجع الحضري يحمل جين التهور ولا يخشى الناس
آخر تحديث GMT14:28:36
 العرب اليوم -

شجاعته لم يكتسبها من الاختلاط بالبشر

البجع الحضري يحمل "جين التهور" ولا يخشى الناس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البجع الحضري يحمل "جين التهور" ولا يخشى الناس

البجع الحضري لا يخشى الناس
لندن ـ كاتيا حداد

أثبتت دراسة حديثة أن البجع الحضري لديه "جين متهور" يجعله أقل خوفا من البشر، مقارنة مع زملائهم في المناطق الريفية، ووجدت وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن البجع الذين يعيش في المدن يميل إلى أن يكون أكثر جرأة، ولكنه لا يكتسبها بالاختلاط مع الناس، وإنما يحمل جين يسمى DRD4.

وبالتالي يمكن للطيور مع هذا الجين أن تتكيف على نحو أفضل لتستقر في المناطق الأكثر ازدحاما بالسكان، بينما البجع الأكثر خجلا يشد الرحال إلى المناطق الغير مأهولة.

البجع الحضري يحمل جين التهور ولا يخشى الناس

ويمكن أن تساعد تلك الدراسة على تفسير لماذا البجع في الحدائق العامة وعلى الأنهار في المناطق الحضرية لديه سمعة بكونه عدوانيا جدا تجاه البشر، لأنه ببساطة لا يخاف منا.

علماء الأحياء من جامعة فيكتوريا، جامعة ديكن وجامعة ملبورن في أستراليا، جمعوا عينات دم من البجعات السوداء التي تعيش في اثنين من الأراضي الرطبة بالقرب من المدن.

عاشت مجموعة واحدة في حديقة حضرية ترفيهية، في حين احتل البعض موقع لمعالجة مياه الصرف الصحي خارج المدينة.

وفي وقت لاحق، من عام 2011 حتى عام 2013، بدأ الباحثون في تخويف البجع في كلا الموقعين بشكل منهجي، حيث اقترب الباحثون من الطيور وحسبوا مدى المسافة التي يمكن أن يقتربوا بها من البجع قبل أن يطير بعيدا.

وكما هو متوقع، لاحظوا أنه في حين البجع الريفي بدأ التحليق بعيدا إذا كان الإنسان على بعد 119 مترا، بينما سمح البجع الحضري للعلماء بالاقتراب 39 مترا قبل أن يطيروا.

وافترض الباحثون أن هذا الاختلاف في الحذر قد يكون عائدا لجين DRD4، وهو الجين المسؤول عن تجهيز هرمون يسمى الدوبامين.

وقد ارتبطت الاختلافات الفردية في هذا المستقبل مع التغييرات في بعض السمات، مثل الخوف، السعى للجدية، وكتلة الجسم.

وكتب الباحثون في ورقة نشرت على BMC علم الأحياء التطوري، أن البجع الذي يقيم على مقربة من المجتمع البشري لديه أيضا مزاياه، بما في ذلك التدفق المستمر من الحبوب والخبز المقدم من البشر.

وفي حين يعتبر البجع من المخلوقات النبيلة والأنيقة، اكتسبت سمعة النزعة الغريبة والهجمات الشرسة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البجع الحضري يحمل جين التهور ولا يخشى الناس البجع الحضري يحمل جين التهور ولا يخشى الناس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البجع الحضري يحمل جين التهور ولا يخشى الناس البجع الحضري يحمل جين التهور ولا يخشى الناس



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان أنيقة أثناء وجودها مع كورتني في كالاباساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 23:14 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 16:04 2014 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

شاب بالغ يختطف ابنة 11 ربيعاً برضاها ويجبر أهلها على تزويجهما

GMT 22:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب الهلال رامون دياز يوضح أسباب تطور أداء الفريق

GMT 01:35 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

واق ذكري "سوبر" لمكافحة فيروس الإيدز في الأسواق

GMT 00:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

ضفائر الذرة تمنح إطلالة أفريقية جريئة في شتاء 2016

GMT 16:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الجنيه السوداني مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 03:21 2015 الخميس ,28 أيار / مايو

تنظيم "داعش" ينشر صورًا من داخل سجن "تدمر"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab