الرئيس السيسي يوجِّه رسائل للمصريين أثناء افتتاح أكبر مُجمَّع للبتروكيماويات في الإسكندرية
آخر تحديث GMT01:12:32
 العرب اليوم -

وزير البترول يعلن توفير 10 آلاف فرصة عمل عن طريق المشروع

الرئيس السيسي يوجِّه رسائل للمصريين أثناء افتتاح أكبر مُجمَّع للبتروكيماويات في الإسكندرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس السيسي يوجِّه رسائل للمصريين أثناء افتتاح أكبر مُجمَّع للبتروكيماويات في الإسكندرية

الرئيس عبد الفتاح السيسي يشهد افتتاح أكبر مجمع للبتروكيماويات في الإسكندرية
القاهرة - محمود حساني

شهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت 13 آب/ أغسطس افتتاح  أكبر مجمع للبتروكيماويات في مصر والشرق الأوسط في الإسكندرية ، وهو مجمع "إيثدكو"،  بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، ووزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، وكبار مسؤولي الدولة ، ويعد مجمع "إيثدكو للبتروكيماويات" من  المشروعات الصديقة للبيئة ، وهو من تنفيذ شركة بتروجت إحدى شركات قطاع البترول ، باستثمارات تبلغ 1.9 مليار دولار .

وألقى الرئيس السيسي كلمة أثناء الافتتاح حملت الكثير من الرسائل إلى المصريين، موضحا "أن التطرف والانفاق على مواجهته أثر سلبيا على الاقتصاد " ، و"الفساد يعد من أكثر السلبيات التي أضرت الاقتصاد المصري، ونحن جادون في مواجهة الفساد وهو أحد الوسائل التي أضعفت الاقتصاد." متابعا أن الثورات لها سلبيات مثلما لها إيجابيات ولا بد أن نقبل بذلك ونعالجه، مضيفًا "كلنا مسؤولون عن الاقتصاد والأمان في بلدنا ولن أتمكن من تحقيق ذلك إلا من خلال الشعب". مضيفا "أن وصول الدين إلى 98% أمر لا يمكن أن يستمر ويجب أن نسدد الدين ونقلله، ولن يتم المساس بالموظفين أو رواتبهم لكن لا بد من ضبط الاقتصاد المصري" ، داعيًا المواطنين إلى لوقوف مع مصر خلال هذا الظرف الراهن ، وما تواجهه من تحديات في مختلف المجالات.

 وأشار إلى أن توجيه ضربات للسياحة مثَّل تحديًا كبيرًا للاقتصاد المصري، مشددًا على أن هذه الضربات كانت تهدف لإضعاف الدولة وعدم تقدمها، موضحا أن الثورات مثلما لها إيجابيات، فإن لها سلبيات أيضا، ولا بد أن نتعرف بذلك ونعالجه، و " بعد ثورة 25  كانون  الثاني/ يناير كان هناك تأثير سلبي على الاقتصاد المصري نتيجة تعيين 900 ألف موظف في القطاع الحكومي في الوقت الذي لا تحتاج فيه الدولة موظفا واحدا". متابعا زيادة المرتبات بقيمة 150 مليار جنيه في السنة دون زيادة في الموارد يمثل عبئًا كبيرًا على الدولة، مضيفًا "أن المصروفات والموارد مثلت تحديا كبيرا" ، مُحذرًا من خطورة تعاظم الدين الداخلي من 800 مليار جنيه لـ 2.3 تريليون جنيه مصري وتأثيره السلبي على الاقتصاد.

وشدّد الرئيس على أن مصر لن تنهض ولن تتقدم خطوة إلى الأمام إلا إذا تكاتف جميع أبناء الشعب معه ، مبينًا أن حجم الأموال التي أُسقطت عن مصر عام 1991، 43 مليار دولار،  الأمر الذي أعطى الاقتصاد المصري فرصة لكي يتعافى مُجددًا ، مشيرًا إلى أن مؤسسات الدولة تسعى بكل قوة لتقليل الفجوة بين الموارد والمصروفات لتقليل العجز والاقتراض ، وحريصة على توصيل الدعم إلى محدودي الدخل ، وستسعى جاهدةً قبل اتخاذ أي قرار ، وإعلانه على الشعب ، حتى لا يكون هناك مجالًا للشائعات بين المواطنين. معلنا أنه في منتصف عام 2018 ستنتهي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة من 7200 كيلو متر من الطرق والكبارى بتكلفة 100 مليار جنيه، وفي مجال الإسكان الاجتماعي سينتهى من مليون شقة في منتصف عام 2018 ، وسيتم توفير 150 ألف وحدة على مستوى محافظات الجمهورية لمحدودي الدخل ، كما سيتم إنتاج مليون متر في اليوم من مياه تحلية مياه البحر على مستوى الجمهورية.

 ونفّذت شركة بتروجت كامل أعمال الإنشاءات الخاصة بالمشروع حيث شملت كافة الأعمال المدنية والميكانيكية و الكهربائية للمشروع مقسمة إلى 3 أجزاء الجزء الأول مخصص لتنفيذ وحدة إنتاج الإيثيلين، والجزء الثاني مخصص لتنفيذ وحدة إنتاج البولي إيثيلين، و الجزء الثالث مخصص لتنفيذ وحدة المرافق شاملة أعمال تحريك تربة بكميات 714 الف متر مكعب وأعمال الخرسانات 128 ألف متر مكعب والطرق بمسطحات 93 ألف متر مربع، وأعمال تركيب هياكل حديدية بوزن 16.5 ألف طن.

واستعرض وزير البترول والثروة المعدنية، الدكتور طارق الملا، أمام الرئيس السيسي خطة الوزارة للتوسع في صناعة البتروكيماويات، موضحا أن الأهداف الاستراتيجية لقطاع البترول ترتكز على 5 محاور أساسية هي زيادة إنتاج الزيت الخام وتنميته وزيادة الاحتياطي، وتأمين حاجات البلاد من المنتجات البترولية والغاز الطبيعي، والتوسع في مشروعات الغاز الطبيعي للمنازل والمصانع، وتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة، والتوسع في صناعة البتروكيماويات لتعظيم القيمة المضافة. وأكد "الملا" أن وزارة البترول وضعت استراتيجيتها في الاعتماد على صناعة البتروكيماويات من أجل توفير حاجات البلاد من المواد الخام وتشجيع الاستثمار وتوفير فرص العمل وتفعيل سياسة التكامل بين شركات البترول.

 وأوضح الوزير أن أهمية مشروع مجمع الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين ومشتقاته، "إيثيدكو للبتروكيماويات" في محافظة الإسكندرية هو تشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة وكذلك تشجيع الاستثمار المحلي بدعم من البنوك وتوفير فرص عمل تصل لنحو 10 آلاف فرصة عمل؛ والمشروع يوفر التكنولوجيا الحديثة والاهتمام بالتوافق البيئي ومنها الصرف الصناعي. مشيرا إلى  أن الشركة المصرية لإنتاج الإيثيلين في الإسكندرية "إيثيدكو للبتروكيماويات" مصرية 100%، مؤكدًا أنها تجسد ثمار التعاون بين قطاع البترول والبنوك الوطنية المصرية.

 وتابع أن هيكل المسهمين في المشروع 51% لقطاع البترول، و49% من المؤسسات والبنوك الوطنية، لافتا إلى أن حجم إنتاج الشركة 480 ألف طن، منها 400 ألف طن بولى إيثيلين و60 ألف إيثيلين و20 ألف طن بيتادين، في ما يبلغ إجمالى الاستثمار مليارا و925 مليون دولار. مؤكدا أن مجمع "إيثيدكو" لإنتاج البتروكيماويات يوفر نحو 10 آلاف فرصة عمل، مبينا أن الشركة تعمل على توفير حاجات السوق المحلية من البولى إيثيلين ومشتقاته، وتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة المعتمدة على منتجات الشركة. موضحا أن الشركة تأخذ في اعتبارها التوافق البيئي في عمليات الإنتاج، وتعظيم المكون المحلي والحفاظ على المواد الخام.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس السيسي يوجِّه رسائل للمصريين أثناء افتتاح أكبر مُجمَّع للبتروكيماويات في الإسكندرية الرئيس السيسي يوجِّه رسائل للمصريين أثناء افتتاح أكبر مُجمَّع للبتروكيماويات في الإسكندرية



بلقيس بإطلالة جديدة جذّابة تجمع بين البساطة والفخامة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 14:30 2024 الخميس ,18 إبريل / نيسان

إسرائيل تعتقل 40 فلسطينيا في الضفة الغربية

GMT 18:04 2024 الخميس ,18 إبريل / نيسان

زلزال بقوة 5.6 يضرب ولاية توكات شمال تركيا

GMT 02:31 2024 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

سماع دوى انفجارات في أصفهان وسط إيران
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab