خبراء تحويل إثيوبيا مجرى النيل الأزرق يهدد الأمن المائي المصري
آخر تحديث GMT06:38:16
 العرب اليوم -

قالوا لـ"العرب اليوم" إن الموقف خطير ويعد اعتداء على دول المصب

خبراء: تحويل إثيوبيا مجرى النيل الأزرق يهدد الأمن المائي المصري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبراء: تحويل إثيوبيا مجرى النيل الأزرق يهدد الأمن المائي المصري

مجرى نهر النيل الأزرق وسد النهضة بالكامل

القاهرة – عمرو والي   قال خبراء مياه مصريون إن قرار إثيوبيا الثلاثاء بتحويل مجرى نهر النيل الأزرق لبناء سد النهضة بالكامل، يعكس حالة من العناد الإثيوبى تجاه الملف المائي المصري، مشيرين إلى أن هناك رغبة في السيطرة على المقدرات المائية المصرية. وأضاف خبير المياه الدولي الدكتور مغاوري شحاته دياب، في تصريحاته لـ"العرب اليوم" أن قرار إثيوبيا لم يكن مفاجئاً على الإطلاق، مشيراً إلى أن قرارات إثيوبيا كلها بشكل عام تجاه أزمة مياة نهر النيل هي قرارات متوقعة سلبياً وضد مصلحة مصر.
وأكد أن عنصر المفاجأة يكمن في إعلانها سابقاً أنها ستبدأ في تحويل مجرى النهر لإنشاء جسم السد ذاته في أيلول/سبتمبر المقبل أي بعد تقديم اللجنة الثلاثية لتقريرها عن السلبيات والإيجابيات بخصوص تدشين السد .
وتابع قائلاً "الغريب هو موقفها الآن وبخاصة بعد زيارة الرئيس المصري محمد مرسي, ودون انتظار لنتائج هذا التقرير, فهذا يدل على نوع من عدم الالتزام أو اللياقة ويوضح نوايا إثيوبيا السيئة مائياً تجاه مصر".
وشدد شحاته على أن مصر ستكون هي الدولة الأكثر ضرراً من إنشاء هذا السد , موضحاً أن هناك إصراراً غريباً للسيطرة على المقدرات المائية المصرية استراتيجياً, وليس هناك أفضل من سلاح المياه وبخاصة مع دول تعتمد على ما يقرب من 95 في المائة من حاجتها على نهر النيل وإرضاء الطموح الإثيوبي بأن تكون أديس أبابا هي صاحبة اليد العليا والتحكم في المياه الواصلة إلى مصر تحديدًا، وهو حلم إثيوبي قديم, وهذا يعني وجود كارثة مائية متوقعة وممتدة على مصر في المستقبل.
وقال الخبير المائي إن إنشاء السد لم يراع الاعتبارات الجيولوجية المناخية  والزلازلية في هذه المنطقة، مشيراً إلى أن معدل الأمان بها صفر وبخاصة بعد إعلانها مضاعفة الكميات المخزنة إلى 7 أمثال المسموح به وهو ما يهدد هذه المنطقة بالكامل.
وقال وزير الري الأسبق الدكتور حسين العطفي، في تصريحاته إلى "العرب اليوم" إن نجاح إثيوبيا في تنفيذ سد النهصة سيشجعها على بناء بقية السدود مشيراً إلى أن الموقف الإثيوبي متناقض وبخاصة بعدما قام الرئيس مرسي بإنهاء زيارته الأحد الماضي.
وأضاف "بناء هذا السد يعد اعتداء على الحقوق المائية المصرية لدول المصب مثل مصر والسودان، مشيراً إلى أن هناك مخاطر كبرى تهدد الأعمال الإنشائية للمشروع" واصفاً إياه بالعناد الإثيوبى تجاه مصر.
وطالب العطفي بضرورة التحرك المصري لاتخاذ موقف واحد يحافظ على حقوق مصر القومية والمائية لأنه يهدد حصة مصر من مياه النيل.
يشار إلى أن السفير المصري في إثيوبيا محمد إدريس، أكد عبر تصريحات تليفزيونية الثلاثاء أن تحويل مجرى "النيل الأزرق"، أحد روافد نهر النيل، استعداداً لبناء سد النهضة، تم الإعلان عنها من قبل القمة الأفريقية الأخيرة وزيارة مرسي إلى إثيوبيا, مشيراً إلى أن هناك مشاورات واتصالات دائمة مع الجانب الإثيوبي خلال الفترة المقبلة.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء تحويل إثيوبيا مجرى النيل الأزرق يهدد الأمن المائي المصري خبراء تحويل إثيوبيا مجرى النيل الأزرق يهدد الأمن المائي المصري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء تحويل إثيوبيا مجرى النيل الأزرق يهدد الأمن المائي المصري خبراء تحويل إثيوبيا مجرى النيل الأزرق يهدد الأمن المائي المصري



ارتدت سُترة باللون الأسود وحقيبة صغيرة لامعة

كيت موس أنيقة أثناء وجودها في كوريا الجنوبية

سيول ـ منى المصري

GMT 20:24 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

التوتر وأمراض العصر في قناة القنال الخميس

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:47 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

فوائد فول المونج الصيني

GMT 04:18 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سيرينا ويليامز تظهر سعادتها برشاقتها بعد التهكم على جسدها

GMT 16:47 2014 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ذئب أسود يظهر في تركيا للمرة الأولى

GMT 02:32 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

ياسمين سمير فخورة بدور "رنا" في "البيت الكبير"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab