التشاد تؤجل قمة قمة السياج الأخضر الأفريقي  العظيم للمرة الثانية
آخر تحديث GMT13:29:29
 العرب اليوم -

بعد نفيها أن تكون قد تعرضت لضغوط دولية ضد مشاركة البشير

التشاد تؤجل قمة قمة "السياج الأخضر الأفريقي العظيم" للمرة الثانية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - التشاد تؤجل قمة قمة "السياج الأخضر الأفريقي  العظيم" للمرة الثانية

وزيرالبيئة السوداني حسن عبد القادرهلال

الخرطوم - عبد القيوم عاشميق أجلت السلطات التشادية انعقاد قمة "السياج الأخضر الأفريقي العظيم"، التي كان من المقرر انعقادها، الأربعاء، في العاصمة  التشادية أنجمينا، وذلك بعد نفي من الخارجية التشادية أن تكون قد تعرضت لضغوط دولية ضد مشاركة الرئيس السوداني عمر البشير على رأس وفد بلاده في القمة. من جانبها، أعلنت السلطات السودانية تأجيل زيارة الرئيس السوداني إلى التشاد، وقال مصدر حكومي سوداني، فضل عدم الكشف عن اسمه لـ"العرب اليوم"، أن "تأجيل القمة للمرة الثانية  مرتبط بتحضيرات تشاد لاستضافتها".
ونفت جمهورية تشاد أن تكون تعرضت لضغوط لسبب مشاركة الرئيس السوداني في قمة "السياج الأخضر العظيم"، على خلفية إدعاءات المحكمة الجنائية الدولية بارتكابه جرائم حرب في دارفور، مؤكدة التزامها بقرارات الاتحاد الأفريقي المعلنة.
وقال وزيرالبيئة السوداني حسن عبد القادرهلال أن بلاده استعدت للمشاركة الفاعلة في هذه القمة، مضيفًا أن "السياج الأفريقي يبلغ طوله أكثر من (7،670) ألف كيلومترًا، ويمتد من داكار غربًا وحتى جيبوتي شرقًا، وتقع أكثر من 11 ولاية سودانية داخل هذا السياج، وأن المشروع تم إقراره في قمة الرؤساء الأفارقة لدول الساحل والصحراء، التي عقدت في واغادوغو في عام 2005، بمبادرة من الرئيس النيجيري الأسبق أوباسانجو، ويهدف للحد من خطورة الزحف الصحراوي على المنطقة الأفريقية".
وقال وزير البيئة السوداني، في لقاء سابق مع "العرب اليوم"، أن "مشروع السياج الأفريقي الكبير، الذي يمتد في بلاده بطول 1520 كيلومترًا، وعرض 25 كيلومترًا، مهم للسودان في وقف الزحف الصحراوي، وارتفاع معدلات الأمطار"، معترفًا بـ"مشكلات بلاده البيئية، وأن واقع البيئة في بلاده لا يختلف كثيرًا عن واقع البيئة في العالم، الذي بدأ يتدارك الخطر الذي يتهدده من التدهور البيئي، بعد ثقب الأوزون، والانبعاثات الحرارية، والتلوث الكيميائي، الذي أصاب البحار والأنهار، حيث أصبحت وزارت البيئة في كل دول العالم من وزارات الصف الأول"، مؤكدًا أنه "يخطط بالتنسيق مع  الجهات المعنية في بلاده كي تكون التنمية صديقة للبيئة، لا عدوًا لها".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التشاد تؤجل قمة قمة السياج الأخضر الأفريقي  العظيم للمرة الثانية التشاد تؤجل قمة قمة السياج الأخضر الأفريقي  العظيم للمرة الثانية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التشاد تؤجل قمة قمة السياج الأخضر الأفريقي  العظيم للمرة الثانية التشاد تؤجل قمة قمة السياج الأخضر الأفريقي  العظيم للمرة الثانية



ارتدت فستانًا بطبعة جلد الحيوان وأقراط أذن كبيرة

جاني سيمور تُظهر تميُّزها خلال احتفال سنوي في فيغاس

فيغاس - مارينا منصف
 العرب اليوم - صحافي أميركي يفضح سياسة دونالد ترامب الخارجة

GMT 05:47 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا
 العرب اليوم - رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:37 2014 الأربعاء ,04 حزيران / يونيو

وزير الزراعة السوداني يفتتح مهرجان المانجو السنوي

GMT 08:08 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

"إعمار الشرق الأوسط" تطلق ثالث مبنى في باب جدة

GMT 05:53 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

مرور ينبع يرصد 1300 مخالفة وحجز 71 مركبة

GMT 01:36 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 09:30 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

أفكار مميزة لتصميم ركن للقهوة في المنزل

GMT 00:48 2016 الجمعة ,14 تشرين الأول / أكتوبر

جوليان نيكول "ربّت بعض الجلد السميك" لتكون مع "طوني"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab