دراسة تؤكّد أنّ البحث عن الفاكهة أحد أسباب تطوّر الرئيسيات في طائفة الثدييات
آخر تحديث GMT00:41:08
 العرب اليوم -

نتائجها تشكّك في الفرضية التي تنص على أنّ "البشر من ذوي العقول بسبب اجتماعياتهم"

دراسة تؤكّد أنّ البحث عن الفاكهة أحد أسباب تطوّر الرئيسيات في طائفة الثدييات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تؤكّد أنّ البحث عن الفاكهة أحد أسباب تطوّر الرئيسيات في طائفة الثدييات

الدماغ البشر ية
لندن - كاتيا حداد

كشفت دراسة جديدة أن الرئيسيات في طائفة الثدييات وكذلك البشر لديهم أدمغة أكبر، نتيجة لعمليات البحث عن الغذاء، وليس لأنها تطوّرت نتيجة عمليات التواصل الاجتماعية، وقام الباحثون، على أمل فهم كيفية تطوّر أدمغة البشر الكبيرة، إلى أقاربنا من نفس طبقة الرئيسيات في طائفة الثدييات.

وتشكك هذه النتائج في "فرضية الدماغ الاجتماعي"، والتي تشير إلى أن البشر هم من ذوي العقول الكبيرة بسبب سلوكهم الاجتماعي، واهتم الباحثون من جامعة نيويورك بأسباب الحجم الكبير لعقول بعض أنواع الرئيسيات، وتوصل علماء الأنثروبولوجيا في جامعة نيويورك إلا أن النظام الغذائي قد يكون العامل الأساسي، وهو ما يخالف "فرضية الدماغ الاجتماعي".
وأكّد أليكس ديكاسيان، وهو مرشح للدكتوراه في جامعة نيويورك والمؤلف الرئيسي للدراسة، أنّه "من المرجح أن عوامل مثل، استراتيجيات البحث عن الطعام المعقدة، والهياكل الاجتماعية، والقدرات المعرفية، هي عوامل مساعدة في جميع مراحل تطور الرئيسيات"

دراسة تؤكّد أنّ البحث عن الفاكهة أحد أسباب تطوّر الرئيسيات في طائفة الثدييات

وفحص الباحثون أكثر من 140 نوعًا من الرئيسيات - أكثر من 3 أضعاف الدراسات السابقة، كما أدرجت في الأبحاث أشجارا أكثر تطورا، وأخري حديثة النشوء. وقد أخذوا استهلاك الأغذية في عين الاعتبار، بما في ذلك الأوراق والفواكه والبروتين الحيواني، فضلا عن عدة تدابير للسلوك الاجتماعي، مثل حجم المجموعة، والنظم الاجتماعية، ونظم التزاوج، وأظهرت نتائجها أنه من المتوقع أن حجم المخ يتأثر بالنظام الغذائي، لا بتدابير السلوك الاجتماعي، ونشرت دراستهم الكاملة في مجلة الطبيعة البيئية والتطور.

وتعتبر فرضية "الدماغ الاجتماعي"، أن التعقيد الاجتماعي هو المحرك الرئيسي للتعقيد المعرفي للرئيسيات. وأن الضغوط الاجتماعية أدت في نهاية المطاف إلى تطور الدماغ البشري الكبير، وقد أظهرت بعض الدراسات علاقات إيجابية بين حجم الدماغ النسبي وحجم المجموعة،  ووجد الذين فحصوا آثار النظم الاجتماعية ونظم التزاوج المختلفة، نتائج متضاربة للغاية. وهو ما يثير تساؤلات حول قوة فرضية الدماغ الاجتماعية

دراسة تؤكّد أنّ البحث عن الفاكهة أحد أسباب تطوّر الرئيسيات في طائفة الثدييات

ووجد فريق جامعة نيويورك أن الأنواع التي تتغذي فقط على الفاكهة، أو على خليط من الفاكهة والأوراق، لديها أدمغة أكبر من الأنواع التي تكتفي بالأوراق، وكذلك فإن التي تعيش على نظام غذائي من اللحوم والنباتات لها أدمغة أكبر بكثير من أكلة الأوراق،  ولكن لا يعني هذا أن استهلاك الفاكهة أو البروتين ينتج عنه دماغ أكبر. إلا أنه يظهر الفروق في قوة الدماغ، التي تحتاجها الأنواع المختلفة، للحصول على هذه الأنواع المختلفة من المواد الغذائية، حيث أن استهلاك الفاكهة، يتطلب غالبا صعوبة في الوصول إليها وتناولها، وهذه العوامل قد تؤدي إلى الحاجة إلى تعقيد معرفي مرونة أكبر نسبيًا من أنواع فروتيفوروس، وأكلة الفاكهة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكّد أنّ البحث عن الفاكهة أحد أسباب تطوّر الرئيسيات في طائفة الثدييات دراسة تؤكّد أنّ البحث عن الفاكهة أحد أسباب تطوّر الرئيسيات في طائفة الثدييات



دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن - رولا عبسى

GMT 11:55 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

آية مصري: حلمي في الوصول للعالمية تحقق من نيويورك
 العرب اليوم - آية مصري: حلمي في الوصول للعالمية تحقق من نيويورك

GMT 03:51 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - نصائح وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 01:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
 العرب اليوم - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
 العرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 03:19 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 العرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 10:24 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 العرب اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 09:01 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تربط بين تناول الوجبات السريعة والإصابة بالاكتئاب

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 05:55 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"آبل ووتش" تطور قدراتها لعلاج مرض "باركنسون"

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 11:21 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

عارضة الأزياء كارلي كلوس تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab