قطاع الطاقة يدعم استقرار مؤشر الأسهم السعودي
آخر تحديث GMT18:02:10
 العرب اليوم -

رغم بعض التراجعات التي شهدتها أسعار النفط

قطاع الطاقة يدعم استقرار مؤشر الأسهم السعودي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - قطاع الطاقة يدعم استقرار مؤشر الأسهم السعودي

مؤشر الأسهم السعودي
الرياض ـ العرب اليوم

 دعم قطاع الطاقة أسهم السوق السعودية أمس (الثلاثاء)، رغم بعض التراجعات التي شهدتها أسعار النفط خلال الساعات التي تزامنت مع تداولات سوق الأسهم المحلية. ودفع الإغلاق الإيجابي لسهم عملاق صناعة النفط العالمي شركة «أرامكو السعودية» أمس إلى تحفيز 8 قطاعات أخرى لتسجيل ارتفاعات متباينة. وجاء ذلك رغم بعض التراجعات التي طالت قطاعات قيادية أخرى، أهمها البنوك والاتصالات والمواد الأساسية.

ومن الملاحظ أن قطاع الطاقة في تداولات سوق الأسهم السعودية خلال تداولات اليومين الماضيين نجح في تسجيل إغلاقات إيجابية، وهو الأمر الذي لم يسبق تحقيقه منذ نهاية الشهر الماضي، وهي الفترة التي تزامنت مع إعلان الصين عن ظهور فيروس كورونا، الأمر الذي ضغط على أسعار النفط، بعد مخاوف من إمكانية تأثر معدلات الطلب بهذا الفيروس.

وأنهى سهم شركة «أرامكو السعودية» تداولاته أمس عند مستويات 33.20 ريال (8.85 دولار)، مسجلاً بذلك أفضل مستوى إغلاق منذ تداولات الأربعاء الماضي، فيما أنهى قطاع الطاقة تداولاته فوق حاجز 5 آلاف نقطة، مؤسساً بذلك مستويات دعم فنية عند هذا الحاجز. وفي هذا الشأن، أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية تداولاته أمس على تراجعات محدودة للغاية، بلغت نسبتها 0.2 في المائة، لينهي بذلك مؤشر السوق تداولاته عند 7859 نقطة، أي بتراجع 13 نقطة، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية نحو 2.5 مليار ريال (666.6 مليون دولار).

وعلى أثر النتائج المالية المعلنة، تراجع سهم شركة اتحاد اتصالات (موبايلي) يوم أمس بنسبة 3 في المائة. ويأتي ذلك بعد أن أعلنت الشركة عن خسائر بقيمة 125 مليون ريال (33.3 مليون دولار) في الربع الأخير من 2019. إلا أن النتائج السنوية للشركة خلال 2019 شهدت أرباحاً بقيمة 31 مليون ريال (8.26 مليون دولار)، مقارنة بخسائر قدرها 123 مليون ريال (32.8 مليون دولار) كانت قد مُنيت بها في عام 2018.

وبالإضافة إلى قطاع الطاقة، سجلت 8 قطاعات أخرى إغلاقاً باللون الأخضر مع نهاية تداولات يوم أمس، وهي قطاعات: الخدمات التجارية والمهنية، والنقل، والخدمات الاستهلاكية، وتجزئة الأغذية، وإنتاج الأغذية، والاستثمار والتمويل، بالإضافة إلى قطاعي التأمين والتطبيقات وخدمات التقنية.

واستقرت القيمة السوقية للأسهم السعودية مع نهاية تداولات أمس عند 8.4 تريليون ريال (2.24 تريليون دولار)، فيما لا يزال المتداولون في تعاملات السوق يترقبون النتائج المالية لأكثر من 85 في المائة من أسهم الشركات المدرجة (نتائج الربع الأخير من 2019)، فيما من المقرر أن تنتهي فترة الإعلان عن هذه النتائج مع نهاية شهر مارس (آذار) المقبل.

وحتى الآن، أعلنت 44 شركة وصندوقاً عقارياً مدرجاً في تعاملات سوق الأسهم السعودية نتائج الربع الأخير من 2019، وهي النتائج المكملة للأداء المالي السنوي (عام 2019)، فيما أظهرت هذه النتائج تحسن الأداء المالي لـ26 شركة خلال 2019، مقارنة بعام 2018 (تمثل 59 في المائة من الشركات المعلنة عن نتائجها المالية حتى الآن).

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي تعد فيه فترة النتائج المالية من الأسابيع التي تشهد مساراً محايداً عادة لمؤشر السوق العام، في حين يتحرك كل سهم شركة على حدة، بناءً على النتائج المالية المعلنة، إلا أن الفترة القريبة الماضية شهدت بعض الضغوط على أداء مؤشر سوق الأسهم السعودية، وهي الضغوط التي جاءت بعد تراجع أسعار النفط، بفعل مخاوف من تأثر الاقتصاد العالمي من تفشي فيروس كورونا في الصين، ومدى تأثر معدلات الطلب على النفط بذلك.

قد يهمك ايضـــًا :

إدراج أول شركة تقنية في السوق السعودية "تداول"

السوق السعودية قادرة على اجتذاب المستثمرين الأجانب بصورة أفضل

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطاع الطاقة يدعم استقرار مؤشر الأسهم السعودي قطاع الطاقة يدعم استقرار مؤشر الأسهم السعودي



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 14:16 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرف على تفاصيل أول لقاح مكتشف لعلاج كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab