عصافير المدينة أكثر عدوانية وشراسة من نظرائها في الريف
آخر تحديث GMT16:24:50
 العرب اليوم -

وفرة الطعام تدفع الطيور إلى الدفاع عن أماكن سكنها

عصافير المدينة أكثر عدوانية وشراسة من نظرائها في الريف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عصافير المدينة أكثر عدوانية وشراسة من نظرائها في الريف

عصافير
لندن ـ كاتيا حداد

إذا سافرت باستخدام مترو أنفاق لندن في ساعة الذروة، ستعلم أن سكان المدينة ليسوا دائما أكثر الناس استرخاء، ويمكن قول نفس الشيء على الطيور وفقا لما ذكرته إحدى الدراسات، فقد كشف الباحثون أن العصافير في المدينة تكون أكثر عدوانية من نظرائها في الريف.

عصافير المدينة أكثر عدوانية وشراسة من نظرائها في الريف

وأوضح علماء الأحياء من معهد "بوليتيكنيك" في فيرجينيا وجامعة "فيرجينيا تيك" أن هذا السلوك العدواني لا ينجم عن نقص الموارد في ظل وجود الحد الأدنى من الغذاء، ولكن الواقع هو العكس، حيث أن وفرة المواد الغذائية في المدينة مع كثرة الناس الذين يطعمون الطيور هي السبب وراء سلوكهم العدواني.

 وأشار الباحثون إلى أن الطيور تميل إلى أن تكون أكثر عدوانية في الدفاع عن المنطقة التي يتوفر فيها الكثير من المواد الغذائية لأنها قيمة للغاية بالنسبة للطيور أو لأنها منطقة جاذبة للكثير من اللصوص أو ربما لأن الطيور لديها المزيد من الوقت للدخول في معركة خصوصًا أنهم لا يبحثون عن الطعام.

وبيّنوا وجود عوامل اجتماعية ومادية أخرى مثل توفر المساحة لبناء العشش، وهو عامل لا يرتبط بمستويات السلوك العدواني لدى الطيور، وبالنسبة للدراسة التي نشرت في دورية "journal Behavioural Ecology"، فقد وضع الباحثون مكبرات الصوت الموسيقية في مجموعة من المناطق الحضرية والريفية، وتم تشغيل أغنية للعصافير بصوت عصفور ذكر، وتمت مراقبة استجابات العصافير الذكور الأخرى إلى التسجيلات، مع ملاحظة عدد مرات اقترابهم أو هجومهم على مكبرات الصوت.

وأظهرت النتائج أن العصافير الذكور في المناطق الحضرية التي تحظى بتوفر مزيد من الطعام كانوا أكثر عدوانية عن نظرائهم في المناطق الريفية، وعندما قدم الباحثون المزيد من الطعام في المناطق الريفية اكتشفوا ارتفاع مستوى العدوان.

وذكرت الباحثة سارة فلوتز أن "إعطاء الطيور الغذاء بوفرة قد يجعلهم متفرغين بشكل أكبر للدفاع عن أراضيهم حيث تحتوى الأرض على موارد عالية القيمة ممثلة في الطعام الوفير، وعندما وضعنا المزيد من الطعام تعرضت الأراضي لزيارات كثيرة من الطيور، ما جعل استجابات الطيور أكثر عدوانية دفاعا عن كثرة عدد الزوار غير المرغوب فيهم".

وأضافت فلوتز "لا توجد مميزات أخرى في المناطق المحلية على علاقة بالسلوك العدواني، فالطيور التي تحظى بالمزيد من الجيران أو القليل من مواقع التعشيش في أراضيهم لم يكونوا أكثر أو أقل عدوانية من هؤلاء العصافير الذين يعيشون في مناطق أقل كثافة مع الكثير من العشش".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عصافير المدينة أكثر عدوانية وشراسة من نظرائها في الريف عصافير المدينة أكثر عدوانية وشراسة من نظرائها في الريف



GMT 00:24 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 العرب اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 04:31 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 العرب اليوم - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 04:28 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
 العرب اليوم - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 00:24 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات
 العرب اليوم - ديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري في 5 خطوات

GMT 11:10 2019 الجمعة ,12 تموز / يوليو

أشرف زكي يكشف حقيقة وفاة عادل إمام

GMT 00:12 2015 السبت ,05 أيلول / سبتمبر

اهم فوائد الزنجبيل

GMT 00:29 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أحمد الفيشاوي يكشف عن الحساب الرسمي لزوجته عبر "انستغرام"

GMT 06:32 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ريتا أورا أنيقة خلال عرض أزياء "فيكتوريا سيكريت"

GMT 05:30 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

عطر "L’Interdit" من "Givenchy" دعوة للخروج عن المألوف

GMT 04:49 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

خبير يؤكد أن مصر ليست المسؤولة عن ثقب الأوزون

GMT 00:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

جنيفر لوبيز تتألق في فستان أسود مثير
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab