صندوق النقد الدولي يعلن أن شفافية البيانات الاقتصادية تزيد من حجم المكاسب المالية
آخر تحديث GMT21:43:39
 العرب اليوم -

استخدم في دراسته دلالات إحصائية في فروق العائد على السندات الحكومية

صندوق النقد الدولي يعلن أن شفافية البيانات الاقتصادية تزيد من حجم المكاسب المالية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - صندوق النقد الدولي يعلن أن شفافية البيانات الاقتصادية تزيد من حجم المكاسب المالية

صندوق النقد الدولي
لندن ـ العرب اليوم

أعلنت دراسة حديثة لصندوق النقد الدولي، أن شفافية البيانات الاقتصادية تزيد من حجم المكاسب المالية التي يمكن أن تحققها بلدان الأسواق الناشئة، مشيرة إلى أنه كلما زادت الشفافية تحقق خفض مقداره 15 في المائة في فروق العائد على السندات الحكومية، التي تصدرها الأسواق الناشئة، بأجل استحقاق مدته عام واحد.

واستدل الصندوق في بحثه على بيانات 27 دولة، مستخدما دلالات إحصائية في فروق العائد على السندات الحكومية، وهو الفرق بين سعر الفائدة على السندات الحكومية الأميركية وسعر الفائدة على السندات التي يصدرها بلد آخر، ويستخدم هذا الفرق كمقياس لمخاطر الاستثمار في أي بلد.

واستنتجت الدراسة أنه كلما تحسنت الأوضاع الاقتصادية بعد تطبيق معايير الشفافية، ينخفض فرق سعر الفائدة على السندات الحكومية بمقدار 15 في المائة، وغالبا ما يزداد الأثر بمرور الوقت، وطبقت الدارسة في فترة قصيرة نسبيا (من ربع سنة إلى 8 فصول)، للتأكد من فصل استنتاجات الدراسة عن العوامل الأخرى، فضلا عن تردي الأوضاع الاقتصادية في البلد المعني قبيل الإصلاحات.

وأكد الصندوق، في دراسته، أن استنتاجات الدراسة لا تحجبها الأحداث الاقتصادية والسياسية المهمة الأخرى، مثل الأزمات أو الاقتراض من الصندوق أو اعتماد استراتيجية استهداف التضخم. في حين قام الصندوق بتحييد أثر العوامل الاقتصادية الإضافية التي قد تؤثر على فروق أسعار الفائدة، كنسبة الدين الخارجي إلى إجمالي الناتج المحلي. وتظل استنتاجات دراسة الصندوق تشير إلى أن اعتماد معايير البيانات له أثر ذو مغزى على تكاليف الاقتراض الحكومي. وفي هذا الحالة، تظل استنتاجات الصندوق صحيحة.

ولفتت الدراسة إلى منافع الاشتراك في "المعيار الخاص لنشر البيانات"، حيث إن هناك مزايا يمكن تحقيقها من اعتماد إصلاحات أقل إرهاقا على صعيد الشفافية، مثل "النظام العام لنشر البيانات". فحسب الوضع في يونيو/حزيران 2017، تغطي كل مبادرات الصندوق بشأن معايير البيانات 146 من الأسواق الصاعدة والبلدان النامية. ومنذ أواخر 2015 قامت عشرون من هذه البلدان بتنفيذ "النظام العام المعزز لنشر البيانات"، من أجل تشجيع البلدان ذات القدرات الإحصائية المحدودة على نشر البيانات المستخدمة في حوارها مع الصندوق بشأن السياسات. وقد حظيت هذه المبادرة بإقبال كبير، خصوصا في أفريقيا، ومن المتوقع أن تكون الموجة التالية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقامت 13 دولة في أفريقيا بتنفيذ النظام العام المعزز لنشر البيانات، ومنها نيجيريا والسنغال وسيراليون وتنزانيا. ومن المتوقع أن يُنفَّذ في مزيد من البلدان هذا العام، ومنها الكاميرون وغانا وكينيا وموزمبيق. أما في منطقة آسيا والمحيط الهادئ نُفِّذ النظام في بوتان ونيبال وساموا، ومن المتوقع أن تنفذه ميكرونيزيا مع نهاية يوليو/تموز الجاري 2017، ويليها لاحقا بنغلاديش وكمبوديا والمالديف ومنغوليا وميانمار.

وعادة ما تعلن هذه البلدان بياناتها الاقتصادية الأساسية، مثل نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي ومؤشر أسعار المستهلكين، وتقدم لصناع السياسات والمستثمرين وهيئات التصنيف الائتماني والجمهور العام كوسيلة سهلة للحصول على المعلومات المهمة لمتابعة الأوضاع الاقتصادية.

وتخطط هذه البلدان أيضا لنشر الجدول الكامل المعلن سَلَفا لمواعيد النشر، ومن ثم الالتزام بالانضباط في نشر البيانات، والحد من عدم اليقين الذي يواجه المستثمرين، مما يتوقع أن يحقق درجة أكبر من التحسن في شفافية البيانات.

 وتشير التجربة المبدئية التي قام بها الصندوق مع النظام العام المعزز لنشر البيانات إلى أنه يحسن التنسيق بين البنك المركزي ووزارة المالية والجهة الإحصائية في كل بلد، وهي المؤسسات الثلاث المعنية بنشر البيانات. وهذا التنسيق المعزز يمثل تحسنا في الحوكمة.

وترى هذه البلدان أن تنفيذ النظام العام المعزز بمثابة خطوة نحو اعتماد المعيار الخاص لنشر البيانات، وهو المبادرة التي تستهدف البلدان الأكثر تقدما، مما سيساعد على تخفيض تكاليف اقتراضها في المستقبل. وخلص الصندوق إلى أن تحقيق الشفافية، استنادا إلى بيانات موثوقة يعني أن بإمكان صناع السياسات والجمهور العام، اتباع سياسات أفضل وخلق اقتصاد أكثر صلابة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صندوق النقد الدولي يعلن أن شفافية البيانات الاقتصادية تزيد من حجم المكاسب المالية صندوق النقد الدولي يعلن أن شفافية البيانات الاقتصادية تزيد من حجم المكاسب المالية



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 11:00 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 العرب اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 19:06 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة
 العرب اليوم - رئيس مجلس الأعيان الأردني يكشف مصير الأمير حمزة

GMT 08:04 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة
 العرب اليوم - صيحات صيفية عليكِ اتباعها لمواكبة الموضة

GMT 07:38 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 العرب اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 08:34 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة
 العرب اليوم - جددي ديكور بيتك بلمسات بسيطة وغير مكلفة

GMT 10:01 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

كيا EV6 تحصل علي أكثر من 20 ألف حجز

GMT 19:38 2021 السبت ,03 إبريل / نيسان

جي إم سي تكشف عن هامر الـSUV الكهربائية

GMT 23:41 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

منظمة مناصرة للمسلمين تقاضي فيسبوك

GMT 17:23 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

إضاءة برج خليفة بصورة رائد الفضاء الأول غاغارين
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab