وزارة التربية والتعليم في غزة تُنظّم المؤتمر السنوي السادس لمجمع اللغة العربية
آخر تحديث GMT21:47:02
 العرب اليوم -

تحت عنوان "الترجمة من العبرية وإليها - إشكاليات وحلول"

وزارة التربية والتعليم في غزة تُنظّم المؤتمر السنوي السادس لمجمع اللغة العربية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة التربية والتعليم في غزة تُنظّم المؤتمر السنوي السادس لمجمع اللغة العربية

وزارة التربية والتعليم العالي بغزة
غزة - العرب اليوم

نظمت وزارة التربية والتعليم العالي بغزة وبالتعاون مع مجمع اللغة العربية الفلسطيني، صباح يوم الخميس، المؤتمر السنوي السادس تحت وسم "الترجمة من العبرية وإليها - إشكاليات وحلول".

وحضر المؤتمر وكيل وزارة التربية والتعليم العالي الدكتور زياد ثابت، والنائب الأول لرئيس المجلس التشريعي في غزة أحمد بحر، ولفيف من العلماء والباحثين والأكاديميين وطلبة العلم.

وتنبع أهمية المؤتمر كون اللغة العربية تعبّر عن هويتنا وثقافتنا وتعزز ارتباطنا ب القدس المحتلة ، كما وتمثل عنوان قضيتنا فهي من من أسمى العلوم قدرًا.

 أقرأ أيضا :

التعليم الفلسطينية تحتفي بالفائزين في "أندية النزاهة 2018" وتكرّم 15 مدرسة

وقال ثابت في كلمته على هامش المؤتمر: "المؤتمر ياتي مع نهاية العام الدراسي لاستكمال العمل الدءوب الذي يقوم به المجمع للارتقاء بمستوى الطلاب ، ويُعقد لأهمية الترجمة باعتبارها من أقدم الأعمال التي عرفها الإنسان "، مشددًا على أن إشكاليات الترجمة كثيرة خاصة مع التطور التكنولوجي.

وبين ثابت أن : "الترجمة تكوين ما بين ثقافة وأخرى وليس ما بين كلمة وأخرى ، ولا يمكن ترجمة مقالة من لغة إلى أخرى دون معرفة الثقافة التي يُنقل منها وإليها ، فالترجمة أنواع كثيرة والترجمات تختلف مع اختلاف المكان والزمان ويجب ألا يتصدى لها إلا أصحاب الخبرة ".

بدوره ، قال رئيس اللجنة التحضيرية الدكتور خليل حمّاد ، في كلمته على هامش المؤتمر إن : "الباحثون أثبتوا أن اللغة العربية حسناء وهي الأقدر على استيعاب سمات الحضارة ، فهي لغة القرآن الكريم "، مؤكدًا أن مجمع اللغة نجح في تنفيذ الخطة الخماسية الأولى من خلال تنفيذ خمسة مؤتمرات سابقة ، عملت على ربط اللغة العربية مع الحضارة العالمية.

وشدد حماد على أن المجمع وليد في قامة الكبار لا سيما وأن الترجمة تضيف على اللغة حسنة مميزة ، لافتًا إلى أن المجمع يسعى إلى الكشف عن مميزات جمّة تمتاز اللغة العربية بها ، ويأتي ذلك على غرار "ألمسابقة النوعية التي نفذها المجمع تحت عنوان (ترجم كتابًا واربح ذهبًا) ".

وأوضح : "باعتبار المجمع هو الوحيد على المستوى العربي والعالمي ، تلقينا 50 ملخصًا ترجمت فيما بعد إلى أبحاث ، علمًا بأنه حكّم الأبحاث لجنة مختصة وبموضوعية تامة "، مشيرًا إلى أن المؤتمر يعرض 25 بحثًا ثلاثة منهم من "ماليزيا والغرب والجزائر ".

وبيّن رئيس مجمع اللغة العربية الفلسطيني الدكتور عطا لله أبو السبح أن : "الشعب الفلسطيني قدّم للعالم الكثير ، فنجد حركة الترجمة في القرن 20 قادها الفلسطيني أحمد شفيق الخطيب "، منوهًا إلى أن الغرب حينما سيطروا على العقول والأقلام أصبح الرواد مقموعين مضطهدين ، وأن بعض الحكام العرب ينطقون بلسان عربي وقلوبهم في الشرق أو الغرب.

وبين أبو السبح أن : "مدارس الآداب في الغرب أوجدت حضارة مدنية وعلينا أن نأخذ المفيد منه ا"، مشددًا على أن المجمع يحرص على العودة إلى جذور اللغة العربية باعتبارها ضرورة من ضروريات الحياة ، فعمارة الأرض تكون بالتبادل العلمي والمعرفي والثقافي.

وقد يهمك أيضاً :

المعلمون يحتجون أمام وزارة التعليم اللبنانية للمطالبة بدعم مشروع تثبيتهم في الملاك

زياد ثابت يؤكّد أنَّ الإحتلال يعيق بناء المدارس الجديدة

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة التربية والتعليم في غزة تُنظّم المؤتمر السنوي السادس لمجمع اللغة العربية وزارة التربية والتعليم في غزة تُنظّم المؤتمر السنوي السادس لمجمع اللغة العربية



GMT 08:36 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022
 العرب اليوم - فساتين زفاف Elie Saab لربيع 2022

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 06:52 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021
 العرب اليوم - فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

GMT 01:03 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 العرب اليوم - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 04:02 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

ديمبلي يضع برشلونة على بعد نقطة واحدة من أتليتيكو

GMT 09:54 2021 الخميس ,25 آذار/ مارس

الصين توسع مبيعات T77 المعدّلة حول العالم

GMT 07:27 2021 الثلاثاء ,23 آذار/ مارس

"بيجو" تكشف عن الجيل الثالث الجديد من سيارات 308

GMT 12:31 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

تعرفي على أهم أضرار البيرة أثناء فترة الحمل

GMT 04:44 2020 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

أحد أكثر الكواكب سوادًا في المجرة يتجه نحو الموت الناري

GMT 19:12 2019 الأربعاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

صور جريئة لـ كنزي وجنى عمرو دياب أثارت غضب محبي الهضبة

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على هاتف "نوكيا 5.4" المقرّر طرحه خلال الفترة المُقبلة

GMT 21:44 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

زياد نكد يطبع بصمة ملفتة في عالم هوت كوتور

GMT 04:38 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

شمس ترفض التهم الموجة اليها بالشماتة في أحلام
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab