الانحباس الحراري يهدد حياة 30 من الدببة القطبية خلال العقود المقبلة
آخر تحديث GMT08:09:08
 العرب اليوم -

26 ألف دب تعيش في القطب الشمالي تعاني من استمرار ذوبان الجليد

الانحباس الحراري يهدد حياة 30% من الدببة القطبية خلال العقود المقبلة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الانحباس الحراري يهدد حياة 30% من الدببة القطبية خلال العقود المقبلة

الدب القطبي
واشنطن ـ رولا عيسى

يحذر العلماء من أن هناك احتمالية كبيرة لانخفاض نسبة الدب القطبي عالميًا بحوالي 8 آلاف في العقود القليلة المقبلة، حيث يمكن أن نرى انخفاضًا بنسبة 30% للمتبقي من الدب القطبي على سطح الأرض، وعددهم 26 ألفا، خلال العقود القليلة المقبلة بسبب الاحتباس الحراري العالمي واستمرار ذوبان جليد البحر القطبي الشمالي.

ووفقًا لتقرير أعده المركز العالمي لحفظ الطبيعة وهو أحد جمعيات الحفاظ على المخلوقات المؤثرة في العالم، فإن الاحتباس الحراري العالمي هو الآن أكبر خطر وحيد يهدد بقاء الأنواع الحية من الدب القطبي، حيث يعيش الدب القطبي ويتغذى ويصطاد من البحر، إلا أنه سيختفي بأسرع من المتوقع بسبب التغيرات المناخية.

ويؤكد المركز العالمي لحفظ الطبيعة أن ذوبان جليد البحر القطبي الشمالي مازال مستمرًا بمعدل 14% كل عقد من 1979 حتى 2011، وكلما اختفى الجليد في شهور الصيف، كلما مضت الدببة من دون غذاء، وقد تنجم عن هذه الأمور المتمددة بسرعة مشكلات ومعاناة من أجل البقاء في بعض المناطق.

ووفقًا للتوقعات، فإن بعض مناطق البحر القطبي الشمالي قد تظل خالية من الجليد لخمسة شهور من العام عندما نصل إلى منتصف القرن الحالي.

وكنتيجة لتراجع الجليد المستمر، فإن المركز العالمي لحفظ الطبيعة يؤكد أن هناك "احتمالية كبير" أن ينخفض عدد الدب القطبي عالميًا لأكثر من 30% خلال الـ 35 إلى 40 عامًا مقبلة، ويتوقع أن يكون الانخفاض للدببة عالميًا قرابة 8 ألاف .

ولا تتعلق المشكلة بتراجع الجليد في البحر القطبي الشمالي فقط، ولكن انخفاض الدب القطبي كمفترسات مهيمنة، يمكن أن يكون لها أثر رئيسي على النظام البيئي في القطب الشمالي.

ولحسن حظ الدب القطبي، فإن هناك خطة لمساعدتها، حيث أن "خطة تكييف الدب القطبي" هي استراتيجية للأنواع التي تتوافق مع خمسة دول يمكن أن يعيش فيها الدب القطبي، وهي: كندا والنرويج وروسيا والولايات المتحدة وغرين لاند.

وتم تحديد الخطة في أيلول/ سبتمبر من هذا العام وتهدف إلى التواصل مع أهمية الدب القطبي للعامة والخاصة، للتأكيد على مدخل أفضل للصيد، ولعمل وقفة للتهديدات الأخرى التي تواجهها هذه الأنواع، مثل البقع الزيتية والزحف على الدب القطبي من البيئات الإنسانية.

وفي كلمات لرئيس المجموعة المتخصصة في الدب القطبي بالمركز العالمي لحفظ الطبيعة، داغ فونغرافن، قال: "بينما يعتبر فقدان الجليد هو التهديد الرئيسي للدب القطبي، إلا أنه من الضروري الأخذ في الاعتبار لسلسلة كاملة من التهديدات الجارية والفاعلة عند إدارة الخطة.

وسيعمل المركز العالمي لحفظ البيئة مع الموقعين على خطة العمل وإمدادهم بالخبراء وقاعدة البيانات في محاول لحفظ الأنواع.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانحباس الحراري يهدد حياة 30 من الدببة القطبية خلال العقود المقبلة الانحباس الحراري يهدد حياة 30 من الدببة القطبية خلال العقود المقبلة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الانحباس الحراري يهدد حياة 30 من الدببة القطبية خلال العقود المقبلة الانحباس الحراري يهدد حياة 30 من الدببة القطبية خلال العقود المقبلة



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة مُلوّنة لثعبان

ميلي ماكينتوش أنيقة خلال لقائها زوجها تايلور

هلسنكي ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab