بي واي دي اوتو اندستري الصينية تنضم للشركات التي تصنع سياراتها في طنجة
آخر تحديث GMT13:23:46
 العرب اليوم -

لإطلاق حافلات كهربائية في المغرب موجهة للأسواق القريبة في الاتحاد الأوروبي

"بي واي دي اوتو اندستري" الصينية تنضم للشركات التي تصنع سياراتها في طنجة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "بي واي دي اوتو اندستري" الصينية تنضم للشركات التي تصنع سياراتها في طنجة

شركة "بي واي دي اوتو اندستري"
طنجة - العرب اليوم

انضمت شركة "بي واي دي اوتو اندستري" الصينية إلى قائمة الشركات العالمية التي تُصنع سياراتها في مدينة طنجة المغربية، التي بات يطلق عليها اسم "سيليكون فالي شمال أفريقيا لإنتاج العربات" أو "طنجة هاي تيك"، نتيجة توافد عدد كبير من الشركات العالمية المنتجة أو المصنعة السيارات والطائرات وأجزاءها.

وأعلنت "بي واي دي" التي تتخذ من مدينة شينزهين مقراً، "تصنيع بطاريات وسيارات وحافلات كهربائية في المغرب، موجهة إلى الأسواق المحلية والقريبة في الاتحاد الأوروبي وأفريقيا والشرق الأوسط"، وهو المصنع الثاني للعربات العاملة بالطاقة الحرارية بعد تلك الموجودة في اونتاريو في كندا التي سينطلق العمل فيها العام المقبل.

ووقع رئيس المجموعة وانغ تشوانفو التي يشارك في رأسمالها رجل الأعمال الأميركي وارن بافيت، بروتوكولاً استثمارياً في قصر الدار البيضاء مع وزير الصناعة والتجارة والاستثمار مولاي حفيظ العلمي ووزير المال والاقتصاد محمد بوسعيد في حضور العاهل المغربي الملك محمد السادس، لإنشاء شركة صينية في طنجة لصناعة السيارات الكهربائية على مساحة 50 هكتاراً تؤمنها الحكومة المغربية. وسيعمل في المصنع في مرحلة أولى حوالى 2500 مهندس وتقني.

وأكدت مصادر أن المغرب سيصبح ضمن الدول الـ15 الأكثر تصنيعاً للسيارات في العالم قبل عام 2025، بينما يحتل حالياً المركز 30 عالمياً وينتج طرازات تابعة لمجموعة "رينو" في طنجة والدار البيضاء، وسينطلق العمل قريباً في مصنع ثان لإنتاج طرازات لـ "بيجو- ستروين" في القنيطرة شمال الرباط.

وتدرس "فورد" الأميركية إمكان نقل بعض مصانعها إلى شمال المغرب، كي تكون قريبة من الأسواق الأوروبية. كما انطلقت مفاوضات مشابهة مع "فولسفاغن" الألمانية. ويعمل المغرب على إنتاج مليون عربة سنوياً قبل عام 2021 مقارنة بـ450 ألفاً العام الماضي، من دون احتساب الشركات الصينية التي ستصنّع أيضاً حافلات للنقل العام، داخل المدن وقطارات سريعة تعمل على الكهرباء.

وأكدت مصادر أن "الرباط تشجع على برامج الطاقات غير الملوثة، وتتوافق مشاريع مجموعة "بي واي دي" الصينية مع خطط المغرب في خفض الانبعاث الحراري داخل المدن الكبيرة، واعتماد وسائل نقل حديثة صديقة للبيئة، إضافة إلى نقل الخبرة والتكنولوجيا في مجال صناعة السيارات التي يراهن عليها المغرب لتطوير اقتصاده ضمن الدول الصاعدة".

وأمل وانغ بأن "يوفر وجودنا في المغرب قاعدة انطلاق نحو الأسواق الأوروبية القريبة من طنجة وبوابة نحو أفريقيا في مجال تسويق السيارات الكهربائية"، لافتاً إلى أن "المستقبل سيكون لمصلحة العربات العاملة بالطاقة غير الأحفورية". ونقلت الشركة 3 آلاف سيارة أجرة في هونغ كونغ وعشرات الحافلات العاملة بالغاز المسيل إلى عربات كهربائية صديقة للبيئة. ويبدو هذا الرهان أحد أسباب خطط "بي واي دي" في المغرب، إذ "يمثل التحول نحو المحركات الكهربائية أولوية على المدى المتوسط في المغرب ومعظم دول المنطقة والاتحاد الأوروبي وأفريقيا، وهي أسواق تقدر قيمتها بنحو 151 بليون دولار بحلول عام 2025، وفق تشوانفو. ولفت إلى أن نجاح المجموعة استند إلى "الرغبة في مسايرة التغير المناخي وزيادة الطلب على المحركات التي تعتمد الطاقات البديلة".

ويُنتظر أن تكون الدار البيضاء أول المستفيدين من مصانع "بي واي دي" في "طنجة تيك"، إذ ستتزود المدينة التي يقطنها 5 ملايين نسمة بنحو 1200 حافلة تعمل بالكهرباء للنقل الحضري لمعالجة زحمة السير. كما ستحصل على 400 شاحنة كهربائية للبلديات ونقل النفايات. ويُدرس حالياً بناء مترو كهربائي معلق فوق الدار البيضاء للتخفيف من الازدحام على الطرقات وسط المدينة، أي نقل تجربة هونغ كونغ إلى المغرب، ومنها إلى عواصم عربية وأفريقية.

وأطلق المغرب أول من أمس برنامجاً استثمارياً جديداً في قطاع السيارات وأطرافها، يُقدر بـ14 بليون درهم (نحو 1.5 بليون دولار)، في إطار ما يُعرف بمنظومة الإقلاع الصناعي ذات القيمة المضافة العالمية. ورعى العاهل المغربي الملك محمد السادس في الدار البيضاء، الإعلان عن 26 مشروعاً استثمارياً في قطاع صناعة أجزاء السيارات، التي ستؤمّن 12 ألف فرصة عمل جديدة، ضمن تخصص المغرب في صناعة السيارات الخفيفة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بي واي دي اوتو اندستري الصينية تنضم للشركات التي تصنع سياراتها في طنجة بي واي دي اوتو اندستري الصينية تنضم للشركات التي تصنع سياراتها في طنجة



قفطان مغربي على طريقة النجمات لتتألقي بإطلالات استثنائية

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 15:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021
 العرب اليوم - 6 صيحات في خزانة ربيع و صيف 2021

GMT 09:55 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021
 العرب اليوم - أحدث اتجاهات ديكور جدران المنزل لعام 2021

GMT 10:42 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق
 العرب اليوم - أزياء الجلد أبرز صيحات صيف 2021 لتتألقي بحضور أنيق

GMT 09:26 2021 الخميس ,22 إبريل / نيسان

كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك
 العرب اليوم - كيفية إضافة القليل من Chinoiserie إلى ديكورات منزلك

GMT 23:33 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

الموت يخطف الصحافي اللبناني المخضرم رشيد سنو
 العرب اليوم - الموت يخطف الصحافي اللبناني المخضرم رشيد سنو

GMT 19:27 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

10 سيارات تحقق معادلة السعر والفخامة في 2021

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 08:30 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

"فيسبوك" يطرح تقنية جديدة خاصة بلقاحات "كورونا"

GMT 06:01 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 23:49 2021 الثلاثاء ,13 إبريل / نيسان

نوكيا تطلق سماعات لاسلكية جديدة

GMT 02:33 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منها غطاء ابريق الشاي استخدمي الكروشيه في تزيين مطبخك

GMT 11:09 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

هندية تقتل زوجها وتجري عملية تجميل لعشقيها ليحل محله

GMT 15:16 2014 الجمعة ,07 شباط / فبراير

فوائد زيت الضرو
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab