قناديل البحر الذهبية في بالا بالمحيط الهادئ تفقد زوارها
آخر تحديث GMT05:40:06
 العرب اليوم -

ظاهرة "النينو" أدت إلى تراجع أعدادها من 8 مليون إلى 600 ألف

قناديل البحر الذهبية في "بالا" بالمحيط الهادئ تفقد زوارها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قناديل البحر الذهبية في "بالا" بالمحيط الهادئ تفقد زوارها

قناديل البحر الذهبية
لندن - ماريا طبراني

تعاني البحيرة المالحة في "بالا" والتي تعدُّ من مواقع "اليونيسكو" للتراث العالمي، من نقص في أعداد قناديل البحر الذهبية اللون ، بعد أن اعتاد السياح الغوص بين الملايين منها التي تملأ مياه البحيرة. إلا أن رحلات السياح توقفت في الأسابيع الأخيرة، ويرجع العلماء أسباب نقص أعداد قناديل البحر إلى الجفاف الشديد فضلا عن ارتفاع درجة حرارة الماء الناتجة عن ظاهرة "النينو" المناخية، حيث ترتفع درجة الحرارة في أجزاء من المحيط الهادئ ما يؤدي إلى تغير الطقس في جميع أنحاء العالم، وهو ما ينتج عنه ارتفاع درجات الحرارة في العالم.

قناديل البحر الذهبية في بالا بالمحيط الهادئ تفقد زوارها

ويقول العلماء أن هناك فرصة كبيرة لانتعاش أعداد قناديل البحر مع تحسن الظروف، لكنهم يخشون من أن يشكل الاحترار العالمي تهديدا على المدى البعيد على النظام البيئي في جزر "بالا" وهي جزر صغيرة غربية في المحيط الهادئ، وقدّر العلماء في مؤسسة بالا لبحوث الشعب المرجانية تراجع أعداد قناديل البحر الذهبية في البحيرة من 8 مليون إلى 600 ألف، وأضاف كولين جوزيف المدير الساحلي لمنطقة بالا " تراجعت الأعداد بشكل واضح في الأسبوعين الماضيين"، مشيرا إلى موت قناديل البحر الكبيرة بشكل كامل في حين لا تزال بعض القناديل الصغيرة  موجودة.

قناديل البحر الذهبية في بالا بالمحيط الهادئ تفقد زوارها

وتعد قناديل البحر في البحيرة سلالة فريدة حيث تطورت في عزلة عن بحيرة الأجداد، فيما قرر يوسيتاكا أداتشي حاكم ولاية كورور الأسبوع الماضي الحفاظ على البحيرة مفتوحة على الأقل حتى الأن، وأضاف في بيان له أن سقوط الأمطار في المنطقة خلال الأشهر الأربعة الماضية كان في أدنى مستوياته منذ 65 عاما، ولكن لا تزال هناك سلالة مخاطية والتي تنتج قناديل البحر لضمان تعافي هذه الأنواع، وأوضحت شركة سام للجولات في 22 أبريل/ نيسان " العديد من شركات السياحة بما في ذلك شركتنا لم تعد ترى قناديل البحر عند أخذ الضيوف إلى البحيرة، ولذلك قررنا تعليق رحلاتنا إلى البحيرة حتى إشعار أخر".

قناديل البحر الذهبية في بالا بالمحيط الهادئ تفقد زوارها

ويحاول العلماء معرفة أثر الظروف المناخية الحارة والجافة على قناديل البحر، وأشارت مؤسسة أبحاث الشعب المرجانية أن قلة الأمطار جعلت البحيرة أكثور ملوحة عن أي وقت مضى من السجلات التي تعود إلى عام 1998، وكتبت المؤسسة على الفيسبوك في أبريل/ نيسان " السبب الدقيق لانخفاض أعداد قناديل البحر الذهبية غير مفهوم حتى الأن، ولكن من الواضح أن صغار قناديل البحر لا تبقى على قيد الحياة  فترة طويلة بعد إطلاقها من قبل سلالة الهلام التي تعيش في القاع، وتعد أعداد قناديل البحر الذهبية على وشك التحطم حتى أنها أصبحت غير موجودة في البحيرة"، وأشارت المنظمة إلى تراجع الأعداد مرة من قبل في 1999 لكنها انتعشت بعد 18 شهرا بسبب نجاة بعض من السلالة الهلامية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قناديل البحر الذهبية في بالا بالمحيط الهادئ تفقد زوارها قناديل البحر الذهبية في بالا بالمحيط الهادئ تفقد زوارها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قناديل البحر الذهبية في بالا بالمحيط الهادئ تفقد زوارها قناديل البحر الذهبية في بالا بالمحيط الهادئ تفقد زوارها



ارتدت "توب وشورت" أظهر عضلات بطنها

ماديسون بير تكشف عن أنوثتها في لوس أنغلوس

لوس أنغلوس ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab