عمليات جراحية تجميلية تنقذ فتاة من التعرّض للتنمر
آخر تحديث GMT18:42:37
 العرب اليوم -

بسبب ولادتها بشفاة أرنبية وشق في الحلق

عمليات جراحية تجميلية تنقذ فتاة من التعرّض للتنمر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عمليات جراحية تجميلية تنقذ فتاة من التعرّض للتنمر

لورين كروس ذات الشفاة المشقوقة "الشفاة الأرنبية"
لندن ـ كاتيا حداد

توثق هذه الصور المذهلة، كيف تحولت حياة فتاة شابة خضعت إلى أربع عمليات جراحية لعلاج الشفاة المشقوقة "الشفاة الأرنبية"، بعد أن كانت تتعرض للتنمر بشكل مستمر طوال حياتها.

ولدت لورين كروس، البالغة من العمر 21 عامًا، في بونتيفراكت في غرب مقاطعة يوركشاير البريطانية، بشفاة مشقوقة وشق في الحلق، وخضعت إلى أول عملية جراحية في عمر ثلاثة أشهر فقط، وأُجبرت كروس على اجراء جراحة مرة أخرى في عمر ثلاث سنوات، قبل التطعيم العظمي إلى لثتها من عظم الفخذ عندما كانت في العاشرة من عمرها , وبعد التحاقها بالمدرسة، كانت تتعرض إلى التنمر وأطلق عليها البعض ذات "الوجه المشوه"، حتى أن أحدهم كان يراسلها في اليوم السابق لعملية جراحتها لأنه يأمل ألا تموت أثناء العملية بطريقة ساخرة، ومن ثم خضعت إلى عملية جراحية أخيرة لإعادة بناء أنفها في سن 17.

وبعد أن قامت بإجراء عملية التطعيم العظمي من فخذها لبناء لثتها وتعديل أنفها في عام 2015، لم تعد كروس تتعرض إلى مثل تلك المضايقات مرة أخرى , وقالت كروس وفقًا لما نقلته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية "يجب أن أعترف بأن الأمر لم يكن سهلًا على الدوام , لا سيما العمليات ، وعدد لا يحصى من الفحوصات في المستشفيات، واضطراري إلى ارتداء دعامة على الأنف طوال الأربع سنوات كجزء من علاجي" , وأضافت "لقد كان أسوأ جزء هو الحصول على وقت راحة خارج المدرسة، لأنني كنت أكره الخروج ورؤية أصدقائي."

وكافحت كروس لمتابعة شغفها في السباحة نتيجة لإصابات الأذن المؤلمة التي غالبًا ما تتسبب فيها الشفة المشقوقة، وعلى الرغم من أن لديها الكثير من الأصدقاء الداعمين لها، إلا أن الذهاب إلى المدرسة الثانوية كان صعبًا بالنسبة لها.

وقالت "كنت أعرف ما يقولونه عني وراء ظهري، وتلقيت رسائل مجهولة متنمرة على وسائل التواصل الاجتماعي ,  وأتذكر رسالة في يوم حفل التخرج دعاني فيها بالوجه المشوه، وقالوا إنهم كانوا يأملون ألا أموت عندما أجريت جراحتي التالية بطريقة ساخرة , كنت أقول لنفسي حينها أنهم مجرد جبناء يختبئون ولا أعرف من يكونوا".

وتابعت "في المدرسة الثانوية في السنة السادسة، لم يكن لدي سوى مشاكل مع الأولاد الأكبر سنًا الذين لم أكن أعرفهم ولا أعرف من يرسل لي الرسائل المتنمرة , أما في السنة السابعة،  صرخ أحد الكبار  بشيء عن أنفي وهرب، وقمت بمطاردته في المدرسة وحاولت معرفة اسمه وأخبرت المعلم".

وأضافت "عندما كنت مراهقة تبلغ من العمر 13 و 14 عامًا ، كنت أنزعج من حالتي لأنني كنت قلقة من أن ذلك سيعطي للناس انطباعًا كاذبًا عني فلم أكن أريد أن يتعامل معي الناس على إني الفتاة ذات الشفاة المشقوقة بل من خلال شخصيتي فقط" , وتابعت:"كانت أكبر عملياتي وأكثرها صدمة بالنسبة لي هي التطعيم العظمي والتي كانت تستلزم أخذ قطعة من عظام الورك ووضعها مكان الشق لإغلاقه وبهذه الطريقة ، تسمح للأسنان بالنمو" ,كان هناك الكثير لأخوضه في هذا العمر ، لذلك لم أكن أرغب في القيام به مرة أخرى , لقد وضعت أسنانًا زائفة في غضون بضع سنوات ، وما زلت أملكها حتى هذا اليوم بعد عشر سنوات تقريبًا ".

ونظرًا للعمليات الجراحية الثلاث الأولى التي تجري في الوقت الذي كانت فيه كروس طفلة ، فإنها تتذكر عملية تجميل الأنف بصورة أكثر وضوحًا , وقالت "لقد تساءلت إن كنت أريد جراحة تجميل الأنف لأن ذلك سيغير أنفي قليلًا ومع ذلك ، كنت أعلم أنه سيفيد أيضًا تنفسي ، لأنه سيساعد على فتح أنفي، كان الجزء المخيف أكثر المعاناة التي أتعرض لها بعد فترة وجيزة من الجراحة".

وترفض كروس السماح لحالتها بأن تؤثر على ما تحبه، وتتمتع دائمًا بممارسة "اليوغا" والرقص وركوب الدراجات الجبلية وصيد الأسماك والذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية.

وقالت "بالنسبة لي ، فإن الأمر كله يتعلق بإحاطة نفسك بمشاعر إيجابية ، سواء كان ذلك من خلال الناس ، أو الأماكن ، أو أنشطتك ومهنتك".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمليات جراحية تجميلية تنقذ فتاة من التعرّض للتنمر عمليات جراحية تجميلية تنقذ فتاة من التعرّض للتنمر



فساتين طويلة ومطبّعة لإطلالات رمضان 2021

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 10:56 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان
 العرب اليوم - السلطات التركية تفرج عن الصحافي أحمد ألتان

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 العرب اليوم - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 07:37 2021 الأحد ,11 إبريل / نيسان

نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح بسيطة لإنشاء صالة رياضية في منزلكِ

GMT 13:13 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ديكورات غرف طعام عصرية ورائعة تعرف عليها

GMT 11:05 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

التضخم …آفة مهلكة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 03:14 2018 الخميس ,22 شباط / فبراير

كشف حقيقة اعتزال الفنانة ميادة الحناوي للغناء

GMT 11:45 2017 السبت ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة تصوير بحضور الفنانة هيا الشعيبي في السعودية

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

عراقيون يطالبون بحق "زهراء وحوراء" بعد الجريمة المروعة
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab