دراسة أميركية تُؤكّد أنّ الشخير بصوت عالٍ يتسبّب في تآكل الجمجمة
آخر تحديث GMT22:34:36
 العرب اليوم -

​يُؤدّي إلى أعراض تُشبه الخرف والغيبوبة والسكتة الدماغية

دراسة أميركية تُؤكّد أنّ الشخير بصوت عالٍ يتسبّب في تآكل الجمجمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة أميركية تُؤكّد أنّ الشخير بصوت عالٍ يتسبّب في تآكل الجمجمة

الشخير أثناء النوم
واشنطن ـ رولا عيسى

وجدت دراسة حديثة أنّ الشخير بصوت عالٍ يتسبّب في تآكل جماجم الأشخاص لأسباب غير واضحة، وتقول الدراسة إن الأشخاص الذين يعانون من انقطاع النفس "الشخير" أثناء النوم لديهم جماجم يصل سمكها إلى 1.23 ملم.

ويزعم الباحثون أنّ تآكل الجمجمة الذي يصل إلى 1 مم يكفي لتسبب في تسرب السائل الدماغي الشوكي العفوي المهدد للحياة (sCSF-L)، والذي يحدث عندما يتدفق السائل الذي يحمي الدماغ والنخاع الشوكي خلال المنطقة الرقيقة، ويؤدي هذا إلى أعراض تشبه الخرف وكذلك الغيبوبة والسكتة الدماغية وحتى الموت، ويحدث توقف التنفس أثناء النوم عندما تسترخي جدران الحلق وتضيق أثناء النوم، وهو ما يقطع التنفس وهو سبب رئيسي في الشخير، والذي يصيب نحو 18 مليون بالغ في الولايات المتحدة.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور ريك نيلسون، من جامعة إنديانا، إن "توقف التنفس أثناء النوم قد يسهم في ترقق الجمجمة"، وأضاف أن "انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم (OSA) قد يسهم بشكل ميكانيكي في تطوير الاضطرابات المتعلقة بترقق الجمجمة، مثل sCSF-L تسريب السائل النخاعي العفوي والذي يرتبط بالبدانة لدى الإناث".

ارتباط مُعدّلات الـsCSF-L بالسمنة لدى الأناث
وتضاغفت معدلات الـsCSF-L خلال العقد الماضي مع ارتفاع معدلات السمنة في الولايات المتحدة، وهناك حاجة إلى دراسات مستقبلية لتحديد آلية الكيفية التي قد تؤدي بها OSA إلى ترقق الجمجمة، وكيف يمكن أن يزيد ذلك من خطر sCSF-L، وقام الباحثون بفحص جمجمة 114 شخصا تتراوح أعمارهم بين 40 و60 عاما، وكان 56 منهم يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم.

ارتباط مرض ألزهايمر بالشخير
وارتبط الشخير بمرض ألزهايمر وذلك طبقا لبحث صدر في يوليو الماضي، إذ توصلت دراسة إلى أن صعوبة التنفس أثناء النوم تزيد من انخفاض الذاكرة لدى الأشخاص المعرضين للخطر، وأضافت أن النعاس أثناء النهار وتوقف التنفس مرتبطان أيضًا بضعف الانتباه والذاكرة والتفكير لدى الأشخاص المعرضين وراثيا للحالة التنكسية.

ويأمل الباحثون في أن تدعم هذه النتائج العلاجات المستندة إلى النوم لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض ألزهايمر، وقالت الدكتورة سوزان ريدلاين من جامعة هارفارد للدراسة: "بالنظر إلى عدم وجود علاج فعال لمرض ألزهايمر، فإن نتائجنا تدعم إمكانية إجراء فحص التنفس وإيجاد علاج لاختلال النوم كجزء من استراتيجية للحد من مخاطر الخرف".​

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أميركية تُؤكّد أنّ الشخير بصوت عالٍ يتسبّب في تآكل الجمجمة دراسة أميركية تُؤكّد أنّ الشخير بصوت عالٍ يتسبّب في تآكل الجمجمة



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 11:35 2020 الإثنين ,25 أيار / مايو

وفاة جدة أوس أوس نجم "مسرح مصر"

GMT 22:09 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق لإغراء الزوج قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 14:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كوكب الأرض ليس فريدًا من نوعه وهناك كواكب مشابهة له

GMT 02:24 2015 الأحد ,17 أيار / مايو

افتتاح فرع جديد لمطاعم "مادو" في السعودية

GMT 10:53 2018 الإثنين ,02 تموز / يوليو

جمارك السيارة "رينو داستر" الواردة من السعودية

GMT 23:23 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"التطعيم بالصدف" إبداع متوارث لفن أصيل يتحدّى الانقراض

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 18:57 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أسباب تفضيل الرّجال الزّواج من صغيرة السّن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab