شابان يفتتحان متجر لبيع الدراجات لتوعية المواطنين باستخدامها
آخر تحديث GMT21:37:01
 العرب اليوم -

مصاعب تواجه المشروع في مصر

شابان يفتتحان متجر لبيع الدراجات لتوعية المواطنين باستخدامها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شابان يفتتحان متجر لبيع الدراجات لتوعية المواطنين باستخدامها

شابان يفتتحان متجر لبيع الدراجات
القاهرة ـ محمد الشناوي

لا يمكن أن تجد قاسم مشترك بينهما "محبي الدراجات، ومدينة القاهرة" وهذا للازدحام الشديد في شوارع العاصمة المصرية، وارتفاع حرارة الجو، والبنية التحتية للطرق وأخيرًا وليس أخرًا عدم وجود مسارات خاصة بالدرجات.

أما عن النساء، فقد أدت حالات التحرش المتكررة إلى عدول الكثير منهم عن ركوب الدرجات فبشكل عام، يبدو أن القاهرة تمثل أخر مكان قد يرغب أحدهم في شراء دراجة أنيقة وحديثة فيه .

ولحسن الحظ لا لم يكن كريم عبد الله، ودريك وانروج، من ضمن هذه الأغلبية وهذا لتأسيسهم متجر "عين للدراجات"، وهو متجر جديد مخصص لراكبي الدراجات، ويراهن المؤسسون على أن متجرهم هذا يعد الأول من نوعه المتخصص في هذه المجال داخل مصر حيث علق وانروج على ذلك ساخراً "ربما يكون متجرنا هو الأول من نوعه في شمال أفريقيا كلها"، غير أنه لم يخبرهم أحد حتى الأن بأنهم يسيرون في الطريق الخاطئ .

وأشار عبد الله إلى أن "جميع متاجر الدراجات الأخرى في مصر تعتمد على الأعمال التجارية, لكننا نرغب - في حقيقة الأمر - في توعية المصريين بشأن ركوب الدراجات وتوضيح فكرة أنها تمثل وسيلة من وسائل الموصلات ."

ويعلم الفتيان أن الطريق أمامهما لا يزال طويلاً، لذا أكد عبد الله أن "الدراجات في مصر ليست إلا لعبة" وهذه الفكرة بالتحديد هي ما يرغب الفتيان في تغيرها عن طريق الاعتماد على مجموعة من الدراجات الملونة والفردية السريعة والتي يأملون أن توضح أن الدرجات من الممكن أن تكون أحد وسائل الموصلات الأنيق للتجول بها وسط المدينة .

كما لفت وانروج، المواطن الهولندي، الذي انتقل للعيش في القاهرة في عام 2009 إلى أن "اقناع المواطنين بركوب الدراجة يحتاج إلى إظهارهم بمظهر لائق، لذا شرعنا في المزج بين الدراجات العملية والمظهر الأنيق.

وتابع: ومن المعروف أن ركوب الدراجات أكثر سرعة من قيادة السيارات خاصة في أوقات الذروة والازدحام كما إنها لا تشكل أي خطورة كما يبدوعليها وبالتالي أصبح يقتنع المواطنون شيئًا فشيئًا، حيث ارتفعت نسبة الطلب على الدراجات خلال ثلاثة وحتى أربعة شهور في أكتوبر ."

وتتراوح أسعار الدرجات بين 1.250 جنيه مصري أي ما يعادل 100 يورو وحتى 2.650 جنيه أي ما يعادل 235 يورو.

كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي  قد أطلق مبادرة لركوب الدراجات بعدما جال بدراجته وخلفه صغار ضباط القوات المسلحة حول القاهرة معلناً بأنه "يرغب في التقليل من استخدام السيارات.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شابان يفتتحان متجر لبيع الدراجات لتوعية المواطنين باستخدامها شابان يفتتحان متجر لبيع الدراجات لتوعية المواطنين باستخدامها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شابان يفتتحان متجر لبيع الدراجات لتوعية المواطنين باستخدامها شابان يفتتحان متجر لبيع الدراجات لتوعية المواطنين باستخدامها



ارتدت فستانًا شفافًا باللون الأسود به نقاط بيضاء

بريانكا شوبرا أنيقة خلال جولة ترويجية لها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 23:14 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 16:04 2014 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

شاب بالغ يختطف ابنة 11 ربيعاً برضاها ويجبر أهلها على تزويجهما

GMT 22:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب الهلال رامون دياز يوضح أسباب تطور أداء الفريق

GMT 01:35 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

واق ذكري "سوبر" لمكافحة فيروس الإيدز في الأسواق

GMT 00:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

ضفائر الذرة تمنح إطلالة أفريقية جريئة في شتاء 2016

GMT 16:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الجنيه السوداني مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 03:21 2015 الخميس ,28 أيار / مايو

تنظيم "داعش" ينشر صورًا من داخل سجن "تدمر"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab