دراسة تكشف أنّ مشاكل المعدة الذريعة الأولى للحصول على إجازة
آخر تحديث GMT23:34:39
 العرب اليوم -

أرباب العمل يتجاهلون الإجهاد والأمراض النفسية

دراسة تكشف أنّ مشاكل المعدة الذريعة الأولى للحصول على إجازة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تكشف أنّ مشاكل المعدة الذريعة الأولى للحصول على إجازة

مشاكل المعدة
لندن - ماريا طبراني

كشفت دراسة علمية حديثة أنّ المعاناة من مشاكل في المعدة تعد الذريعة الأولى المعترف بها من قبل الموظفين وأرباب العمل للحصول على إجازة مرضية.دراسة تكشف أنّ مشاكل المعدة الذريعة الأولى للحصول على إجازة

ويرفض أكثر من نصف أرباب العمل طلبات الموظفين الذين يرغبون في الحصول على إجازة مرضية عبر الهاتف، وأوضحت الدراسة التي أجراها مركز الرعاية الصحية البريطانية "بينيدين"، أن أخذ إجازة مرضية بسبب مشاكل في المعدة يكسب تعاطف ثلاثة أرباع الموظفين وأرباب العمل الذين شملتهم الدراسة، مشيرين إلى أنه السبب الأهم للحصول على الراحة.دراسة تكشف أنّ مشاكل المعدة الذريعة الأولى للحصول على إجازة

ولفتت الدراسة الأخيرة التي شملت 2500 بريطاني إلى أن الإسهال يعتبر العذر الثاني المقبول في بريطانيا لأخذ إجازة مرضية، حيث اعترف أكثر من 71% من الذين شملهم الاستطلاع، أنهم لا يتمكنون من الابتعاد كثيرًا عن الحمام.

 ويعتبر هذا البحث هو الأحدث في تقدير أفضل الحجج التي يصدقها الموظفون وأرباب العمل على الأرجح، لافتًا إلى أن التذرع بالإجهاد ومشاكل الصحة العقلية يحشد تعاطفًا أقل بكثير مما هو متوقع.

وكشفت التقارير في وقت سابق من هذا العام، أن أرباب العمل كانوا أكثر تقبلاً لآلام الظهر من الإجهاد ومشاكل الصحة العقلية فيما يتعلق بالحضور إلى العمل، إذ أوضحت الدراسة أن 19% من العاملين يتغيبون عن العمل بسبب الإجهاد، بينما يتغيب 17% فقط بسبب مشاكل الصحة العقلية.

وأوضحت مديرة مركز الرعاية، التي أجرت الدراسة الأخيرة، إينيسي ودوك "هناك جانب تجاري قوي فيما يتعلق بوجود قوى عاملة ملتزمة وتتمتع بصحة قوية، حيث يتضح من ذلك أن أرباب العمل يتجاهلون صحة الموظف الجسدية والعقلية، فضلاً عن التغيب، ومدة الخدمة".

وأكد البحث الذي أجرته شركة "AXA PPP" للرعاية الصحية، أن ثلثي أصحاب العمل لا يعتقدون أن التوتر والقلق أو الاكتئاب من الأسباب الخطيرة بدرجة كافية للتوقف عن العمل، على الرغم من أنها تؤثر على واحد من كل أربعة أشخاص في المتوسط سنويًا.

وشدد 39% من الموظفين على أنهم يقولون الحقيقة، وعلى الرغم من ذلك يزداد خطر المعاناة من الاضطرابات العاطفية الموسمية "SAD" مع اقتراب حلول فصل الشتاء.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أنّ مشاكل المعدة الذريعة الأولى للحصول على إجازة دراسة تكشف أنّ مشاكل المعدة الذريعة الأولى للحصول على إجازة



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab