أسماك الـ ماهي ماهي صارت أقل نشاطًا بفعل التلوث
آخر تحديث GMT00:45:31
 العرب اليوم -

التسرب النفطي في خليج المكسيك

أسماك الـ "ماهي ماهي" صارت أقل نشاطًا بفعل التلوث

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أسماك الـ "ماهي ماهي" صارت أقل نشاطًا بفعل التلوث

أسماك الـ ماهي ماهي
ميامي - المغرب اليوم

أفادت نتائج دراسة أجراها باحثو جامعة ميامي، أن أسماك الـ "ماهي ماهي"Mahi Mahi fish التي كان صغارها قد تعرضت لتسرب نفطي في خليج المكسيك عام 2010 باتت أقل نشاطًا وسرعة عن مثيلاتها من الأسماك التي لم تتعرض لهذه الكارثة البيئية.واستمرت كارثة التسرب النفطي من بئر معطلة تابعة لشركة "بي بي" النفطية البريطانية 87 يومًا، وبلغ حجم النفط المتسرب الى خليج المكسيك نحو4.9  مليون برميل.
وقال الاستاذ بمعهد "روزنتيل" لعلوم الأحياء البحرية والغلاف الجوي بجامعة ميامي مارتن غروسل إن الأسماك إذا صارت أقل نشاطًا في السباحة فهذا يعني أنها صارت أقل فاعلية في اصطياد فرائسها واقل قدرة على تجنب وقوعها فريسة.
وخلال التجربة وضع الباحثون أجنة أسماك ال "ماهي ماهي" وصغارها وسط نفط متسرب تم جمعه من بئر نفطية معطلة من سطح خليج المكسيك ثم نقل الصغار الى مياه نظيفة لمدة 25 يومًا على الأقل قبل فحص سرعتها وقدرتها على السباحة في بيئة مائية.
وقال غروسل إن سرعة صغار الـ "ماهي ماهي" التي يعتقد أنها بين أسرع الكائنات على وجه الأرض تراجعت بنسبة 37 % تقريبًا.
وتشيع أسماك الـ "ماهي ماهي" في المطاعم وبين الصيادين وتعرف ايضا باسم سمكة الدولفين، وهي سمكة لامعة ذات لون أخضر مشوب بالزرقة يصل طولها الى بوصة تقريبًا.
وفي العام 2000 أخفق العلماء في محاولة لإحصاء عدد أسماك الـ "ماهي ماهي" التي تعيش بين ساحل غرب فلوريدا وتكساس.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسماك الـ ماهي ماهي صارت أقل نشاطًا بفعل التلوث أسماك الـ ماهي ماهي صارت أقل نشاطًا بفعل التلوث



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسماك الـ ماهي ماهي صارت أقل نشاطًا بفعل التلوث أسماك الـ ماهي ماهي صارت أقل نشاطًا بفعل التلوث



ارتدت فستانًا أحمرَ لامعًا واعتمدت مكياجًا بسيطًا

كيت هدسون أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "دايلي فرونت رو"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab