تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر البفن والسلاحف
آخر تحديث GMT07:25:28
 العرب اليوم -

تضمُّ القائمة الحمراء الكثير من الحيوانات الأخرى

تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر "البفن" والسلاحف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر "البفن" والسلاحف

طائر "البفن"
لندن - كاتيا حداد

حذّر تقرير دولي جديد من خطر الانقراض العالمي لطائر البفن والسلاحف والطائر الغواص والبط كستنائي الرأس، بعد أن جرى إدراجها في أحدث مراجعة سنوية للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة "IUCN" ضمن القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض.
وبيّن التقرير أنّ عدد الطيور المعرضة للانقراض في بريطانيا وصل  إلى ثمانية طيور بينما يواجه 14 نوعًا خطر الانقراض قريبا ما يعني انخفاض أعدادهم واتجاههم إلى الزوال، ووضعت النسور الأفريقية ضمن القائمة الحمراء المهددة بالانقراض من بين ستة أنواع تواجه هذا الخطر نتيجة التسمم واستخدامها في الطب التقليدي فضلا عن استهداف الصيادين لهم في إطار إخفاء القتل غير القانوني للحيوانات.
وكشف التقييم الذي أجرته منظمة "حياة الطيور الدولية" وجود أربعة أنواع تواجه خطر التهديد بالانقراض، وتراجع الكثير من الأنواع الأخرى من الطيور عالميا منها طائر "هورنبيلس" في جنوب شرق آسيا والببغاء الأسترالي، وطائر "piha" في جبال الأنديز الوسطى في كولومبيا، ووضعت هذه الأنواع أخيرًا ضمن قائمة الطيور المهددة بالانقراض.

تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر البفن والسلاحف

وعلى الرغم من أن أعداد طيور "البفن" الأطلسي لا تزال بالملايين إلا أن فشل تربية المستعمرات الرئيسية يعد مثيرا للقلق في الأعوام الأخيرة في ظل وجود عدد قليل من الطيور القادرة على التكاثر، ما أدى إلى إدراجها على قائمة الطيور المعرضة للانقراض وهو تصنيف يقل ثلاث درجات عن الطيور المهددة بالانقراض بشكل حرج والتي تتعرض للوفاة على الصعيد العالمي.
وانخفضت أعداد السلاحف في أنحاء أوروبا لأكثر من 30 عامًا ما جعلها أكثر عرضة للانقراض في ظل الانخفاض المستمر لأعدادها خصوصًا في بريطانيا حيث يتم فقد 9 من كل 10 طيور منذ السبعينات، وتراجعت أعداد الطائر الغطاس في أميركا الشمالية بشكل ملحوظ ما أدى إلى إدراجها على القائمة الحمراء.

وانخفضت أعداد الطيور التي تعشش في المرتفعات الأسكتلندية على الرغم من زيادة أعدادها في البيات الشتوي على الساحل، وتراجعت أعداد البط كستنائي الرأس بشكل ملحوظ في الأعوام الأخيرة في أنحاء أوروبا ما أدى إلى إدراجها ضمن القائمة المعرضة للخطر.
وكشفت الخبراء عن انخفاض أعداد البط كستنائي الرأس وبط البيات الشتوي في بريطانيا بشكل ملحوظ، وأضيفت بعض الأنواع إلى قائمة الطيور التي تقترب من الانقراض منها ساندبيبر، وجودويت، ولابوينغز.
وبيّن أحد الخبراء، أنّ "موجة الانقراض العالمية التي تواجه الشواطىء الآن، وكذلك الحياة البرية في بريطانيا تمثل حالة مذهلة من التآكل وهو ما يجعلنا نتحدث عن طائر البفن والسلحفاة التي تتعرض للانقراض مثل الفيل الأفريقي والأسد، وأصبحت هذه الأنواع أكثر عرضة لخطر الانقراض من الحوت الأحدب".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر البفن والسلاحف تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر البفن والسلاحف



GMT 11:12 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

نزيف في المخ وراء قتل "جاز" وصديقها الوفي لم يفارقها

GMT 08:21 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

نفوق الزرافة الرضيعة "جاز" بعد أن تركت في البرية لوحدها

GMT 23:21 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

كلب الهاسكي يجر الزلاجات في منزله بمفرده ويتسبب بحريق

بدت وكأنها في جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج بزي ثلجي

واشنطن - العرب اليوم

GMT 04:29 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
 العرب اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 13:45 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

فندق يستخدم قطعًا مِن المجوهرات في شجرة الميلاد
 العرب اليوم - فندق يستخدم قطعًا مِن المجوهرات في شجرة الميلاد

GMT 05:33 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة
 العرب اليوم - إليكِ ديكورات مطابخ مودرن بألوان الباستيل الناعمة

GMT 03:18 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

منى محمود تستخدم الجوخ والأقمشة في ديكوراتها

GMT 07:48 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 14:17 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

الرد على الإرهاب بالعلم والعمل

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 13:46 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

اختراع ..اكتشاف .. لا يهم.. المهم الفائدة

GMT 19:29 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 04:24 2013 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

"سوبر جلو" علاج جديد وفعال للدوالي أقل إيلامًا

GMT 01:28 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

"حناء العريس" ركن أصيل من طقوس الزواج السوداني

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

دراسة بريطانية تتوِّج المرأة السورية ثالث أجمل نساء العالم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab