دول مجلس التعاون الخليجي  تحتلُّ مواقع متقدِّمة في المؤشرات الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة الدوليَّة
آخر تحديث GMT08:13:10
 العرب اليوم -

حلت في المرتبة الأولى عالمياً في احتياطي النفط والمرتبة الثانية في احتياطي الغاز

دول مجلس التعاون الخليجي تحتلُّ مواقع متقدِّمة في المؤشرات الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة الدوليَّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دول مجلس التعاون الخليجي  تحتلُّ مواقع متقدِّمة في المؤشرات الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة الدوليَّة

دول مجلس التعاون الخليجي
الرياض - العرب اليوم

أصدر قطاع المعلومات في الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، العدد الحادي والعشرين من النشرة الاحصائية ، وكذلك العدد الرابع من اللمحة الاحصائية السنوية. وتظهر الاحصائيات نمو الناتج المحلي الاجمالي في الدول الاعضاء في العام 2012 بنسبة 14% ، مقارنة بالعام 2011 ، ليصل إلى 1,6 ترليون دولار، وليرتفع معدل نصيب الفرد من الناتج المحلي بما نسبته 9,6% ليبلغ 33 الف دولار. كما تظهر الإحصائيات زيادة اجمالي عدد سكان دول المجلس بنســبة 3% في العام 2012 ، مقارنة بالعام 2011، ليصــل إلى 47,4 مليون نسـمة، كما ارتفع عدد القوى العاملة إلى حوالي 21 مليون عامل في العام 2012 ، او ما يعادل 44% من عدد السكان.
وتظهر الإحصائيات أيضاً أن دول المجلس تمتلك ثلث الاحتياطي العالمي من النفط واكثر من خُمس الاحتياطي العالمي من الغاز وبذلك احتلت المرتبة الاولى عالمياً في احتياطي النفط والمرتبة الثانية عالمياً في احتياطي الغاز. مما مكنها من احتلال المرتبة الأولى عالمياً في انتاج النفط، حيث بلغ انتاجها من النفط 17,1 مليون برميل يومياً العام 2012 ، وجاءت في المرتبة الثالثة عالمياً في انتاج الغاز حيث بلغ انتاجها من الغاز الطبيعي المسال 370 مليار متر مكعب.
كما تظهر الاحصائيات التي اعدتها ادارة الاحصاء بقطاع المعلومات في الأمانة العامة لمجلس التعاون ان دول المجلس احتلت المرتبة الرابعة عالمياً في قيمة السلع المصدرة والتي بلغت 935 مليار دولار في العام 2012 ، بينما بلغت قيمة الواردات 433 مليار دولار .
وتبعاً لذلك ، احتلت دول مجلس التعاون المرتبة الخامسة عالمياً من حيث حجم التبادل التجاري العالمي، والذي بلغ في العام 2012 ما قيمته 1,4 ترليون دولار، بالإضافة إلى ذلك، احتلت دول المجلس المرتبة الأولى عالمياً في حجم الفائض في الميزان التجاري الذي بلغ 502 مليار دولار في العام 2012.
كما تبين الاحصائيات التقدم المضطرد والكبير الذي تحققه دول المجلس في معايير التنمية البشرية حيث تراوح تصنيفها دولياً على انها من الدول ذات التنمية العالية والدول ذات التنمية العالية جداً حسب ما ذكرت بنا.
وفي هذا السياق، تظهر الاحصائيات ان نحو 9 ملايين طالب وطالبة مسجلون في مختلف مراحل التعليم العام في دول المجلس، وان عدد الجامعات الحكومية والأهلية قد بلغ حوالي 190 جامعة في العام 2012.
كما تدلل الاحصائيات على التطور الكبير في الخدمات الصحية في دول مجلس التعاون، حيث ارتفع عدد المستشفيات في العام 2000 إلى 656 مستشفى في العام 2012 ، وواكب ذلك ارتفاع في عدد الاطباء من 50 الف طبيب في العام 2000 إلى 113 الف طبيب في العام 2012 . والنشرتان متاحتان للاطلاع على موقع الامانة العامة في شبكة الانترنت

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دول مجلس التعاون الخليجي  تحتلُّ مواقع متقدِّمة في المؤشرات الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة الدوليَّة دول مجلس التعاون الخليجي  تحتلُّ مواقع متقدِّمة في المؤشرات الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة الدوليَّة



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية

ميدلتون وشارلوت نموذج لكمال الإطلالات بين الأم وابنتها

لندن - العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 00:01 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

"سانوفي" تزف بشرى سارة لمصابي فيروس كورونا

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 06:07 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

ترامب يتراجع عن فكرة إغلاق نيويورك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab