العالم يواجه نقصًا في المواد الغذائية بسبب الاحتباس الحراري
آخر تحديث GMT19:01:52
 العرب اليوم -

المحاصيل أصبحت شحيحة والجفاف ينهش أفريقيا وآسيا

العالم يواجه نقصًا في المواد الغذائية بسبب الاحتباس الحراري

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العالم يواجه نقصًا في المواد الغذائية بسبب الاحتباس الحراري

الاحتباس الحراري يسبب المجاعات
واشنطن ـ يوسف مكي

حذَر رئيس الجمعية العالمية للأرصاد الجوية ميشيل جارود من كافة التهديدات التي تشكلها ظاهرة الاحتباس الحراري، مشيرًا إلى أن نقص المياه يعتبر الأثر الأكثر خطورة، حيث يؤدي ارتفاع درجات الحرارة في العالم إلى نقص الغذاء والماء والهجرة الجماعية.

العالم يواجه نقصًا في المواد الغذائية بسبب الاحتباس الحراري

ومن المتوقع بحلول عام 2025 أن يعيش نحو2.8 مليار شخص في مناطق شحيحة المياه، وهو ما يزيد بشكل كبير عن العدد الحالي المقدر ب 1.6 مليار شخصا يعيشون حاليا في مناطق شحيحة المياه، وستكون آسيا وأجزاء من أفريقيا والشرق الأوسط المناطق الأكثر تضررا، فضلا عن التنبؤ بتأثر مناطق من أستراليا والولايات المتحدة وجنوب أوروبا.

وأضاف السيد جارود لـ كاربون بريف " " أنه على الرغم من مرور أعوام قليلة على سلسلة الأزمات الغذائية، إلا أن كل مكونات الأزمة موجودة وتنذر بالحدوث على نطاق واسع"، وأعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في وقت سابق من هذا الأسبوع أن جنوب أفريقيا يواجه نقصا في المواد الغذائية والجفاف، وأن الأزمة تفاقمت بسبب نمط الطقس وتأخر زراعة المحاصيل فى جميع أنحاء المنطقة.

وأضافت منظمة "الفاو"، "يثير وجود ظاهرة النينو المناخية في 2015 مخاوف مثيرة بشأن أثر ذلك على انعدام الأمن الغذائي"، وتأثر الحصاد الإقليمي الموسم الماضي بشدة جراء ظروف الجفاف ما يثير مخاوف بشأن انخفاض معدل الإنتاج مرة أخرى من المحاصيل الرئيسية من الحبوب مثل الذرة.

العالم يواجه نقصًا في المواد الغذائية بسبب الاحتباس الحراري

وتابعت "انخفض انتاج الذرة عام 2015 والذي يمثل 80% من إجمالي إنتاج الحبوب بنسبة 27% بسبب سوء الأحوال الجوية"، وكشفت منظمة اليونيسيف أنها تشعر بالقلق بشكل خاص إزاء مصير ملاوي التي تكافح بسبب نقص الغذاء".

وأطلقت "اليونيسيف" فحصًا شاملا لسوء التغذية بين الأطفال دون سن الخامسة في حوالي 90% من البلاد وسط تقارير عن نقص الغذاء وارتفاع الأسعار ما يسبب زيادة الجوع، وقالت "اليونيسيف" أن ملاوي تعاني في التعامل مع الجفاف والعجز الأول في محصول الذرة خلال عشرة أعوام.

وأجبرت الأمطار الغزيرة في يناير/ كانون الثاني في جنوب شرقي أفريقيا البلاد إعلان نحو نصف أراضيها كمنطقة كوارث حيث دمرت الفيضانات المحاصيل وقتلت أكثر من 100 شخصًا وشردت 340 ألفا، ما أدى إلى انخفاض محصول الذرة هذا العام بنسبة 28%، ويتوقع الخبراء أن تسبب ندرة الغذاء أزمة للاجئين حيث أصبحت أجزاء واسعة من الأراضي غير الصالحة للسكن ما دفع الناس إلى الهجرة الجماعية.

وأوضح السيد جارود " كثيرًا ما نفكر في ظاهرة تغير المناخ من حيث الحرارة ولكن في الواقع الأثر الاهم لذلك هو تأثر دورة المياه، وفى المناطق التي تعاني من نقص المياه، سيكون هناك المزيد من الضغط على موارد المياه".

ويعتقد رئيس الجمعية العالمية للأرصاد الجوية، أن ظاهرة الاحتباس الحراري ستجعل المشكلة أكثر سوء من خلال تغيير أنماط الطقس والتي ستؤدى بدورها إلى انخفاض مستويات هطول الأمطار في بعض المناطق وهو ما ينتج عنه نفاذ إمدادات المياه الجوفية، مضيفًا "ستزيد شدة موجات الحر والجفاف في بعض أجزاء من العالم". لافتًا إلى أن الأمراض ستؤثر على أجزاء جديدة من العالم لم تتواجد فيها من قبل.

وأفادت جريدة "الأندبندنت" بأنه مع نمو السكان ستزيد مشكلة نقص الغذاء، وتوقعت الأمم المتحدة ارتفاع عدد سكان العالم إلى 11.2 بليون نسمة بحلول نهاية هذا القرن، في حين يبلغ عدد سكان العالم حاليا 7.3 بليون مع زيادة النمو من أفريقيا والتي تعتمد على الكثير من الموارد بالفعل.
 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العالم يواجه نقصًا في المواد الغذائية بسبب الاحتباس الحراري العالم يواجه نقصًا في المواد الغذائية بسبب الاحتباس الحراري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العالم يواجه نقصًا في المواد الغذائية بسبب الاحتباس الحراري العالم يواجه نقصًا في المواد الغذائية بسبب الاحتباس الحراري



ارتدت سُترة باللون الأسود وحقيبة صغيرة لامعة

كيت موس أنيقة أثناء وجودها في كوريا الجنوبية

سيول ـ منى المصري

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 06:32 2014 الثلاثاء ,03 حزيران / يونيو

برنامج تدريبي بشأن سلامة المرضى في مستشفى عبري

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 00:14 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة نخلة تكشف عن تفاصيل فيلم "منطقة محظورة"

GMT 01:12 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

إنشاء معهد متخصص في السياحة الصحراوية في جانت

GMT 21:18 2014 الإثنين ,17 شباط / فبراير

فوائد الخرشوف لمرضى السكر

GMT 06:01 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

متدربة كمال أجسام تؤكد أن المنشطات حوّلتها إلى رجل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab