الأوضاع الاقتصادية السيئة تعرض الأطفال للولادة بوزن منخفض
آخر تحديث GMT21:09:35
 العرب اليوم -

دراسة أيسلندية تبحث تأثير المشاكل المالية على الجنين

الأوضاع الاقتصادية السيئة تعرض الأطفال للولادة بوزن منخفض

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأوضاع الاقتصادية السيئة تعرض الأطفال للولادة بوزن منخفض

الأطفال
واشنطن ـ رولا عيسى

كشفت دراسة أيسلندية أن الأطفال الذين يولدون في حالة الركود الاقتصادي، هم أكثر عرضة للولادة بوزن منخفض وصحة سيئة.

وكشف البحث الأول من نوعه الذي يدرس تأثير المشاكل المالية على الجنين، أن العوامل الاقتصادية لها تأثير كبير على صحة المولود الجديد مثل تأثير التدخين و تناول الكحوليات أثناء الحمل، وتم عرض البحث في مؤتمر الرابطة الاقتصادية الأوروبية في مانهايم في ألمانيا هذا الأسبوع.

وقدمت قائدة الفريق البحثي الأستاذ المساعد في الاقتصاد في كلية "كوبنهاغن" لإدارة الأعمال أرنا فاردادوتير، النتائج عبر رسم بياني أوضح تراجع أوزان الأطفال حديثي الولادة في أعقاب الانهيار المفاجئ للاقتصاد الأيسلندي عام 2008، بالاستعانة بسجل المواليد القومي للبلاد.

ووجدت أرنا أن الأطفال الذين تزامنت ولادتهم مع المرحلة الأولى للأزمة المالية التي استمرت ثلاثة أشهر، ولدوا أخف وزنًا بمقدار 120 غرامًا في المتوسط.

لفتت إلى أنه من المحتمل أن يولد الأطفال بأوزان أقل من 2.5 كجم، بمعدل 3.5% عند التعرض للضائقات المالية، فضلًا عن أنهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض التي تتعلق بالأطفال حديثي الولادة.

وأوضحت أرنا أن النتائج التي توصلت إليها الدراسة، تثبت أن الأطفال في المراحل المبكرة من الحمل هم أكثر عرضة للصدمات مثل انخفاض الدخل المفاجئ.

وأضافت: "كشفت نتائج الدراسة الخسائر الكبيرة التي قد تنتج عن الضائقة المالية والتي سبق وأن تم تجاهلها، فمن المتوقع أن الأطفال ذوي الصحة السيئة عند الولادة، سيكسبون قوت يومهم بدرجة أقل بكثير على مدى حياتهم، فضلًا عن أن الأسر ذات الدخل المنخفض هي الفئة الأكثر تضررًا لأنها  أكثر عرضة للوقوع في الضائقات المالية".

وأظهرت النتائج أن الضغوط المالية لها تأثير مماثل على الجنين مثل تأثير التدخين وتناول الكحوليات أثناء الحمل، حيث تعتبران من أكثر القضايا السلوكية التي يستشهد بها الأطباء والتي تضر أثناء الحمل.

وأشارت إلى أن المصاعب الاقتصادية قد تفاقم من مشكلة التفاوت في الدخل السنوي على المدى الطويل، لأن الأسر ذات الدخل المنخفض عادة ما تكون أكثر عرضة للإجهاد المالي.

ويذكر أن أيسلندا كانت تتمتع بعقدين من النجاح الاقتصادي حتى عام 2008، إلا أن تأثير الركود كان شديدًا، خصوصًا مع حجم وسرعة الانهيار الاقتصادي في البلاد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأوضاع الاقتصادية السيئة تعرض الأطفال للولادة بوزن منخفض الأوضاع الاقتصادية السيئة تعرض الأطفال للولادة بوزن منخفض



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 00:51 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

"جيلي" تستعد لإطلاق أفضل سياراتها "الهاتشباك"

GMT 21:39 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

ارتفاع أسعار أرخص سيارة "أوتوماتيك" 2021 في مصر

GMT 21:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

5 سيارات مستعملة بأسعار تبدأ من 75 ألف

GMT 21:50 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

الأمل ترفع أسعار بي واي دي F3 الجديدة في أبريل

GMT 07:51 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

تعرف على وسائل تسريع وتطوير استخدام "ويندوز 10"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab