الصالون البربري المغربي يقتحم صيحات الديكور لموسم خريف 2015
آخر تحديث GMT04:57:25
 العرب اليوم -

يتميز ببساطته المتمثلة في كنبات أرضية من القطن أو الصوف

الصالون البربري المغربي يقتحم صيحات الديكور لموسم خريف 2015

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الصالون البربري المغربي يقتحم صيحات الديكور لموسم خريف 2015

الصالون البربري المغربي
مراكش ـ ثورية ايشرم

يتميز الصالون البربري المغربي بمجموعة من الخصائص التي تجعله مميزا ومختلفا وغاية في الجمالية، كما انه فضاء يحتوي على مجموعة من اللمسات والأفكار والرتوشات التي تميزه عن باقي الصالون، فهو ذلك الفضاء الذي يتوفر على عدة ألوان وعدة قطع ومجموعة من التفاصيل والخامات التي تكون منه فضاء مريحا للعين قبل الجلسة ما جعله يحقق نسبة إقبال كبيرة من طرف الراغبين في الحصول على الصالون البربري الذي أصبح مطلب الكثيرين بما فيهم المؤسسات السياحية .

ولم يعد الصالون البربري المغربي يقتصر فقط على المدن المغربية والمؤسسات السياحية، بل تجاوز الحدود لاسيما في الفترة الأخيرة، حيث أصبح من الصيحات العالمية التي يقبل عليها الأفراد ويرغبون في تطبيقها والحصول عليها داخل فضاءات منازلهم لما يمنحه من جمالية ورقي مختلف وغاية في الجمالية والرقة والتألق، هذا بالإضافة إلى كون تلك القطع والديكورات والإكسسوارات التي يتوفر عليها جعلته متميزا وفاخرا .

وأكثر ما يميز الصالون البربري المغربي هو تلك البساطة المعتمدة في تصاميمه وقطعه الراقية التي تتكون من كنبات أرضية من القطن أو الصوف أو الإسفنج، والتي تكون عبارة عن أشكال هندسية يختارها كل شخص حسب الرغبة وحسب المساحة المتوفرة لديه في فضاء الصالون ، والتي تجدها مغلفة بتلك القطع من الأقمشة المغربية البربرية الخاصة بكل منطقة على حدة والتي تتعدد ألوانها بين الفاتحة والداكنة.

وتتميز بتلك التطريزات والنقوش والزخارف التقليدية التي تعود بك إلى حقب زمنية قديمة عاشها المغربي، فضلا عن مجموعة من الوسائد المتنوعة بين الكبيرة والمتوسطة والصغيرة والتي تتميز كذلك بلمسات التطريزات والنقوش والألوان البربرية العميقة في تشكيلاتها الساحرة والمميزة والتي تزيد الكنبات أناقة وتكمل إطلالة المكان بجمالها .

ولا يمكن للصالون البربري المغربي أن يقتصر على هذه الأشياء فقط بل تجد لمسة السجاد كذلك التي تتميز بلمسة بربرية في ألوانه المزخرف والراقي ونقوشه ورموز البربري التي توحي أن الصالون أصله بربري، هذا بالإضافة إلى تلك الطاولات الخشبية المميزة التي تسمى في اللهجة المغربية بـ " الصندريات " المنقوشة بنقوش الخشب وزخارفه أو التي اعتمد فيها الصانع التقليدي على لمسة التغليف بالنحاس أو الفضة.

ويمكن استخدامها في وضع مختلف الديكورات المغربية والتقليدية التي تكمل أصالة الصالون وجماله فضلا عن استغلالها في وضع صينية الشاي المنعنع المغربي ، إضافة إلى منح الصالون الجمالية والرقي باعتماد مجموعة من الإكسسوارات والتحف الفنية كالخناجر وتلك الأواني الفخارية التقليدية أو مجموعة من التحف التقليدية المميزة بنقوشها وزخارفها التي تزيد من فخامة المكان وتجعله فضاء راقيا وتقليديا يسعى الجميع للحصول عليه لجماليته وتميزه .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصالون البربري المغربي يقتحم صيحات الديكور لموسم خريف 2015 الصالون البربري المغربي يقتحم صيحات الديكور لموسم خريف 2015



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصالون البربري المغربي يقتحم صيحات الديكور لموسم خريف 2015 الصالون البربري المغربي يقتحم صيحات الديكور لموسم خريف 2015



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 21:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الكشف عن لون ومواصفات بزة رائد الفضاء الإماراتي

GMT 18:51 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

استمتعي برحلة استثنائية مليئة بالمغامرات في صحراء المغرب

GMT 08:59 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

صابر الرباعي يتعاون مع وليد سعد في أربع أغنيات

GMT 17:49 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

أرماني يقدم مجموعة الهوت كوتور صيف 2018

GMT 04:15 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

متّعي نفسك بأجواء التدليل والاسترخاء في منتجع هيفنلي سبا

GMT 13:10 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

آثار الحكيم تنعى بحزن شديد الفنان ماهر عصام

GMT 01:00 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

كنائس الموصل منسية والمسيحيون يرتعبون من المدينة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab