وفاة امرأة حامل وجنينها بسبب رفض استقبالها لإجراء عملية ولادة في الجزائر
آخر تحديث GMT18:39:19
 العرب اليوم -

فجرت غضب الرأي العام الجزائري سبب الإهمال الطبي الذي تعرضت له

وفاة امرأة حامل وجنينها بسبب رفض استقبالها لإجراء عملية ولادة في الجزائر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وفاة امرأة حامل وجنينها بسبب رفض استقبالها لإجراء عملية ولادة في الجزائر

صورة من الجنازة
الجزائر – ربيعة خريس

فجَّرت قضية وفاة امرأة حامل, تبلغ من العمر 24 سنة بسبب رفض استقبالها لإجراء عملية ولادة لعدم توفر تكلفتها, غضب الرأي العام الجزائري, بسبب الإهمال الطبي الذي تعرضت له المرأة حسب تصريحات زوجها. واحتج الخميس, سكان مدينة عين وسارة التابعة لمحافظة الجلفة, أمام مديرية الصحة, بسبب الإهمال الذي تعرضت له المرأة الحامل, وطالبوا بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات القضية.

وكشف زوج المرأة الحامل, في تصريحات للصحافيين على هامش الوقفة  الاحتجاجية أن " زوجته كانت حاملاً في شهرها التاسع واضطر الى نقلها إلى ثلاثة مراكز طبية ومستشفيات في الولاية من أجل إخضاعها لعملية توليد عاجلة بعد آلام حادة عاشتها طيلة ثلاثة أيام، مما تسبب لها في نزيف حاد عقب رفض استقبالها في مصحات التوليد في المنطقة". وقال المتحدث بلغة مؤثرة للغاية والدموع تملأ عينه " أنا فقير ولا أملك تكاليف توليد زوجتي في مصحة خاصة، لكنني لم أكن أتوقع أن أفقدها هي وابني الى لأبد"، مطالباً الجهات المسؤولة بمتابعة ومحاسبة المتورطين في وفاة زوجته وجنينها.

وحسب أخر المستجدات أمر مدير الصحة والسكان بمحافظة الجلفة تبعد عن الجزائر العاصمة بحوالي 300 كلم, بفتح تحقيق في القضية. وانتهزت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان, أبرز تنظيم حقوقي في الجزائر, للالتزام التام بحقوق المريض و يقصد به كل متلقي للخدمة الصحية ذكرا أو أنثى و يجب على كل من مؤدي و متلقي الخدمة الطبية أن يكون على دراية بهذه الحقوق, و هذه الحقوق مستمدة من قيم و أخلاقيات مهنة الطب و التمريض، و إن لم تكن كلها مدعمة بقوانين ملزمة.

وقالت الرابطة, في بيان لها, إن قطاع الصحة العمومية هيكل بدون روح نظرا عدة عوامل رئيسية و أساسية أثرت للسير العادي للمنظومة الصحية في الجزائر و تراجع مستوى الخدمات رغم المجهودات المبذولة من طرف الدولة وهذا لهدف تحسين صورة القطاع سواء تعلق الأمر بتوفير الموارد المالية الضخمة أو اليد العاملة على اختلاف تخصصاتها مما يجعل مؤسسات الصحة العمومية في الجزائر مهدد بالانهيار يعرض ملايين المرضى الذين يلجؤون لقطاع الصحة العمومية لمختلف الأخطار خاصة أصحاب الأمراض المزمنة و العمليات الجراحية في مختلف التخصصات و أن أغلب المرضى من الطبقة المتوسط و الفقيرة و عديم الدخل.

ودعت السلطات العليا في البلاد و الفاعلين في قطاع الصحة العمومية من شركاء اجتماعيين و جمعيات المرضى و الطبقة السياسية التحرك لصد محاولات بعض تجار الموت الذين يريدون إغراق قطاع الصحة العمومية في عدم الاستجابة لمتطلبات المرضى و المتاجرة بحياة المرضى على حساب الربح السريع سواء تعلق الأمر بتوفير الأدوية أو وسائل التشخيص.
كما سجلت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تراجع مستوى التكفل بالمرضى نتيجة فوضى عدم تنظيم القطاع و إزدواجية العمل في القطاع العام و الخاص لبعض المختصين و كثرة الأعطاب في مختلف التجهيزات الطبية الإشعاعية و المخابر و تأجيل العمليات الجراحية بسبب الإضطربات التي عرفها القطاع، ونقص فادح للأدوية القاعدية المختلفة و بعض الأدوية الأساسية في المستشفيات كمواد التخدير و الأمصال و الكواشف و بعض الأدوية في الصيدليات و لقاحات الأطفال مما سبب ضغوط كبيرة على المصالح مكلفة بالتلقيح و حماية الأمومة و الطفولة و تحمل المستخدمين ثمن ذلك من مشاجرات مع الأولياء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفاة امرأة حامل وجنينها بسبب رفض استقبالها لإجراء عملية ولادة في الجزائر وفاة امرأة حامل وجنينها بسبب رفض استقبالها لإجراء عملية ولادة في الجزائر



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 10:56 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان
 العرب اليوم - السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا

GMT 10:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة ياسمين صبري تتصدر تويتر بعد إعلان مواصفات فتى أحلامها

GMT 15:59 2016 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

آلاء كوشنير تهدد عرش الراقصة صوفينار بعد " أوشن14"

GMT 10:35 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

اكتشفي تصرفات غريبة يسببها الاشتياق للحبيب

GMT 12:23 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

سوائل التبريد هي العماد الأول الذي تعتمد عليه السيارات

GMT 23:21 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

هيئة محلفين في تكساس تغرّم شركة "أبل" 503 ملايين دولار
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab