مستشار أردوغان يقارن دور التحالف في اليمن بدور تركيا في ليبيا وسوريا وأذربيجان
آخر تحديث GMT10:56:46
 العرب اليوم -

أكّد أن أنقرة قدّمت نماذج يُحتذى بها على صعيد تأسيس السلام

مستشار أردوغان يقارن دور التحالف في اليمن بدور تركيا في ليبيا وسوريا وأذربيجان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مستشار أردوغان يقارن دور التحالف في اليمن بدور تركيا في ليبيا وسوريا وأذربيجان

التحالف العربي في اليمن
صنعاء - العرب اليوم

اعتبر ياسين أكتاي، مستشار رئيس تركيا، أن التحالف العربي في اليمن لم ينجح إلا في تعميق الأزمة هناك، بينما قدمت أنقرة "نماذج يحتذى بها على صعيد تأسيس السلام" في عدد من مناطق العالم.وفي مقال نشره بصحيفة "يني شفق" التركية، رفض أكتاي الانتقادات التي تتهم تركيا بأنها تتدخل في شؤون الدول العربية، مشيرا إلى أن "هؤلاء المنتقدين أنفسهم لم ينجحوا بحل مشكلة ما من الأزمات القائمة منذ عشر سنوات، بل زادوا من تعقيد حلها وجعلها أكثر صعوبة."

وهاجم أكتاي دور التحالف العربي، قائلا إن التحالف بقيادة السعودية والإمارات في اليمن أثبت على مدار 5 سنوات كاملة، عجزه عن "التغلب على الحوثي"، مضيفا أن "هذا لا يعني بطبيعة الحال أن عجزهم نابع عن قوة الحوثي، على العكس، حيث أن الحوثيين مهما كانت قوتهم التي يستمدونها من إيران، فإنهم لن ينجحوا في تنفيذ انقلاب ضد الشعب اليمني".

وحسب مستشار أردوغان، فإن "المشكلة الرئيسية هي أن قوات التحالف في الوقت الذي تحارب فيه الحوثيين، تقوم أيضا باتباع سياسة غير موثوقة من شأنها إضعاف الأطراف اليمنية الأخرى"، حيث "لم تكن أولوية قوات التحالف يوما ما إحلال السلام أو توفير الاستقرار للشعب اليمني، بل تأسيس حكومة وإدارة تتبع لهم وتتلقى الأوامر منهم".

واستطرد مستشار أردوغان قائلا: "لقد كان السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار في اليمن، هو الاعتراف بكافة شرائح الشعب اليمني، وفتح الطريق أمام جو حوار من شأنه أن يجلب السلام لجميع تلك الشرائح"، معتبرا أنه "لا يمكن لسياسة تقوم على استخدام طرف دون آخر، أن تساهم في ضمان الوحدة والاستقرار في بلد ما".

وأضاف أكتاي أن ما زاد الأمور تعقيدا هو أن "الشريكين الرئيسيين للتحالف يتبعان سياستين متناقضتين في اليمن، حينما ننظر إلى الإمارات نجد أنها لم تتردد أبدا عند الحاجة، في التعاون مع الحوثيين الذين يحاربهم التحالف".

وحسب المسؤول التركي، فإن "النظر إلى حزب الإصلاح الذي يعتبر الأكثر تنظيما وشرعية على مستوى جميع الأطراف في اليمن، على أنه عدو، فإن هذا يعني إذن القضاء على جميع الشرائح في اليمن، وجلب شعب آخر من الخارج، من أجل إنجاح عملية السلام".

في المقابل، اعتبر أكتاي أنه "منذ اللحظة التي دخلت فيها تركيا إلى ليبيا إلى جانب حكومة الوفاق، سرعان ما تحول جريان الوضع من الحرب الأهلية إلى ممر نحو السلام والاستقرار. ومن وضع اعتاد على الدمار والهدم إلى بيئة تشهد إعادة إعمار وهيكلة"، حيث  بدأ "الشعب الليبي الآن بكافة أطرافه وشرائحه، يناقش حول تحديد مستقبله بنفسه".

وفي سوريا، نجحت تركيا، حسب أكتاي، في خلق "بيئة آمنة لما يقرب من 6 ملايين سوري لم يحظوا بأي نوع من الأمان على مدار سنوات، وذلك بعد أن هرعت تركيا لمساعدتهم عبر إنشاء مناطق آمنة يلوذون بها".

ولفت إلى أن "تركيا نجحت في تأسيس حل دائم وسلام في قره باغ التي كانت تخضع تحت الاحتلال منذ 28 عاما، لكن حينما دخلت تركيا إلى ساحة الصراع أيضا بناء على دعوة من الأذربيجانيين، سرعان ما تغير الحال إلى أفضل. والآن نجد أن الأرمنيين قد بدؤوا بالانسحاب من تلك المناطق التي كانوا يحتلونها لسنوات".

وخلص أكتاي إلى القول أنه "لو كان هناك نية حقيقية في تحقيق حل واستقرار في اليمن"، فإن اتباع تجربة تركيا في سوريا وليبيا والصومال وأذربيجان بقوله إنه "سيكون مفيدا جدا".

يذكر أن أطراف دولية وأقليمية كثيرة انتقدت تدخل تركيا في أزمات ليبيا وسوريا وقره باغ، معتبرة أن أنقرة حولت تلك المناطق إلى ساحات لتوسيع نفوذها وتحقيق "مطامعها التوسعية".

قد يهمك أيضا:

التحالف العربي يُدمّر منظومة دفاع جوي للحوثيين ومعارك في نهم ومأرب
التحالف العربي يعلن تدمير طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستشار أردوغان يقارن دور التحالف في اليمن بدور تركيا في ليبيا وسوريا وأذربيجان مستشار أردوغان يقارن دور التحالف في اليمن بدور تركيا في ليبيا وسوريا وأذربيجان



GMT 06:22 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

المكتب البيضاوي مع الرئيس الأميركي جو بايدن "شكل مختلف"

GMT 05:05 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

حل لغز تغيير مسمى السفير الأميركي في إسرائيل على "تويتر"

GMT 01:16 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يعلن بداية عهد جديد ويحذر "أعضاء إدارته"

GMT 22:34 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

بايدن يدخل البيت الأبيض "سيرا على الأقدام"
 العرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 00:49 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 العرب اليوم - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 01:05 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن
 العرب اليوم - مجلس الشيوخ الأميركي يقر تعيين أول مسؤول في إدارة بايدن

GMT 00:20 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
 العرب اليوم - "هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام

GMT 06:12 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 العرب اليوم - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 العرب اليوم - "عيون المياه" في الفجيرة وجهة سياحية مثالية للعلاج والاسترخاء

GMT 06:18 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
 العرب اليوم - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 03:30 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

منافس صيني جديد لسيارات "لاند كروزر"الشهيرة من تويوتا

GMT 20:31 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تكشف موعد طرح طراز EQA الكهربائية الجديدة

GMT 03:16 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 02:42 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 03:31 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

مايكروسوفت تكشف عن اختراق متسللين لأنظمتها

GMT 02:30 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

الأرض على موعد مع ظاهرة "تساقط مئات الشهب" السبت

GMT 10:39 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يختار بطل الفيلم الوثائقي عن قصة حياته

GMT 00:35 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

من "لكزس" إلى "سوبارو" سيارات يابانية في 2021

GMT 22:26 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

رياض الأحمري يؤكد أن نهائي الكأس قصم ظهر النصر

GMT 17:35 2020 الإثنين ,03 آب / أغسطس

رنا الأبيض ويزن السيد بإطلالة بحرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab