فض تظاهرات شعبية في زمبابوي واتهامات للشرطة باستخدام الرصاص الحي
آخر تحديث GMT20:50:51
 العرب اليوم -

دعوات للإضراب عن العمل مع ازدياد المُصابين

فض تظاهرات شعبية في زمبابوي واتهامات للشرطة باستخدام الرصاص الحي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فض تظاهرات شعبية في زمبابوي واتهامات للشرطة باستخدام الرصاص الحي

تظاهرات شعبية في زمبابوي
هراري - العرب اليوم

تمكنت قوات الأمن في زمبابوي أمس، من تفريق التظاهرات التي انطلقت احتجاجاً على رفع أسعار الوقود الذي أقرّه الرئيس إيمرسون منانغاغوا، بينما يتعرّض الأخير للانتقاد بشكل علني، بسبب عدم قدرته على إخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية. وفي هراري وبولاوايو، أكبر مدينتين في البلاد، استخدمت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفكيك حواجز من الحجارة ومن الإطارات المشتعلة، رفعها المتظاهرون.

وقالت عدّة منظمات غير حكومية إنها حصلت على شهادات بأن الشرطة أطلقت النار على المتظاهرين، لكن لم تؤكد السلطات تلك المعلومات. وذكر تجمّع «أطباء لحقوق الإنسان» أن 13 شخصاً أصيبوا بطلقات نارية، فيما «عدد الجرحى ومدى الإصابات لم يحدد بعد».ومنذ أكثر من 20 عاماً، لم يتوقف الاقتصاد في زيمبابوي عن التراجع، وخُنق مالياً نتيجةً للنقصِ الحادّ في السيولة والتضخم المتفشي.

وتفاقم وضع الاقتصاد أكثر في الأشهر الأخيرة. وفقدت المواد الأساسية، بدءاً بالوقود، لتقف السيارات بصفوف طويلة أمام محطات الوقود سعياً للحصول على هذه المادة. وفي خطاب رسمي متلفز نادر، أعلن منانغاغوا مساء السبت الماضي عن مضاعفة أسعار الوقود بهدف تخفيف الاستهلاك والتجارة غير الشرعية المرتبطة بانخفاض قيمة «قسائم السندات» التي تعتمد كعملة محلية.

ودعا الاتحاد النقابي لزمبابوي إلى الإضراب عن العمل حتى يوم غد الأربعاء. وأعلن الاتحاد النقابي عبر مواقع التواصل الاجتماعي «لقد عانينا بما يكفي، حان الوقت لوقف هذا الجنون». ورفع متظاهرون الحواجز في إبوورث أحد أفقر أحياء هراري منذ الفجر، ما أعاق حركة المرور المتوجهة نحو وسط المدينة.

وقال إليشا يوكونيودزاي المشارك في الاحتجاجات «آفاقُنا المهنية مسدودة وكل من هم فوق 18 عاماً مجبرون على البقاء في بيوتهم بدون عمل». وتابع أن «على الحكومة أن تتصرف لأننا صوّتنا لها». وقطع مئات المتظاهرين في مدينة بولاوايو المنافذ الرئيسية إلى وسط المدينة التي تعتبر معقلاً للمعارضة، وهاجموا الباصات ونهبوا المحلات التجارية.

قد يهمك أيضاً :

منانغاغوا "التمساح" الذي يتسلم السلطة في زيمبابوي

إيمرسون منانغاغوا يؤد اليمين الدستورية ليصبح رئيسًا لزيمبابوي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فض تظاهرات شعبية في زمبابوي واتهامات للشرطة باستخدام الرصاص الحي فض تظاهرات شعبية في زمبابوي واتهامات للشرطة باستخدام الرصاص الحي



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

إطلالات بريانكا تشوبرا تفضح فارق السن بينها وبين جوناس

باريس - العرب اليوم

GMT 11:24 2019 الثلاثاء ,06 آب / أغسطس

حل بسيط لصعوبة حذف الصور من آيفون

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 15:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محلات PAPILLON تقدم فساتين سواريه للاحتفال بالعام الجديد

GMT 03:49 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

انتشار ظاهرة التدخين في المدارس الثانوية في الرياض

GMT 19:25 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

انبهار ميركل بجامع لفنا وأزقة المدينة العتيقة في مراكش

GMT 08:40 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

علماء يكتشفون منظومة ضخمة للسحب تمتد إلى خارج المجرة

GMT 19:15 2018 الخميس ,19 تموز / يوليو

يوميات كاتب قصص رعب لها طعم خاص

GMT 04:27 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"Amira Riaa's Collection" تطلق عباءات مميّزة لعيد الفطر

GMT 10:59 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

مصري يتحرش بطفلة في محافظة حولي بالكويت

GMT 22:43 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

كريم عبد العزيز يحتفل بنادي الرجال السري مع عائلته

GMT 03:15 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أبشع السيارات التي فشلت في جذب أنظار مُشتريها عبر التاريخ
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab