فريق منصة مدرسة الإماراتي يتوجه إلى السنغال بمشروع 1000 منطقة نائية
آخر تحديث GMT02:10:56
 العرب اليوم -

بهدف توفير المحتوى التعليمي لآلاف الطلبة بدون الحاجة للإنترنت

فريق منصة "مدرسة" الإماراتي يتوجه إلى السنغال بمشروع "1000 منطقة نائية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فريق منصة "مدرسة" الإماراتي يتوجه إلى السنغال بمشروع "1000 منطقة نائية"

مشروع "مدرسة في 1000 قرية"
أبوظبي ـ سعيد المهيري

توجه فريق مشروع "مدرسة في 1000 قرية" التابع لمنصة "مدرسة" الإلكترونية بالإمارات، إلى السنغال بالشراكة مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في إطار مشروع الوصول إلى 1000 قرية نائية في المنطقة العربية وأفريقيا.

ويستهدف المشروع، الذي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي توفير منصة تعليمية إلكترونية للطلاب في عدد من المناطق النائية ومخيمات اللاجئين، وتوفير المحتوى التعليمي لآلاف الطلبة من دون الحاجة للاتصال المباشر بالإنترنت، لما فيه تعزيز المنظومة التعليمية وتشجيع مبدأ التعلّم الذاتي وتفعيل دور التكنولوجيا للنهوض بواقع التعليم باللغة العربية وخاصة للمواد العلمية.

وقال سعيد العطر، الأمين العام المساعد لمؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية: "بناء اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة وتحقيق الأهداف الطموحة للتنمية المستدامة بحاجة إلى توفير المضمون التعليمي المتقدم ومواكبة التطورات العلمية بمحتوى متطور يشكل رافداً أساسياً للمناهج الدراسية المتاحة للطلبة والمتعلمين باللغة العربية في مختلف المراحل المدرسية سواء في العالم العربي أو خارجه".

وأضاف: "في هذا السياق أتى إطلاق منصة (مدرسة) الهادفة إلى توفير محتوى تعليمي متميز باللغة العربية تم تعريبه بالاعتماد على أحدث المناهج والمساقات التعليمية في العالم، وإتاحته مجاناً لجميع الطلاب باللغة العربية في أي مكان في العالم".

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، حرص الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس هيئة الهلال الأحمر، على دعم مثل هذه المبادرات النوعية، التي تحدث أثرا إيجابيا مباشرا في المجتمعات النامية، وتعزز مجالات التنمية البشرية والإنسانية.

ومن جهته، قال الدكتور وليد آل علي، مدير مشروع منصة مدرسة: "نسعى للوصول إلى الطلبة في المناطق النائية في 1000 قرية ومخيمات اللاجئين في 25 بلداً في الوطن العربي وخارجه للاستفادة من حلول التكنولوجيا الذكية للمساهمة في تحفيز الطلبة على متابعة تحصيلهم العلمي وتخطي كل التحديات مهما كانت، إلى جانب النهوض بواقع التعليم، والتكامل مع المناهج التعليمية، وإثراء المحتوى الإلكتروني المتاح باللغة العربية. وحضورنا في السنغال اليوم بالشراكة مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ووزارة التعليم في السنغال هو محطة جديدة ونوعية على هذا المسار".

ويشكل المشروع الذي تنفذه منصة "مدرسة" الإلكترونية المندرجة ضمن مشاريع مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بداية مرحلة جديدة من المبادرة تتوسع خارج العالم العربي لتصل إلى المدارس التي تعلّم باللغة العربية في القارة الأفريقية لتسهيل وصول الطلاب في المناطق النائية في عدد من الدول العربية ودول القارة الأفريقية إلى المحتوى التعليمي المتقدم باللغة العربية بالتزامن مع العام الدراسي الجديد.

وتستهدف خطة تنفيذ المشروع 192 موقعاً نائياً في 25 دولة في الوطن العربي وخارجه، وتم خلال الفترة من 13 حتى 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري وبالشراكة مع الهلال الأحمر الإماراتي تنفيذ أعمال مشروع "مدرسة في 1000 قرية" في 6 مواقع مختلفة بالسنغال، لتصل إلى آلاف الطلبة في 6 ولايات هي داكار، وغيداوي، وتيواون، وبيكين، وإمبور، وفاتيك.

ويعتمد المشروع الحلول التكنولوجية المبتكرة لتوفير محتوى منصة مدرسة التعليمي الإلكتروني للطلبة في 1000 قرية نائية في العالم العربي، وفي عدد من المدارس التي تدرّس باللغة العربية في الدول العربية والأفريقية دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت.

وتقدم المبادرة 4 حلول لتحقيق ذلك هي حاسوب "مدرسة" اللوحي الذي يتوفر عليه محتوى منصة مدرسة التعليمية دون الاتصال بالإنترنت، وجهاز بث "مدرسة" الذي يصل مداه إلى 500 متر مربع، كما يمكن ربطه بالشبكة الداخلية للمدرسة لبث المحتوى التعليمي.

وتوفر المبادرة حل وحدات التخزين الخارجية المحمولة التي يتم توفيرها حسب الحاجة لنقل المحتوى التعليمي من جهاز لآخر، لتتكامل مع حل "مدرسة في حقيبة"، الحقيبة المدمجة التي تشكل صفاً تعليمياً افتراضياً متنقلاً لا يزيد وزنها على 30 كيلوجراماً وتحتوي على 20 جهازاً لوحياً وجهاز عرض ضوئي متنقلاً ومكبرات صوت ووحدة شحن مركزية تمكنها من توفير الطاقة ليوم دراسي كامل.

وكان المشروع وصل إلى أكثر من 2146 طالباً وطالبة و139 معلما في مخيم مريجيب الفهود الإماراتي الأردني للاجئين في المملكة الأردنية الهاشمية أثناء تطبيقه فكرة توفير المحتوى التعليمي بدون إنترنت داخل مخيم اللاجئين، تمهيداً لتعميم التجربة على عدد من مخيمات اللاجئين في كلٍ من لبنان والأردن والعراق.

ولتسهيل تنفيذ مشروع منصة مدرسة في 1000 قرية في الدول الـ25 التي يعمل على توفير المحتوى التعليمية المجاني فيها باللغة العربية، تعقد "مدرسة" شراكات استراتيجية مع مختلف الجهات الحريصة على النهوض بواقع التعليم في المنطقة العربية والعالم، بما في ذلك الهلال الأحمر الإماراتي، ويجري التنسيق مع عدد من المؤسسات والمنظمات مثل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" والمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم "الإيسيسكو"، واليونيسف وغيرها للوصول إلى أكبر عدد من المتعلمين والمعلمين.

قد يهمك ايضا

توقيع اتفاقية لتنظيم مليون زيارة لطلبة المدارس إلى إكسبو 2020 في دبي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فريق منصة مدرسة الإماراتي يتوجه إلى السنغال بمشروع 1000 منطقة نائية فريق منصة مدرسة الإماراتي يتوجه إلى السنغال بمشروع 1000 منطقة نائية



اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

عارضة الأزياء كارلي كلوس تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 08:50 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أبرز أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل
 العرب اليوم - أبرز أجمل إطلالات النجمات الساحرة خلال عرض أزياء شنيل

GMT 05:48 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة غير متوقعة
 العرب اليوم - أحمد خميس يقص شعر مشاعل الشحي في مفاجأة غير متوقعة
 العرب اليوم - 177 تصميمًا للحقائب وأزياء من "شانيل" تنتظر العرض في "سوذبيز"

GMT 13:45 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

فندق يستخدم قطعًا مِن المجوهرات في شجرة الميلاد
 العرب اليوم - فندق يستخدم قطعًا مِن المجوهرات في شجرة الميلاد

GMT 00:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 العرب اليوم - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 17:34 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عارضة أزياء شهيرة مُهدِّدة بتسريب فيديو إباحي لها

GMT 07:51 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 16:26 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

اوكسجين الفكر

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 08:32 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

أسرة تتهم مستشفى مكناس بالإهمال لوفاة طفلها

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 15:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

موسكو تستضيف قمة روسية تركية حول سورية

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 05:25 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

الشعر المموج والغرة أبرز تسريحات "غولدن غلوب" 2018

GMT 13:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل للحد من زيادة الوزن

GMT 00:32 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عقود النفط الصينية تغلق منخفضة وتسجل خسائر شهرية

GMT 22:20 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اتفاقية لبيع الطاقة بين "الكهرباء" و"الأبحاث" من الشقايا

GMT 17:18 2015 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

مستشفى الولادة والأطفال بحفر الباطن يقيم حفله السنوي

GMT 08:49 2016 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

فيلا من تصميم مايكل أنجلو تحتوي على 16 غرفة ومصلّى خاص
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab