نشاط أسهم أرامكو يزيد حجم تحفز المستثمرين خلال تعاملات الأسبوع الماضي
آخر تحديث GMT09:14:13
 العرب اليوم -

مسيطرة على أكثر من نصف تداولات السوق

نشاط أسهم أرامكو يزيد حجم تحفز المستثمرين خلال تعاملات الأسبوع الماضي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نشاط أسهم أرامكو يزيد حجم تحفز المستثمرين خلال تعاملات الأسبوع الماضي

شركة أرامكو السعودية
الرياض ـ العرب اليوم

رغم أن إدراج سهم شركة أرامكو السعودية، كان في اليومين الأخيرين من تداولات الأسبوع المنصرم، فإن سهم الشركة سيطر على ما نسبته 53 في المائة من القيمة الإجمالية لتداولات السوق، الأمر الذي يبرهن على أهمية هذا الإدراج، وحجم التحفّز الكبير الذي كان يسود أوساط المستثمرين.

ومن المتوقع أن يواصل سهم شركة أرامكو السعودية خلال تعاملات الأسبوع الجديد تداولاته النشطة التي كان قد بدأها الأربعاء الماضي، وسط توقعات بقرب استقرار حجم التداولات على السهم.

ومن المرتقب أن تدرج «إم إس سي آي» شركة «أرامكو» في مؤشراتها في مرحلة واحدة ابتداء من إغلاق 17 ديسمبر (كانون الأول) 2019، الذي سيكون نافذا يوم 18 ديسمبر 2019. وقالت «إم إس سي آي» إنه سيتم ضم «أرامكو» استناداً إلى سعر الإغلاق في أول يوم للتداول في سوق الأسهم السعودية البالغ 35.20 ريال (9.38 دولار)، مشيرة إلى أن وزن «أرامكو السعودية» يقدر بـ0.16 في المائة في مؤشرها للأسواق الناشئة، و6.03 في المائة في مؤشر «إم إس سي آي» للسوق السعودية.

وعلى صعيد الأداء الأسبوعي لسوق الأسهم السعودية، أنهى مؤشر السوق تداولات الأسبوع الماضي على ارتفاع بنسبة 1.3 في المائة، أي ما يعادل نحو 100 نقطة، مغلقاً بذلك عند مستويات 8005 نقاط، وذلك مقارنة بإغلاق الأسبوع الذي سبقه عند 7906 نقاط.

وسجلت قيمة التداولات الإجمالية خلال تعاملات الأسبوع الأخير ارتفاعا كبيرا، إذ بلغت نحو 32.2 مليار ريال (8.59 مليار دولار)، مقارنة بنحو 10.70 مليار ريال (2.85 مليار دولار) في الأسبوع الذي سبقه، مسجلة بذلك زيادة تبلغ نسبتها نحو 201 في المائة.

وشهد الأسبوع الماضي إدراج وبدء تداول سهم «أرامكو السعودية» ضمن قطاع الطاقة، وارتفع السهم بنسبة 14.5 في المائة ليغلق عند 36.80 ريال (9.8 دولار)، مقارنة بسعر الإدراج البالغ 32 ريالا (8.5 دولار)، لتصل القيمة السوقية للشركة إلى 7.3 تريليون ريال (1.96 تريليون دولار).

واستحوذ سهم شركة «أرامكو» على 17 مليار ريال (4.5 مليار دولار) من إجمالي قيمة تداولات السوق خلال تعاملات الأسبوع الماضي بما يعادل 53 في المائة، من إجمالي قيمة تداولات الأسبوع. وكشفت البيانات الصادرة عن السوق المالية السعودية «تداول»، أن الأسهم الحرة لشركة «أرامكو» تبلغ نحو 1.6 في المائة، من رأس المال بما يعادل 3.45 مليار سهم من أصل 200 مليار سهم.

ويعزز إدراج شركة أرامكو السعودية من جاذبية سوق الأسهم المحلية، كما أنه قاد السوق المالية في البلاد إلى تصدر اهتمامات المستثمرين العالميين، والمحليين، حيث باتت السوق المالية اليوم واحدة من أكثر القنوات الاستثمارية جذبا للاستثمارات العالمية والمحلية.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشير فيه الأرقام إلى أن تدفق رؤوس الأموال الأجنبية إلى سوق الأسهم السعودية خلال العام الحالي (2019)، قفز بنسبة مائة في المائة، مقارنة بحجم ملكية المستثمرين الأجانب مع ختام تعاملات العام الماضي.

ومن المتوقَّع أن يحقق إدراج «أرامكو السعودية» قفزة جديدة على صعيد تدفق الاستثمارات العالمية للسوق المحلية، كما أن القيمة السوقية لتعاملات السوق مرشحة لبلوغ المركز السابع عالمياً، الأمر الذي يجعل السوق المالية السعودية واحدة من أضخم 10 أسواق مالية في العالم أجمع.

تأتي هذه التصورات، وسط توقعات خبراء القراءات الفنية للأسواق المالية بأن السهم لا يزال مرشحا لمزيد من الزخم على صعيد التداولات، حيث يرى عبد الله كاتب محلل الأسواق المالية أن المسار العام للسوق في ظل الزخم العالي للتداول على السهم سيكون صاعدا إذ ينتظر أن يكون مستوى 8260 نقطة إلى 8450 نقطة حواجز مستهدفة في ظل التدفق العالي على التعاملات في السهم.

ولفت كاتب إلى أن الأفق الزمني حتى عملية إدراج السهم في حساب المؤشر العام والتي ستكون فرصة لمزيد من التداولات، بالإضافة إلى الزخم المصاحب للإدراج حاليا ستشكل ظرفا عاملا محفزا لمزيد من الارتفاعات قد تصل بالمؤشر العام نهاية العام الحالي ومطلع العام الجديد لكسر حاجز 9 آلاف نقطة.

من جهته، توقع عبد الله البراك المحلل المالي أن يستمر الزخم على تعاملات سهم «أرامكو» لفترة طويلة، ليس فقط من أجل مكانة الشركة الاقتصادية فحسب، بل لما ستعكسه الشركة على السوق المالية المحلية بشكل عام من تفاعلات من الصناديق الخارجية التي ستكون أعينها منصبة بمتابعة دقيقة لسوق الأسهم السعودية.

ولفت البراك إلى أن مستويات استقرار سهم «أرامكو» قد تكون حتى سعر 36 ريالا، وفقا للتحليل النظري، عادلة، إلا أن ارتباط السهم بأسعار النفط إضافة إلى ما تمثله الشركة من جذب للمستثمرين نتيجة لحجم العوائد التي ستدفعها، جمعيها محفزة لكسر هذا الحاجز العادل لتقييم السعر إلى مستويات أعلى.

وقال البراك في حديثه لـ«الشرق الأوسط»: «لا أعتقد أن أي محفظة استثمارية في العالم وتستثمر في الأسواق المالية الدولية تتجاهل سوق كسوق الأسهم السعودية بل لا أعتقد جزما ألا تأخذ حصة ولو بسيطة فيه».

قد يهمك أيضًا

أرامكو السعودية تعلن عن سعر أسهمها بعد طرحه بحجم 3 مليارات للعادي

مليار ريال حصيلة اكتتاب المؤسسات في "آرامكو" بنهاية اليوم الـ17 للطرح

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشاط أسهم أرامكو يزيد حجم تحفز المستثمرين خلال تعاملات الأسبوع الماضي نشاط أسهم أرامكو يزيد حجم تحفز المستثمرين خلال تعاملات الأسبوع الماضي



سحرت قلب أمير موناكو الذي تزوجها وأعطاها لقب أميرة

تعرفي على إطلالات غريس كيلي التي جعلتها أبرز أيقونات الموضة

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تعامل الزوجة مع الزوج الخاين الكذاب المخادع

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 21:31 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

المرأة القصيرة هي الأفضل في العلاقة الزوجية

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 05:20 2020 الأربعاء ,20 أيار / مايو

وزراء مالية "السبع" يبحثون تسريع الاقتصادات

GMT 01:00 2016 الأربعاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

خلطة بياض الثلج لليدين والرجلين

GMT 17:40 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زعفران سورية" يزهر والغرام الواحد بـ5 آلاف ليرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab