السعوديون يتداولون صورًا للطلاب من حصص الموسيقى داخل المدارس قبل 60 عامًا
آخر تحديث GMT09:34:17
 العرب اليوم -

بعد اتفاق "الثقافة" و"التعليم" على إعادتها للمناهج الدراسية في المملكة

السعوديون يتداولون صورًا للطلاب من حصص الموسيقى داخل المدارس قبل 60 عامًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السعوديون يتداولون صورًا للطلاب من حصص الموسيقى داخل المدارس قبل 60 عامًا

وزير التعليم السعودي حمد آل الشيخ ووزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان
الرياض - العرب اليوم

تداول النشطاء السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لفصول تدريس الموسيقى في المملكة قبل 60 عامًا، وذلك بعد إعلان وزير الثقافة السعودي، الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، عن اتفاقه مع وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ على إعادة الموسيقى للمناهج الدراسية في السعودية، وكانت أبرز الصور لطلاب "مدارس الثغر النموذجية" في جدة (غرب السعودية). ويظهر في الصور 23 طالبًا يعزفون على مختلف أنواع الآلات الموسيقية، كالبيانو والغيتار والطبل والكمان، فيما يظهر خلف الطلاب جدارية كبيرة رسمت عليها أدوات موسيقية، كما انتشر على "تويتر" مقطع فيديو لتدريس حصة موسيقى في "مدارس الثغر". ويظهر المقطع اعتماد الطلاب على الموسيقى في دراسة الأناشيد، حيث يقوم المعلم بعزف آلة "الأكورديون" ويردد الطلاب الأبيات وفقًا للمقطع الموسيقي.

يذكر أن "مدارس الثغر" تأسست بمدينة جدة في عام 1960 وكان مديرها محمد عبدالصمد فدا، الذي جعل منها نموذجًا أكاديميًا وتربويًا بعيدًا عن النمط التقليدي القديم. وأدخل تدريس الموسيقى ضمن المناهج الدراسية، واستقدم من مصر عازفين لتدريس البيانو والأدوات الموسيقية. كما وثّق صلة المدرسة بالمجتمع، فأطلق أسابيع ثقافية وتوعوية مثل أسبوع الشجرة، ومعارض للفن التشكيلي وليالٍ موسيقية. وكانت كل هذه الفعاليات مفتوحة للجميع.

كما تداول رواد "تويتر" صورًا من مدارس "دار الحنان" للبنات في جدة، التي تأسست عام 1955. وظهر في الصور طالبات يتدربن على الموسيقى في حصص الدراسة.

وأكدت ردود فعل المعلقين على هذه الصور في "تويتر" أهمية تدريس الموسيقى لتنمية قدرات الطلاب وجعلهم أكثر تذوقًا للفنون. وفي هذا السياق، كتب وزير الثقافة في تغريدة له معلقًا على هذه الصورة: "أيام جميلة ستعود".

وكان وزير التعليم حمد آل الشيخ قد أعلن أنه اتفق مع وزير الثقافة على "تفعيل بعض الفنون في أنشطة ومناهج التعليم، ونقل صلاحية منح التصاريح للأنشطة والمسارات الثقافية والفنية المستحدثة إلى وزارة الثقافة، والترخيص لكيانات أهلية تعليمية متخصصة في الفن والثقافة، والاستفادة من المسارح التعليمية".

يذكر أن آل الشيخ كان قد صرح في عام 2012 حينما كان نائبًا لوزير التربية والتعليم خلال تدشينه المهرجان العاشر للفرق المسرحيَّة المدرسيَّة بمركز الملك فهد الثقافي بالرياض قائلًا: "لا يوجد حرج في وجود الموسيقى واستخدامها في العروض المسرحيَّة داخل المدارس". ولقي تصريحه هذا حينها أصداء واسعة.    

قد يهمك أيضًا

أكثر من 40 عملًا فنيًا ومشاركة واسعة في أول مزاد عالمي في جدة

وزارة التعليم السعودية تنفي إلغاء أو إيقاف مدارس البنين في المملكة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعوديون يتداولون صورًا للطلاب من حصص الموسيقى داخل المدارس قبل 60 عامًا السعوديون يتداولون صورًا للطلاب من حصص الموسيقى داخل المدارس قبل 60 عامًا



قدمن مقاطع فيديو نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

باريس هيلتون وتانا مونجو تتألقان في حفل "يوتيوب"

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:32 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب وراء اختيار السياح مصر كأفضل وجهة في 2019
 العرب اليوم - 5 أسباب وراء اختيار السياح مصر كأفضل وجهة في 2019

GMT 02:51 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليِكِ أجمل تنانير الدوقة ميغان ماركل من دار "بوس"
 العرب اليوم - إليِكِ أجمل تنانير الدوقة ميغان ماركل  من دار "بوس"

GMT 02:58 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا
 العرب اليوم - تعرف على المواقع الخلابة للاستكشاف في ألبانيا

GMT 15:03 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

حقيقة عرض نادي "ريفر بليت" لضم باولو دياز

GMT 00:08 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

مودم 5G من إنتل لن يصل للهواتف الذكية قبل 2020

GMT 01:33 2014 الأربعاء ,18 حزيران / يونيو

افتتاح مطعم "المصريين" في خليج "نعمة" في شرم الشيخ
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab