باحثون بريطانيون يطوِّرون نموذجًا حسابيًّا لفهم سلوكيات الجراد
آخر تحديث GMT21:37:01
 العرب اليوم -

الحشرة تطوِّع جسمها لتجنُب أي هجوم على أجنحتها

باحثون بريطانيون يطوِّرون نموذجًا حسابيًّا لفهم سلوكيات الجراد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باحثون بريطانيون يطوِّرون نموذجًا حسابيًّا لفهم سلوكيات الجراد

فريق من الباحثين يطور نموذجًا حسابيًّا لفهم سلوكيات الجراد عند الطيران في السرب
لندن ـ ماريا طبراني

طوَّر فريق من الباحثين البريطانيين نموذجًا حسابيًّا لفهم كيفية تصرف أسراب الجراد الضخمة مع محاولة تجنب الهجرة التدميرية، لاسيما وأن الجراد يأكل ما يساوي وزنه تقريبًا من الطعام يوميًا، وتنمو الأسراب المهاجرة في أفريقيا، والشرق الأوسط، وآسيا، وأستراليا، باطراد حتى تصل إلى عشرات الملايين.

باحثون بريطانيون يطوِّرون نموذجًا حسابيًّا لفهم سلوكيات الجراد

وأظهرت النماذج الحسابية من جامعات باث وأرويك ومانشستر، مع لقطات أخذت بواسطة زملاء من جامعة أديلدي، حركات الجراد مختلف الحجم، واستطاع الباحثون دراسة السلوكيات الفردية وتكوين نموذج عن سلوكهم الجماعي، وكشفت الدراسة أنه يتواصل مع جيرانه قبل تغيير اتجاهه في الحركة، ومع زيادة حجم سرب الجراد يكون الجراد أكثر عرضة للبقاء في الطريق الصحيح.

وأفاد المؤلف المشارك في الدراسة، الدكتور كريستيان ييتس، من جامعة باث، بأن باحثو جامعة أديلدي استعانوا بساحة على شكل حلقة وكان هناك منطقة في الوسط لا يمكن للجراد الذهاب إليها، حيث وضعوا جدارًا يحيط بالخارج وعددًا قليلًا من الجراد داخل هذه المساحة ثم شاهدوا سلوكهم.

ووجد الباحثون أن الجراد لا يتفاعل حقًا في المجموعات الصغيرة، ولكن في حالة زيادة عدده فإنه يبدأ في التحرك في اتجاه موحد، وفي بعض الأحيان يبدل الاتجاه ويبدأ جميع الجراد في التوجه إلى الاتجاه الآخر، وذكر ييتس: عندما وضعنا 5 أو 6 جرادات بدأوا في التحرك بشكل عشوائي ولم يهتم كل منهم بالآخر، ولكن بمجرد زيادة العدد بدأوا جميعهم في السير في اتجاه موحد إما في اتجاه عقارب الساعة أو عكسها، وأحيانًا بشكل عفوي، وفي حالة تغيير الاتجاه يقوم جميع الجراد بتغير الاتجاه معًا في الوقت ذاته.

وشارك في تأليف الدراسة الدكتور لويز دايسون، من جامعة وارويك، والبروفيسور آلان مكاني من جامعة مانشستر، والدكتور جيروم بوهل من جامعة أديلايد، وأفاد الباحثون بأن سلوكيات أسراب الجراد تتشابه مع سلوكيات الحيوانات الأخرى مثل أسراب الأسماك، وأن حركة الاتجاه تتأثر بشكل كبير بواسطة حركة الجراد المحيطة بها.

ووجدت دراسة سابقة أن الجراد يضع جسمه بطريقة تساعد على منع أي هجوم وحشي على أجنحته الضعيفة من قبل أي عضو آخر في السرب، وأضاف ييتس: الشيء الأكثر أهمية الذي توصلنا إليه في دراستنا هو أنه إذا أخذنا اثنين من الجراد في اتجاه معين وجراد آخر في الاتجاه المقابل فإن الاثنين يمكن أن يحولا اتجاه الجراد الذي يطير بمفرده.

باحثون بريطانيون يطوِّرون نموذجًا حسابيًّا لفهم سلوكيات الجراد

ويمكن أن تفيد هذ النتائج في تطوير طرق لردع أسراب الجراد، ويوضح الباحث ييتس أن الحشرات حساسة للعشوائية، وأن زعزعة ترتيب الأسراب ربما يساعد على فصلهم، ويمكن أن يتم ذلك من خلال الطائرات أو باستخدام اضطرابات الموجات فوق الصوتية، وأنه إذا استطع الباحثون زيادة الضجيج الخارجي يمكن تفتيت السرب وعزل الجراد المنفرد وحرمانهم من فوائد الطيران في سرب، ويمكن للجراد أن يطير أو يسير، ولذلك يمكن استخدام الطائرات بالقرب منه لإحداث الاضطرابات في الهواء، ويمكن استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية للتشويش عليه.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون بريطانيون يطوِّرون نموذجًا حسابيًّا لفهم سلوكيات الجراد باحثون بريطانيون يطوِّرون نموذجًا حسابيًّا لفهم سلوكيات الجراد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون بريطانيون يطوِّرون نموذجًا حسابيًّا لفهم سلوكيات الجراد باحثون بريطانيون يطوِّرون نموذجًا حسابيًّا لفهم سلوكيات الجراد



ارتدت فستانًا شفافًا باللون الأسود به نقاط بيضاء

بريانكا شوبرا أنيقة خلال جولة ترويجية لها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 23:14 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 16:04 2014 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

شاب بالغ يختطف ابنة 11 ربيعاً برضاها ويجبر أهلها على تزويجهما

GMT 22:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب الهلال رامون دياز يوضح أسباب تطور أداء الفريق

GMT 01:35 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

واق ذكري "سوبر" لمكافحة فيروس الإيدز في الأسواق

GMT 00:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

ضفائر الذرة تمنح إطلالة أفريقية جريئة في شتاء 2016

GMT 16:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الجنيه السوداني مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 03:21 2015 الخميس ,28 أيار / مايو

تنظيم "داعش" ينشر صورًا من داخل سجن "تدمر"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab