خالد الفالح يؤكد أن السعودية لا تحتاج إلى إذن من أحد لخفض إنتاجها النفطي
آخر تحديث GMT14:40:11
 العرب اليوم -

"اوبك" تتوصل في اجتماعها في فيينا الى اتفاق حول حجم الإنتاج للمرحلة المقبلة

خالد الفالح يؤكد أن السعودية لا تحتاج إلى إذن من أحد لخفض إنتاجها النفطي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خالد الفالح يؤكد أن السعودية لا تحتاج إلى إذن من أحد لخفض إنتاجها النفطي

وزير الطاقة السعودي خالد الفالح
فيينا ـ سليم الحلو

سلطت شبكة "بلومبرغ" الأميركية، الضوء على توصل أعضاء منظمة الدول المصدرة للبترول الماضي، "أوبك" إلى اتفاق في المحادثات التي أجريت في فيينا يوم الخميس حول حجم الإنتاج الذي يرغبون في خفضه خلال الأشهر المقبلة، لإعادة التوازن مجددا إلى سوق النفط العالمي.

وذكرت "بلومبرغ" أن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، قال للصحفين ممازحاً قبل بدء المحادثات، إنه "ليس من السهل أن يكون مرتاحاً لها"، ومع ذلك ، فإن الصفقة التي أعلن عنها خالد الفالح لتخفيض الإنتاج بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً ، والتي أدت إلى ارتفاع أسعار النفط يوم الجمعة ، استندت إلى تحمل المملكة العربية السعودية "نصيب الأسد" من التخفيضات، كما أنها اعتمدت على روسيا للتوسط بين السعودية وإيران، للوصول إلى صيغة موحدة بين الأعضاء في "أوبك" والمنتجين من خارجها.

وقال الفالح: إن "الأسعار المنخفضة ليست في الواقع جيدة بالنسبة للاقتصاد الأميركي"، مؤكدًا أنه يعي حقيقة أن "منتجي النفط والغاز في الولايات المتحدة ربما يتنفسون الصعداء لأننا نقدم بعض اليقين والرؤية لعام ٢٠١٩".

وكان الفالح قد أكد خلال بداية اجتماعات "أوبك" الخميس الماضي، أن واشنطن "ليست مُخولة بأن تُملي على أوبك ماذا تفعل"، مؤكدًا أنه "لا يحتاج إلى إذن أحد لخفض الإنتاج".

وأشارت "بلومبرغ" إلى تدوينة لترامب على "تويتر" يوم الأربعاء ، حث فيها أوبك على عدم  خفض إنتاج النفط العام المقبل، حتى لا تصعد الأسعار في وقت تتجه فيه المنظمة وحلفاؤها إلى إقرار خفض بنحو مليون برميل.

وبالنسبة للفالح ، فإن الرغبة في خفض الإنتاج تمثل تحولا اقتصاديا. وفي خطاب ألقاه العام الماضي في "هيوستن" الأميركية ، أكد أن بلاده لن تتخلى عن حصتها في السوق إلى الولايات المتحدة. وقال إن المملكة تدعم التدخل في السوق لمعالجة "الانحرافات قصيرة الأجل" وليس "الاختلالات الهيكلية طويلة الأجل".

كما يعلم الفالح بالتأكيد ، فإن الولايات المتحدة أصبحت مصدرا صافيا للنفط لأول مرة في سبعة عقود ، مع ارتفاع إنتاج أغسطس/آب بأسرع معدل خلال قرن.

وقال مايك روثمان رئيس شركة "كورنرستون أناليتيكس": "منذ ثلاثة عقود من اجتماعات أوبك تقيم المملكة السعودية المصلحة الذاتية الاقتصادية لها، وتمنحها الأولوية على أي شيء آخر".

وأشارت "بلومبرغ" الى أن نتائج المحادثات الماراثونية في فيينا، تُظهر كيف تمكنت منظمة "أوبك" من خفض الإنتاج دون النظر إلى اعتبارات سياسية أخرى، بما في ذلك رغبة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مواصلة الوتيرة المرتفعة لإنتاج النفط، مشيرة إلى أن المملكة لم تسمح لأسعار النفط بالهبوط وإلحاق أضرار بالموازنة السعودية التي تتطلب أسعار النفط فوق مستوى 70 دولاراً للبرميل في عام 2019.

النهضة النفطية الأميركية

وأشارت شبكة "بلومبرغ" إلى أن الولايات المتحدة صدَّرت الأسبوع الماضي كميات من النفط الخام والوقود أكبر مما استوردتها، وذلك في الوقت الذي تواصل فيه "أوبك" اجتماعاتها للتوصل إلى قرار بخصوص خفض الإنتاج لموازنة الارتفاع التاريخي في الإمدادات الأميركية. وعند الجمع بين كل واردات وصادرات الخام والمنتجات المكررة، تكون الولايات المتحدة قد سجلت صادرات صافية قدرها 211 ألف برميل يوميا في الأسبوع المنتهي في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني، وهي المرة الأولى من نوعها وفقا لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

لكن وزير الطاقة السعودي أكد يوم الجمعة أن "أوبك" قد تتسامح مع نمو النفط الصخري. وقال الفالح إن " ترامب يريد أن تنمو صناعة النفط والغاز في الولايات المتحدة. نحن ليست لدينا مشكلة في ذلك، ونأمل أن ننجح معاً ، وليس واحد على حساب الآخر. ''

وقالت "بلومبيرغ" أن كلمات الوزير السعودي ضمنيًا  كانت تفترض بأن خفض الإنتاج هذا الأسبوع قد يكون مؤقتًا، ولكن الحقيقة هي أن السوق بحاجة إلى كل من الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية لزيادة الإنتاج لتعويض انخفاض الناتج من إيران ، بسبب العقوبات الاقتصادية ، ومن فنزويلا ، بسبب الاضطرابات السياسية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خالد الفالح يؤكد أن السعودية لا تحتاج إلى إذن من أحد لخفض إنتاجها النفطي خالد الفالح يؤكد أن السعودية لا تحتاج إلى إذن من أحد لخفض إنتاجها النفطي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خالد الفالح يؤكد أن السعودية لا تحتاج إلى إذن من أحد لخفض إنتاجها النفطي خالد الفالح يؤكد أن السعودية لا تحتاج إلى إذن من أحد لخفض إنتاجها النفطي



ارتدى ثوبًا مِن تصميم سيليستينو كوتور

بيلي بورتر بفستان باللون البينك خلال حفل "بيبودي"

نيويورك - مادلين سعاده

GMT 06:25 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

جلابيات مميَّزة للمناسبات ولسهرات رمضان 2019
 العرب اليوم - جلابيات مميَّزة للمناسبات ولسهرات رمضان 2019

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 11:38 2015 الأحد ,15 آذار/ مارس

منسف سوري

GMT 01:59 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

دراسة تكشف أن مجالسة كبار السنّ للأطفال تطيل العمر

GMT 23:00 2014 الجمعة ,24 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة خمسة أشخاص في حادث تصادم في الباحة

GMT 02:06 2015 السبت ,07 آذار/ مارس

مدير شرطة جدة يقلد نواف البوق رتبة رائد

GMT 02:33 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

جيجي حديد تلفت الأنظار في عرض أزياء المصمم جيامباتيستا فالي

GMT 12:22 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مشكلات صحية تواجهها المرأة بسبب ممارسة الجنس

GMT 22:46 2015 الأحد ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الورد يسعد المرأة مثل الهدايا الثمينة

GMT 01:53 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

"تسلا موتورز" تكشف عن سيارة كهربائية بمحركين

GMT 23:13 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تستضيف بطولة العالم للجمباز في نسختها القادمة لعام 2018

GMT 02:35 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

اجعلي غرفة التلفزيون أنيقة ومشرقة باعتماد أفكار بسيطة وسهلة

GMT 00:58 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

وائل كفوري ينفي شائعات طلاق زوجته انجيلا بشارة

GMT 15:01 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

منتخب فلسطين يرتدي القميص الأبيض في مواجهة تيمور الشرقية

GMT 07:46 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة عطور راقية بمكونات طبيعية من مطبخك

GMT 02:52 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

"فواصل الديكور" بديلًا عن الجدران في منزلك

GMT 04:51 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

الصين تطلق أول قطار ذاتي فائق السرعة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab