الخزانة الأميركيَّة تؤكِّد أنَّ التخلُّفَ عن السداد كارثة أسوأٌ من الأزمة الماليَّة 2008
آخر تحديث GMT18:14:17
 العرب اليوم -

شلل الإدارات الحكوميَّة مستمرٌ لليوم الرابع وسط خلافات حِزْبَيِّ الكونغرس

الخزانة الأميركيَّة تؤكِّد أنَّ التخلُّفَ عن السداد كارثة أسوأٌ من الأزمة الماليَّة 2008

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الخزانة الأميركيَّة تؤكِّد أنَّ التخلُّفَ عن السداد كارثة أسوأٌ من الأزمة الماليَّة 2008

وزارة الخزانة الأميركية تحذر من تخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها
واشنطن - العرب اليوم

يدخل شلل الإدارات الحكومية الاميركية الجمعة، يومه الرابع بعد فشل اجتماع في البيت الأبيض بين الرئيس باراك أوباما وقادة في الكونغرس في التوصل الى اتفاق ينهي أزمة الموازنة، إذ لا يزال المحافظون الجمهوريون يصرون على مطلبهم إلغاء أو تعديل قانون "أوباما كير" للتأمين الصحي مقابل الموافقة على موازنة السنة المالية الجديدة التي بدأت الثلاثاء الماضي، وهم هددوا بربط هذه المسألة بقضية رفع سقف الدين . ولكن الرئيس اوباما يرفض أي مساس بقانون الإصلاح الصحي الذي عمل جاهداً لإقراره.
وقد تخوف خبراء ماليون من تداعيات عدم قدرة البيت الأبيض على إقناع الكونغرس الذي يتمتع بصلاحية رفع سقف ديون الولايات المتحدة البالغة حالياً الى 16700 مليار دولار، على الموافقة على رفع سقف الدين الحكومي، وهو ما سيؤدي الى تعثر حتمي في سداد الدين الحكومي الأميركي للمرة الأولى في تاريخ البلاد، ويتسبب تبعاً لذلك بخفض التصنيف الائتماني لأكبر اقتصاد في العالم.
 وكان أوباما كرر أنه لن يتفاوض مع خصومه الجمهوريين على رفع سقف الدين، وقال "إذا اعتدنا أن نسمح لحزب أن يعمد الى الابتزاز  فعندها لن يكون بإمكان أي رئيس يأتي من بعدي أن يحكم بشكل فاعل". وأوضح أن "وول ستريت هذه المرة يجب أن تكون قلقة" من الشلل الحالي وخصوصاً في مسألة الدين.
من جهتها، حذرت وزارة الخزانة الأميركية من أن تخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها "قد يكون سابقة وكارثة محتملة". وقالت الوزارة في تقرير، إن "سوق التسليف قد يتجمد وقيمة الدولار قد تنهار وأسعار الفائدة الأميركية قد ترتفع بقوة ما يقود الى أزمة مالية وانكماش سيذكران بأحداث 2008 وحتى أسوأ من ذلك".
وأعلن وزير الخزانة جاكوب لو في بيان "كما رأينا قبل عامين، إن الغموض طويل الأمد بشأن معرفة ما إذا كانت أمتنا ستدفع في الوقت المحدد كامل مستحقاتها المالية، سيضر باقتصادنا". أضاف أن "تأخير رفع سقف الديون حتى اللحظة الأخيرة هو بالتحديد ما لا يحتاج اليه اقتصادنا".
وذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" أن ثمة قلقاً متزايداً من قبل الخبراء والمراقبين من ألاّ تتمكن الولايات المتحدة من التوصل الى اتفاق بشأن رفع سقف الدين قبل الـ17 من الشهر الجاري، مشيرة إلى أن حدوث ذلك يعني "تعثراً تلقائياً"، وهو ما سيؤدي إلى "كارثة على الولايات المتحدة وعلى الأسواق في العالم".
وقالت الصحيفة البريطانية إن لدى البيت الأبيض قلق من أن يستخدم الجمهوريون في المحادثات بشأن الديون الاستراتيجية نفسها التي أدت إلى تعطيل عمل الحكومة.
وتخشى الولايات المتحدة من أن تعاود مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية أيضاً مراجعة تصنيفها، على غرار ما حدث في العام 2011 عندما خفضت وكالة "ستاندرد أند بورز" تصنيف الاقتصاد الأميركي ليفقد للمرة الأولى في تاريخه التصنيف الممتاز (AAA) الذي اهتز حينها للمرة الأولى بسبب محادثات متعثرة في الكونغرس حول رفع سقف الديون.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخزانة الأميركيَّة تؤكِّد أنَّ التخلُّفَ عن السداد كارثة أسوأٌ من الأزمة الماليَّة 2008 الخزانة الأميركيَّة تؤكِّد أنَّ التخلُّفَ عن السداد كارثة أسوأٌ من الأزمة الماليَّة 2008



لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 08:11 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

عودة إنستجرام للعمل بشكل طبيعى لكل مستخدميه حول العالم

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 23:57 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

أشكال سيراميك حمامات 2019 باللون الأسود

GMT 19:49 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

شركة جوجل تطلق نقاط توزيع إنترنت مجانية فى نيجيريا

GMT 07:11 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

توقّعات باحتواء "آيفون 11" على كابل شحن "USB-C"

GMT 20:32 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

روس كوسموس توسع تعاونها مع الصين
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab