انتعاش التجارة الصينية الخارجية في أيار الماضي
آخر تحديث GMT06:33:36
 العرب اليوم -

رغم الحرب التي تخوضها بكين مع واشنطن

انتعاش التجارة الصينية الخارجية في أيار الماضي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انتعاش التجارة الصينية الخارجية في أيار الماضي

التجارة الصينية الخارجية
بكين - العرب اليوم

كشفت الصين الإثنين أرقاما تتعلق بتجارتها الخارجية في مايو/ أيار الماضي، بدت أكثر متانة مما كان متوقعا رغم حرب تجارية تخوضها بكين مع الولايات المتحدة، وبشكل لم يكن متوقعا استأنفت صادرات الصين ارتفاعها في مايو، على الرغم من رسوم جمركية إضافية فُرضت على المنتجات الصينية المصدَّرة إلى الولايات المتحدة. والارتفاع الجديد أكبر بكثير من «سالب» 3.9% توقعها خبراء استطلعت وكالة «بلومبرغ» للأخبار المالية، آراءهم، وذلك بعد تراجع بلغ 2.7% في أبريل (نيسان).

كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي يدين باستمرار الفائض في الميزان التجاري مع الصين لمصلحة بكين، فرض العام الماضي رسوماً جمركية عقابية على العديد من المنتجات الصينية. ومع تصاعد التوتر التجاري مع بكين، قررت واشنطن في مايو رفع هذه الرسوم الجمركية من 10% إلى 25% على سلع صينية بقيمة مئتي ملياردولار. وردت الصين ففرضت في الأول من يونيو/ حزيران الجاري رسوماً جمركية إضافية جديدة على أكثر من 5 آلاف سلعة أميركية تبلغ قيمتها السنوية 60 مليار دولار.

وقلل المحلل مارسيل تيليان، من مكتب «كابيتال إيكونوميكس»، من أهمية زيادة الصادرات التي تعد من أسس اقتصاد الدولة الآسيوية العملاقة، في مايو. وقال لوكالة الصحافة الفرنسية إن «ضعف الطلب العالمي وتصاعد الحرب التجارية يشيران إلى أنها (الصادرات) ستستأنف هبوطها قريباً» بعد تراجع أول سُجل في أبريل. وهذا الأمر وارد، إذ إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يهدد حالياً بفرض رسوم إضافية على كل الواردات الصينية تقريباً.

وقال الخبير الاقتصادي تينغ لو من مصرف «نومورا»، إن ارتفاع المبيعات في الخارج مرتبط خصوصاً «بظاهرة استباقية» من قِبل الشركات الصينية التي قامت بالتصدير بكميات كبيرة إلى الولايات المتحدة قبل دخول رسوم جمركية إضافية جديدة على السلع الصينية حيز التنفيذ.
وعلى كل حال، تؤثر أجواء الغموض والتوتر هذه على الطلب الداخلي في الصين. ففي الفترة نفسها، تراجعت الواردات (- 8,5%) مقابل زيادة نسبتها 4% في الشهر السابق، حسبما أعلنت الإدارة العامة للجمارك.

كان صندوق النقد الدولي حذر الأسبوع الماضي من العواقب السيئة لحرب تجارية على الاقتصاد وخفّض بشكل طفيف تقديراته للنمو في الصين هذه السنة (من 6,3% إلى 6,2%).
وفي ردها على واشنطن، استهدفت الصين المزارعين الأميركيين الذين يعتمدون إلى حد كبير على سوق الصين ويشكلون قاعدة انتخابية مهمة لترمب. وفي تطور يرتدي طابعاً رمزياً كبيراً، تراجعت واردات الصويا في مايو بنسبة بلغت 24% على أساس سنوي.

وتتزامن المواجهة التجارية مع نزاع تقني، إذ أدرجت واشنطن الشهر الماضي مجموعة الاتصالات الصينية العملاقة «هواوي»، بشبهة التجسس، على لائحةٍ للشركات الممنوعة من الحصول على تكنولوجيا أميركية. واعتُبرت الضربة قاسية جداً لـ«هواوي» التي تحتاج إلى شرائح إلكترونية أميركية وتعتمد على تطبيقات مثل «غوغل» لهواتفها النقالة. وردت بكين بإصدار «لائحة سوداء» للشركات الأجنبية غير الجديرة بالثقة.

وألمحت الحكومة الصينية إلى أنها يمكن أن توقف تصدير «المعادن النادرة» التي تحتاج إليها الصناعة الأميركية لعدد من قطاعات التكنولوجيا. وفي مايو 2019 تراجعت صادرات الصين من هذه المعادن بنسبة 16%، عما كانت عليه في أبريل. وقالت بيتي وانغ من مركز «إيه إن زد» إنه «لا يمكن أن نستبعد أن ذلك يندرج» في إطار إجراءات الرد.
وتفيد هذه الأرقام الصينية الجديدة أخيرا بأن الفائض التجاري لثاني اقتصاد في العالم سجل ارتفاعاً كبيراً في مايو عن الشهر الذي سبقه، وبلغ 41,65 مليار دولار مقابل 13,8 مليارات دولار في أبريل/ نيسان.

وقد يهمك ايضا:

الولايات المتحدة الأميركية تفرض عقوبات جديدة على إيران

ارتفاع ثقة 46% من الأميركيين في ترامب عقب "تحقيق مولر"

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتعاش التجارة الصينية الخارجية في أيار الماضي انتعاش التجارة الصينية الخارجية في أيار الماضي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتعاش التجارة الصينية الخارجية في أيار الماضي انتعاش التجارة الصينية الخارجية في أيار الماضي



لقصة فستان كشفت عن وزنها الزائد

ريهانا غير موفقة بإطلالاتها الأخيرة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 01:48 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"الهوت شورت" القماش يتربع على قمة موضة صيف 2019
 العرب اليوم - "الهوت شورت" القماش يتربع على قمة موضة صيف 2019

GMT 00:39 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"أنظف مدينة عربية" تستضيف "أغاني الأرز" في المغرب
 العرب اليوم - "أنظف مدينة عربية" تستضيف "أغاني الأرز" في المغرب

GMT 00:46 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019
 العرب اليوم - 5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

"الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم
 العرب اليوم - "الجسر الذهبى" بين جبال فيتنام الأجمل حول العالم

GMT 01:40 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة
 العرب اليوم - ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 11:17 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

فريق كرة اليد في نادي النور تتأهب للآسيوية

GMT 02:11 2017 الخميس ,02 شباط / فبراير

إليك أجمل مهرب رومانسي في حضن الطبيعة

GMT 14:43 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 02:22 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

فندق في الهند يتصدَر قائمة أفضل فنادق العالم

GMT 01:50 2017 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

تصميمات عصرية لعاشقي الأشكال الهندسية الغريبة

GMT 03:25 2019 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

ترامب يستهدف السياسة النقدية ويهاجم "المركزي"

GMT 03:36 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"نمو قرون الغزال يساعد في علاج"هشاشة العظام

GMT 13:58 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

حكيمي على رأس تشكيلة شباب البوندسليجا المثالية

GMT 16:04 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

السورية بوران زويكلي موهبة متألقة بلعبتي الجودو والمصارعة

GMT 21:33 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

وفاء عامر تكشف الاسم الحقيقى لشقيقتها أيتن

GMT 11:12 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

بي إم دبليو X6 M معدلة تلفت الانتباه في أبو ظبي

GMT 11:06 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكماليَّات في "ديكورات" المنزل أكثر أهميَّة من الأثاث

GMT 07:59 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

الانسجام الفكري بين الأزواج
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab