دراسة بريطانية تُوضّح أنَّ الوزن يتناسب عكسيا مع ادخار الأفراد
آخر تحديث GMT13:59:11
 العرب اليوم -
وزارة الداخلية السعودية تعلن عن تقديم ساعات منع التجول ليبدأ من الساعة الثالثة عصراً إلى السادسة صباحاً ابتداءً من الغد وزارة الصحة السعودية تعلن تعافي 64 حالة من فيروس كورونا ليصل إجمالي المتعافين إلى 615 وزارة الخارجية السعودية تعلن أن الأولوية في طلب العودة للمملكة سيكون لكبار السن ولإصحاب الظروف الصحية الطارئة والحالات الإنسانية ولذوي الاحتياجات الخاصة ومن يحملون تذاكر سفر ملغاة وزارة الصحة السعودية تعلن عن 3 وفيات جديدة بفيروس كورونا ليصل العدد إلى 41 وزارة الصحة السعودية تعلن عن تسجيل 272 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل العدد إلى 2795 السويد تسجل أكثر من 100 حالة وفاة خلال يوم واحد من جراء فيروس كورونا المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني يؤكد أن بوريس جونسون يتنفس دون أي مساعدة بعد تلقيه علاجا بالأكسجين لبنان يسجل 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا وزارة الأوقاف المصرية تقرر تعليق كافة الأنشطة الجماعية في شهر رمضان للوقاية من كورونا ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد في سويسرا إلى 641 والإصابات إلى 22242
أخر الأخبار

كشفت أنَّ المسرفين يشبعون رغباتهن ولا يخططون للمستقبل

دراسة بريطانية تُوضّح أنَّ الوزن يتناسب عكسيا مع ادخار الأفراد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة بريطانية تُوضّح أنَّ الوزن يتناسب عكسيا مع ادخار الأفراد

الوزن يتناسب عكسيا مع الادخار
لندن - سليم كرم

أوضحت دراسة بريطانية أن الأشخاص الأكثر توفيرًا في الاموال غالبًا ما يكونون انحف من المسرفين, وبينت أن البريطانيين الذين لديهم خصر أكبر غالبًا ما تكون مدخراتهم أقل بسبب أنهم دائما يشبعون رغباتهن ولا يخططون للمستقبل, وكشف الباحثون  في جامعة نيوكاستيل ان هذه الخلافات تكون أكثر وضوحا في النساء عن الرجال, فيما تأتي هذه النتائج بعد دراسة حالة 15،591 بريطاني في الفترة بين 2010-2011, ودرس الباحثون المدخرات والدخل والحالة الاجتماعية وثلاث قياسات لكتلة الجسم ومحيط الخصر.

وقد تم نشر الدراسة في دورية الطب والعلوم الاجتماعية وجاء فيها ان النتائج التي تم التوصل اليها تشير إلى أن هناك علاقة سلبية بين سمنة الجنس والادخار, واقوى علاقة هي بين محيط الخصر وكونك شخص مدخر,  حيث أن الافراد الاقل صبرا غالبا ما يكونوا اقل استثمارا وايضا اقل اقبالا على ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي مما يزيد من وزنهم, وبالتالي خلصت الدراسة إلى ان الذين يعيشون في شمال شرق وغرب ميدلاندز هم اكثر سمنة بكثير من هؤلاء الذي يعيشون في لندن، كما تقول الدراسة إن الطريقة التي يقرر فيها الشخص كيف يمضي وقته هو عامل هام في زيادة وزنه.

وأشارت إلى أن البالغين يخططون للمستقبل غالبا ما يستمرون في الدراسة، اما الاقل صبرا لا يستطيعون تأجيل متعة اليوم للاستفادة في الغد حتى وان كان هذا يفيد صحتهم, فيما يوصي التقرير بأهمية توعية الناس بقيمة الاستثمار للمستقبل سواء كان هذا في الادخار او في الصحة والعادات الغذائية بدلا من اشباع الرغبات, وأضاف أن تدخل التعليم لتعديل السلوك فيما يتعلق بالادخار وبالتالي البدانة قد يكون اكثر فاعلية للنساء وخاصة مع مستويات التعليم المنخفضة, وتابع,"بحلول  عام 2050 سيعاني 60% من الرجال البالغين و50% من السيدات البالغات في بريطانيا من السمنة المفرطة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة بريطانية تُوضّح أنَّ الوزن يتناسب عكسيا مع ادخار الأفراد دراسة بريطانية تُوضّح أنَّ الوزن يتناسب عكسيا مع ادخار الأفراد



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إطلالة راقية باللون الأخضر للملكة إليزابيث في أحدث ظهور لها

لندن ـ العرب اليوم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب
 العرب اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تعرف على حقيقة سقوط نيزك مدمر على نيجيريا

GMT 04:22 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ترامب يؤكّد أنه تحدث مع بوتين بشأن أسعار النفط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab