غضب شعبي بعد قرار الحكومة السورية رفع سعر حوامل الطاقة 35
آخر تحديث GMT19:54:24
 العرب اليوم -

البعض يؤكد أنها تمثيلية ليكون البرلمان بطل المشهد

غضب شعبي بعد قرار الحكومة السورية رفع سعر حوامل الطاقة 35%

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - غضب شعبي بعد قرار الحكومة السورية رفع سعر حوامل الطاقة 35%

غضب الشعب بعد قرار الحكومة السورية رفع سعر حوامل الطاقة إلي 35%
دمشق ـ نور خوّام

توقفت بشكل مؤقت حركة البيع والشراء و تداول العملة الصعبة و الصفقات التجارية في العاصمة دمشق أمس الخميس بعد قرار الحكومة السورية رفع سعر حوامل الطاقة "المازوت والبنزين و الغاز"بنسبة 35% ، بإنتظار يوم الأحد المقبل ليتبين مدى تأثير القرار على أسعار العملة الصعبة و الذهب و المواد الغذائية .
 
إذ يتوقع اقتصاديون سوريون أن ترتفع جميع الأسعار بنسبة 100% يوم الأحد المقبل ،كما أن قرار الحكومة منح الموظفين علاوة دائمة بمقدار 7500 ليرة سورية كتعويض عن زيادة اسعار المشتقات النفطية ، سيساهم في زيادة التضخم و تدني القيمة الشرائية لليرة (المتدنية أصلا).
 
فيما ذهب البعض الآخر لإتهام الحكومة بشكل مباشر بتجويع الشعب لدفعه لمغادرة البلاد،  إذ لا يوجد سبب منطقي لرفع اسعار (حوامل الطاقة) والمحرك الرئيسي لما بقي من عجلة الإقتصاد في البلاد سوى (تطفيش) الشعب. 
 
وأكد الدكتور في الإقتصاد  عمار مارديني أن المواطن السوري لن يكون قادرا على تأمين حاجاته الأساسية في حال ارتفعت الاسعار بنسبة 50% أما في حال إرتفاعها بنسبة 100% فإن المواطن السوري لن يكون قادرا على تأمين ما يبقيه على قيد الحياة .
 
وعبّر السوريون عن غضبهم و رفضهم لقرار الحكومة عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعلّق البعض بأن الحكومة تدفع المواطنيين لارتكاب جرائم السرقة والنهب و قطع الطرق ليؤمنوا قوت يومهم ، وعبر البعض عن نيته ترك البلاد، فيما قال بعض جنود القوات الحكومية أنهم سيتركون جبهات القتال كون الحكومة لم تقدر تضحياتهم و كافأتهم بتجويع اهلهم .
 
وعلى الصعيد الرسمي هدّد عضو مجلس الشعب "عارف الطويل" بمحاسبة الحكومة تحت قبة البرلمان ، و قال إن حكومة تصريف الأعمال لا يحق لها إتخاذ قرار يمس بشكل مباشر حياة المواطنين ، وأن هذا القرار ليس دستوريا كون الحكومة مستقيلة فعليا، وأضاف عبر صفحته الشخصية على "فيسبوك"  أن المواطن السوري الصامد بحاجة للدعم وليس لإثقال كاهله بأعباء إضافية .

وأخيرا توقع مصدر مطلع أن هذا القرار عبارة عن تمثيلية هدفها إغضاب الرأي العام و  زيادة حالة الإحتقان لتأتي الحكومة الجديدة بصورة المنقذ للشعب و تلغي ذلك القرار  وتكسب محبة المواطنين وتكون حكومة "الأمل الجديد" ، أو أن يكون مجلس الشعب الجديد هو بطل المشهد و يبطل ذلك القرار (كما توعد النائب عارف الطويل).
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غضب شعبي بعد قرار الحكومة السورية رفع سعر حوامل الطاقة 35 غضب شعبي بعد قرار الحكومة السورية رفع سعر حوامل الطاقة 35



درة زروق بإطلالة نوبية مميزة في سهرة رمضانية خاصة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 06:37 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

جاجوار تطلق الموديل الخاص F-Type الخارقة

GMT 06:29 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

أبل تطرح أولى سياراتها الكهربائية عام 2025

GMT 07:13 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

سيارة A3 الشبابية من أودي تصل أسواقا جديدة

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 22:12 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

انستغرام كشف عن اتعس نسخة من سيارات G80 M3 Competition

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 22:02 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

سيارة جينيسيس كوبيه جديدة وفخمة تكشف عن نفسها

GMT 00:37 2021 الأحد ,04 إبريل / نيسان

7 سيارات بديلة للألمانية الخارقة بورش 911

GMT 13:10 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

تسلا تتصدر سباق الثقة للسيارات الكهربائية
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab