الأطباء يؤكّدون أن مفتاح تشخيص اضطراب الوسواس القهري هو وجود أفكار متطرفة
آخر تحديث GMT23:23:59
 العرب اليوم -

يشعر المريض بأن شيء معين يلازمه دائمًا ويحتل جزءًا من الوعي والشعور لديه

الأطباء يؤكّدون أن مفتاح تشخيص اضطراب الوسواس القهري هو وجود أفكار متطرفة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأطباء يؤكّدون أن مفتاح تشخيص اضطراب الوسواس القهري هو وجود أفكار متطرفة

الوسواس القهري
لندن - العرب اليوم

يعتقد الكثير من الأشخاص أن مفهوم الوسواس القهري، يكمن في الخوف من الجراثيم أو الأوساخ أو الفوضى، إلا أن لهذا المرض أبعادًا عدّة لا يعرفها الكثيرون. والوسواس القهري بتعريفه، عبارة عن اضطراب نفسي حاد، يشعر فيه المريض بأنّ فكرة معيّنة تلازمه دائمًا وتحتلّ جزءًا من الوعي والشعور لديه بشكل قهري. ولا يمكن للمصاب التخلّص من هذه الأفكار أو الانفكاك عن العادات، مثل الحاجة إلى تفقّد الأشياء بشكل مستمر، أو ممارسة طقوس بشكل متكرّر، فالمرض لا يقتصر على الاهتمام المبالغ به للنظافة الشخصية أو العامة.

وكثير من مرضى الوسواس القهري لا يظهرون أي سمات ملحوظة للمرض. ويقول غراهام برايس، وهو طبيب نفسي مقيم في لندن: "إن مفتاح تشخيص اضطراب الوسواس القهري هو وجود أفكار متطرفة غير منتجة لأكثر من ساعة في اليوم لدى الشخص". ولا توجد أسباب علمية حقيقية لهذا المرض، ولكن يعتقد البعض أنها قد تكون وراثية، وأن أحداث الحياة المجهدة قد تسبب بتطور الوسواس القهري بشكل كبير.

ويظن بعض الأطباء أن الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري قد يكون لديهم خلل في مادة "السيروتونين" بالدماغ. وأشارت دراسة بريطانية حديثة، إلى خطوات لعلاج الوسواس القهري، خصوصًا لدى المراهقين. وأفادت الدراسة بأنه إذا كان لدى المريض خوف من تلوث جرثومي، "يمكننا اتباع سلسلة من الخطوات الصغيرة، قد تكون أولاها ملامسة للدرابزين العام، ثم لمس أجزاء أخرى قد لا تكون نظيفة كليًا، مثل الحائط أو الباب".

ويتابع القائمون على الدراسة: "تعريض نفسك للأفكار التي تخشاها كثيرًا يجعلها أقل رعبًا بالنسبة لك مع مرور الوقت، فيجب أن تتحدى نفسك عبر القيام بخطوات لم تتوقع أن تقوم بها أبداً". وأشار الأطباء إلى أن المرحلة الثانية تكمن في اتباع المريض لعلاج مكون من مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للذهان. وقال الدكتور دروموند، المشرف على الدراسة: "نحن نعلم أن نحو 60 في المائة من الأشخاص المصابين بالوسواس القهري سيتحسنون باستخدام دواء مضاد للاكتئاب، ذلك لإعادة امتصاص السيروتونين".

وأضاف "إذا لم ينجح هذا العلاج، فيمكننا تجربة طرق أخرى. فمثلاً، يمكننا إضافة مانع الدوبامين - المصطلح الذي أفضله لأن (مضاد الذهان) ليس وصفًا عادلًا للجرعات التي نستخدمها في علاج الوسواس القهري". وتابعت الدراسة أيضاً أن إحدى أنجح الطرق لمعالجة المصابين بهذا المرض تكمن في تشجيع هؤلاء الأشخاص على الانخراط في جمعيات خيرية وكشفية، حيث طبيعة الحياة التي يعيشها المتطوعون بالإجمال، تخفف من حدة التفكير في أي مشكلات نفسية ذاتية، فينتقل تفكير الشخص من همومه الذاتية إلى مشكلات الناس الكبيرة والمطالب العامة مثل الفقر والمساواة وغيرها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأطباء يؤكّدون أن مفتاح تشخيص اضطراب الوسواس القهري هو وجود أفكار متطرفة الأطباء يؤكّدون أن مفتاح تشخيص اضطراب الوسواس القهري هو وجود أفكار متطرفة



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم "

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 02:11 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب الرحلات في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 العرب اليوم - أغرب الرحلات في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 19:58 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

معلومات عن عبد المجيد تبون ثامن رئيس للجمهورية الجزائرية
 العرب اليوم - معلومات عن عبد المجيد تبون ثامن رئيس للجمهورية الجزائرية

GMT 06:17 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 العرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 04:56 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
 العرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 10:00 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 العرب اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 14:22 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

تواصل مفاوضات الأهلي مع اللاعب دا كوستا

GMT 08:45 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

الجمارك السعودية و "سابك" توقعان مذكرة تفاهم لمنطقة إيداع

GMT 13:09 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

"أبل" تدرس نقل أعمالها في الصين إلى دول آسيوية

GMT 00:38 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الدكتور شريف باشا يكشف أهمية حقنة الرئة لبعض الحوامل

GMT 12:49 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

صور لطاولات خشبية هي الأكثر رواجًا لديكور المعيشة

GMT 02:40 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

نبات "الكافا" أفضل تكملة لعلاج الحالة النفسية

GMT 20:10 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

حورية فرغلي وماجد الكدواني يحضران عرض "طلق صناعي" في دبي

GMT 06:47 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

مصنع بوغاتي في مولشيم ينتج أسرع سيارة في العالم

GMT 20:59 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

الكزبرة لها فوائد عديدة خاصة لمرضى السكري

GMT 07:06 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

الثوم والبصل يخفضان نسبة السكر في الدم

GMT 21:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرف على حقيقة الشعور بالتبول أثناء الجُماع

GMT 00:21 2018 الثلاثاء ,03 تموز / يوليو

يسرا المسعودي تُقدِّم تحديات في "عمر خريستو"

GMT 06:38 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ليال عبود تفوز على هيفاء وهبي وسعد لمجرد في استفتاء شعبي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab