العاصفة المدارية باري تخفض إنتاج “خليج المكسيك” بنسبة 73
آخر تحديث GMT09:06:10
 العرب اليوم -

عجلة إنتاج الصين تنشّط سوق النفط رغم تباطؤ معدّلات النمو

العاصفة المدارية "باري" تخفض إنتاج “خليج المكسيك” بنسبة 73%

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العاصفة المدارية "باري" تخفض إنتاج “خليج المكسيك” بنسبة 73%

النفط
بكين - العرب اليوم
ارتفعت أسعار النفط بشكل طفيف أمس الاثنين؛ حيث فاقت بيانات لإنتاج المصانع ومبيعات التجزئة الصينية التوقعات، لكن الأرقام الإجمالية التي أظهرت أبطأ نمو اقتصادي ربع سنوي في البلاد منذ عقود كبحت مكاسب الخام.   وبحلول الساعة 09:23 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر (أيلول) 40 سنتا بما يعادل 0.6 في المائة إلى 67.12 دولار للبرميل، في حين ارتفع الخام الأميركي تسليم أغسطس (آب) 19 سنتا أو 0.32 في المائة إلى 60.40 دولارا للبرميل.   وكان كلا الخامين سجل الأسبوع الماضي أكبر مكاسبه الأسبوعية في ثلاثة أسابيع بفعل تخفيضات في إنتاج النفط الأميركي والتوترات الدبلوماسية في الشرق الأوسط.   وعززت بيانات الاقتصاد الصيني الأكثر إيجابية الأسواق الآسيوية والأوروبية في المعاملات المبكرة؛ حيث قد تشير إلى النجاح المبكر لجهود التحفيز الحكومية، وربما زيادة الطلب على النفط في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.   وأظهرت بيانات رسمية صدرت أمس أن استهلاك النفط الخام الصيني ارتفع إلى مستوى قياسي بلغ 13.07 مليون برميل يوميا في يونيو (حزيران) الماضي، بزيادة نسبتها 7.7 في المائة مقارنة بالعام السابق بعد بدء تشغيل مصفاتين كبيرتين جديدتين.   لكن نمو الاقتصاد الصيني تباطأ إلى 6.2 في المائة على أساس سنوي في الربع الثاني من العام، وهو الأسوأ خلال 27 عاما، مما يشير إلى تأثير التوترات التجارية مع واشنطن ويثير إمكانية إجراء مزيد من جهود التحفيز لتنشيط الاقتصاد. وعلى الرغم من الهدنة التي جرى الاتفاق عليها بين الرئيسين الصيني والأميركي الشهر الماضي، فإن الحرب التجارية ما زالت قائمة.   من جهة أخرى، واصلت مصافي التكرير الواقعة في مسار العاصفة المدارية "باري"، العمل رغم خطر الفيضانات، بينما قلصت العاصفة إنتاج الخام الأميركي في خليج المكسيك 73 في المائة أو 1.38 مليون برميل يوميا.   وفي الشرق الأوسط، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطاب تلفزيوني الأحد إن إيران مستعدة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة إذا رفعت واشنطن العقوبات وعادت إلى الاتفاق النووي الذي أبرم في 2015 وانسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي.   في غضون ذلك، عرضت بريطانيا تسهيل الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة “غريس 1” إذا قدمت طهران ضمانات بعدم توجهها إلى سوريا.   في غضون ذلك، أظهرت بيانات مبدئية من هيئة الجمارك بكوريا أمس أن كوريا الجنوبية لم تستورد نفطا خاما من إيران في يونيو الماضي، بالمقارنة مع 686849 طنا استوردتها قبل عام.   وأظهرت البيانات أيضا إن كوريا الجنوبية خامس أكبر مشتر للنفط في العالم، استوردت في المجمل 11.5 مليون طن من النفط الخام الشهر الماضي، مقابل 13.1 مليون طن استوردتها قبل عام.   وستنشر شركة النفط الوطنية الكورية التي تديرها الدولة في وقت لاحق من الشهر الجاري البيانات النهائية لواردات كوريا الجنوبية من النفط الخام الشهر الماضي. وتعتبر بيانات شركة النفط الوطنية الكورية معيار الصناعة لواردات كوريا الجنوبية من النفط.   وفي سياق ذي صلة، أبلغ مسؤولان نفطيان “رويترز” أمس أن صادرات النفط من موانئ جنوب العراق بلغت 3.42 مليون برميل يوميا منذ بداية يوليو (تموز). وكانت الصادرات من مرافئ البصرة في جنوب العراق انخفضت إلى 3.39 مليون برميل يوميا في يونيو (حزيران) الماضي، من 3.441 مليون برميل يوميا في الشهر السابق عليه. وقال المسؤولون إن إصلاحات في جزء من خط أنابيب بحري في الخليج ينقل النفط الخام إلى موانئ البصرة أبطأت الشحنات لثلاثة أيام في منتصف يونيو.   قد يهمك أيضًا "الحرب التجارية" بين الصين والولايات المتحدة تخفض أسعار النفط اقتصاد الصين "ينهار" والشركات تعتزم نقل أعمالها إلى الخارج
arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العاصفة المدارية باري تخفض إنتاج “خليج المكسيك” بنسبة 73 العاصفة المدارية باري تخفض إنتاج “خليج المكسيك” بنسبة 73



بعد حصولها على المركز الثاني عند مشاركتها في "آراب أيدول"

فساتين سهرة من وحي دنيا بطمة من بينها المكشوفة

الرباط - وسيم الجندي

GMT 04:12 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة
 العرب اليوم - 10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة

GMT 01:17 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
 العرب اليوم - تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية

GMT 02:16 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز إطلالات ديمة الجندي الكاجول خلال مشوارها الفني
 العرب اليوم - أبرز إطلالات ديمة الجندي الكاجول خلال مشوارها الفني

GMT 02:08 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"حدائق الزِّيبانْ المائية" أكبر منتجع سياحي في الجزائر
 العرب اليوم - "حدائق الزِّيبانْ المائية" أكبر منتجع سياحي في الجزائر

GMT 05:10 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

كلود يونكر يحذر من رفض البرلمان البريطاني اتفاق جونسون
 العرب اليوم - كلود يونكر يحذر من رفض البرلمان البريطاني اتفاق جونسون

GMT 18:32 2019 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بـ”خطوة بسيطة يمكن الشفاء من مرض السكري

GMT 18:14 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

هزاع المنصوري يعود للأرض بعد مهمة في الفضاء استمرت 8 أيام

GMT 07:13 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على القيمة الحقيقية لثروة كيت ميدلتون

GMT 01:46 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة ثنائي نادي الزمالك أمام فريق وادي دجلة

GMT 08:53 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

لأول مرة شهادة جامعية تؤهل لوظيفة "جاسوس دولي"

GMT 12:23 2014 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

"خليج القروش" يعكس روح شرم الشيخ

GMT 23:42 2014 الأربعاء ,24 أيلول / سبتمبر

أروع النصائح التي تجعل جمالك الطبيعي وبدون مكياج

GMT 10:34 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

صور روسيا 2018

GMT 16:21 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

"غوغل" تُقيل 48 شخصًا مِن مُوظّفيها بشأن مزاعم تحرُّش جنسي

GMT 00:21 2018 الجمعة ,21 أيلول / سبتمبر

بيئة مصر توضح أهداف خطة تطوير الفحم النباتي

GMT 22:22 2018 الخميس ,28 حزيران / يونيو

مقديشو وواشنطن تبحثان التعاون الأمني
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab