الصين تعلن اتخاذ إجراءات لتعميق الإصلاح والانفتاح بقطاع النقد الأجنبي
آخر تحديث GMT00:17:38
 العرب اليوم -

تدعم الربط البيني والانفتاح في اتجاهين للسوق وتعزيز تحرير التجارة

الصين تعلن اتخاذ إجراءات لتعميق الإصلاح والانفتاح بقطاع النقد الأجنبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الصين تعلن اتخاذ إجراءات لتعميق الإصلاح والانفتاح بقطاع النقد الأجنبي

مصلحة الدولة الصينية للنقد الأجنبي
بكين - العرب اليوم

ذكرت مصلحة الدولة الصينية للنقد الأجنبي أن الصين ستتخذ إجراءات خلال 2020 لزيادة تعميق الإصلاح والانفتاح في قطاع النقد الأجنبي، بهدف تشكيل سوق نقد أجنبي مفتوح وتنافسي، وأضافت في بيان أمس، أن الصين ستشجع بثبات انفتاح حساب رأس المال، وتدعم الربط البيني والانفتاح في اتجاهين للسوق المالية، وتعزز تحرير التجارة والاستثمار وتيسيرهما وتطويرهما عالي الجودة، إلى جانب توفير الدعم لتطوير نماذج تجارية جديدة ومنصات خدمة سلسلة الكتل المالية عبر الحدود.

وتابعت المصلحة أن مجموعة أدوات سياسة النقد الأجنبي سيتم إثراؤها بدرجة أكبر لمواجهة تأثير المخاطر الخارجية والحفاظ على الأمن الاقتصادي والمالي الوطني، مشيرة إلى أن الصين ستقوم أيضًا بتعزيز تنظيم النقد الأجنبي واتخاذ موقف صارم ضد الانتهاكات للحفاظ على نظام سوقي سليم.

في غضون ذلك، ارتفعت احتياطيات النقد الأجنبي في الصين أكثر مما هو متوقع في ديسمبر (كانون الأول) الماضي مع انتعاش اليوان بعد أن توصلت واشنطن والصين إلى اتفاق تجارة جزئي. وأظهرت بيانات البنك المركزي الثلاثاء أن احتياطيات النقد الأجنبي في الصين، وهي الأكبر في العالم، زادت 12.3 مليار دولار في ديسمبر الماضي إلى 3.108 تريليون دولار. وفي استطلاع أجرته "رويترز"، توقع الاقتصاديون أن ترتفع الاحتياطيات 7.4 مليار دولار إلى 3.103 تريليون.

وقالت الهيئة التنظيمية للنقد الأجنبي في بيان عقب صدور البيانات إن زيادة الاحتياطيات في ديسمبر ناجمة عن تغييرات في العملات وأسعار الأصول الدولية التي تحوزها الصين.

وفي 2019 كاملًا، زادت الاحتياطيات 35.2 مليار دولار، مقارنة مع انخفاض 67.2 مليار في 2018، وفقًا للبيانات الرسمية. وزادت قيمة احتياطيات الذهب الصينية إلى 95.406 مليار دولار في نهاية ديسمبر، من 91.469 مليار في نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وقبل عدة أيام، رفعت الصين أحد القيود الكبرى المفروضة على الاستثمارات الأجنبية في القطاع المالي، استجابة لطلب أميركي قديم في ظل الحرب التجارية الشديدة الجارية بين البلدين. وبذلك بات بإمكان المصارف الأجنبية فتح فروع في الصين وامتلاك رأسمالها كاملًا من دون اتخاذ شريك محلي، على ما أعلنت هيئة ضبط القطاع المصرفي.

وكانت الصين تفرض حتى الآن على المصارف الأجنبية اتخاذ شريك محلي، ولم تكن تسمح لها بامتلاك أكثر من 49 في المائة من الشركات التي تستثمر فيها. ويبدو هذا الإعلان، الذي صدر مساء الجمعة، بمثابة بادرة حسن نية من الصين للولايات المتحدة، في وقت أعلنت واشنطن توقيع اتفاق تجاري أولي بين البلدين في منتصف يناير (كانون الثاني) الجاري.

وتدور حرب تجارية شديدة منذ مارس (آذار) 2018 بين القوتين الاقتصاديتين الأوليين في العالم من خلال تبادل رسوم جمركية مشددة على مئات مليارات الدولارات من المبادلات التجارية السنوية.

وتعد بكين منذ فترة طويلة بفتح اقتصادها أكثر أمام الاستثمارات الأجنبية، لكنها كانت تماطل في الوفاء بوعدها في القطاع المالي. وكشفت الصين في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، عن جدول زمني لرفع الكثير من القيود، وسمح لمصرف "يو بي إس" السويسري في ديسمبر الماضي بامتلاك غالبية الأسهم في أنشطتها في الصين. وبإمكان الشركات الأجنبية المتخصصة في العقود الآجلة منذ الأول من يناير الاستثمار في الصين من دون سقف لنسبة الأسهم التي تمتلكها.

وسيكون بوسع شركات إدارة الأموال الاستفادة من هذا الإجراء اعتبارًا من الأول من أبريل (نيسان) المقبل، فيما تشمل العملاء في البورصة اعتبارًا من الأول من ديسمبر 2020.

وأظهرت بيانات رسمية في ديسمبر الماضي في الصين، زيادة كبيرة في الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين خلال العام الماضي لتصل إلى 139 مليار دولار، بزيادة نسبتها 13 في المائة عن 2017 رغم تصاعد الحرب التجارية مع الولايات المتحدة. وفي حين تراجع إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم خلال العام الماضي إلى 1.3 تريليون دولار، فإن الاستثمارات التي تدفقت إلى الصين زادت بنسبة 3.7 في المائة سنويًا، بحسب تقرير لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وأشار التقرير إلى أن منطقة آسيا والمحيط الهادي كانت لأول مرة أكبر مقصد ومصدر للاستثمار الأجنبي المباشر على مستوى العالم، حيث ظلت الصين أكبر مستقبل للاستثمارات الأجنبية المباشرة رغم الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.

كما احتفظت الصين بالمركز الأول من حيث قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي استقبلتها للعام الثالث على التوالي، في الوقت الذي حذر فيه التقرير الأممي من احتمالات تباطؤ الاستثمار الأجنبي المباشر في الصين خلال الفترة المقبلة.

وذكر تقرير لجنة الأمم المتحدة أنه "نظرًا لأن نقل الشركات لمراكزها الإنتاجية إلى خارج الصين نتيجة الحرب التجارية مع الولايات المتحدة يستغرق بعض الوقت، فإنه كلما طال أمد الحرب زادت احتمالات تباطؤ تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الصين". كما حذر التقرير من أن تراجع وتيرة تدفق الاستثمارات الصديقة للبيئة، يمكن أن يقلص قدرة منطقة آسيا والمحيط الهادئ على الاحتفاظ بالمستويات الراهنة للاستثمار على المدى القريب.

وذكر التقرير أنه من المتوقع حدوث تراجع في تدفق الاستثمارات خلال العام المقبل إذا استمرت حالة الغموض الناجمة عن النزاعات التجارية الدولية واستمرت الشركات في تقليص أنشطتها.

وأظهر اقتصاد الصين مؤشرات على ضعف النمو مع بيانات تظهر تباطؤًا حادًا في إنفاق المستهلك وإنتاج المصانع، فيما انخفض نمو الاستثمار إلى مستوى قياسي تحت وطأة النزاع التجاري مع الولايات المتحدة. وهذه أحدث البيانات التي تقلق قادة بكين، يضاف إليها آفاق عالمية ضعيفة وسعيهم في الوقت نفسه للسيطرة على دين محلي هائل.

قد يهمك أيضًا

ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي للصين 12 مليار دولار خلال الشهر الماضي

زيبكجي يُعرب عن أمله في تحرير التجارة مع اليابان

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصين تعلن اتخاذ إجراءات لتعميق الإصلاح والانفتاح بقطاع النقد الأجنبي الصين تعلن اتخاذ إجراءات لتعميق الإصلاح والانفتاح بقطاع النقد الأجنبي



نوال الزغبي تتألق في فساتين سهرة جريئة وأنيقة

القاهرة - العرب اليوم

GMT 15:03 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
 العرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 08:03 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل خمس معالم سياحية لا بدّ من زيارتها في الأردن
 العرب اليوم - أفضل خمس معالم سياحية لا بدّ من زيارتها في الأردن

GMT 16:20 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة
 العرب اليوم - الأخضر يسيطر على موضة ديكورات 2022 الداخليّة

GMT 09:06 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بلينكن يدعو إلى مفاوضات عاجلة إزاء التصعيد في إثيوبيا
 العرب اليوم - بلينكن يدعو إلى مفاوضات عاجلة إزاء التصعيد في إثيوبيا

GMT 21:13 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
 العرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 07:34 2021 الإثنين ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صيحات جمالية عالمية من وحي النجمات
 العرب اليوم - صيحات جمالية عالمية من وحي النجمات

GMT 07:21 2021 الإثنين ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات سياحية أوروبية تجذب عشاق الموضة والتسوق
 العرب اليوم - وجهات سياحية أوروبية تجذب عشاق الموضة والتسوق

GMT 13:47 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار لتجنب الأخطاء في اختيار الستائر للمنزل
 العرب اليوم - أفكار لتجنب الأخطاء في اختيار الستائر للمنزل

GMT 22:52 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

شركة "رنج روفر" تستعد لطرح سيارة "HST" موديل 2016

GMT 20:54 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

لفات طرح عرايس للوجه الدائري

GMT 22:15 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

لماذا أشعر بحرقان خلال ممارسة العلاقة الحميمة؟

GMT 10:26 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

البيجاما لم تعد للنوم بعد ظهورها على النجمة إيرين واسون

GMT 08:59 2017 الأحد ,24 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أفضل الواجهات التي جذبت السياح في 2017

GMT 12:28 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

تعرفي على 10 أفكار لتصميم ديكور المطبخ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab