البنك الدولي يوافق على إقراض العراق 355 مليون دولار لتمويل طرق نقل وملاحة الفضاء
آخر تحديث GMT02:23:37
 العرب اليوم -
وزير الخارجية الأميركي يؤكد النظام الإيراني يواجه أزمة شرعية والانتخابات البرلمانية تشهد أدنى مستوى إقبال لها منذ عام 1979 سقوط قتلى إثر إطلاق نار داخل مصنع خمور أميركي الخارجية السعودية تعلن تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً "الخارجية السعودية" تكشف عن تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا منها خطراً هيئة الطيران المدني البحريني توقف الرحلات من وإلى لبنان والعراق حتى إشعار آخر مقتل جنديين تركيين في غارة جوية في سورية وزير الدفاع التركي يعلن مقتل جنديين تركيين جراء غارة جوية في محافظة إدلب السورية مساعد وزير الخارجية الأميركية "نحمل ميليشيات عصائب أهل مسؤولية الهجمات على المصالح الأميركية ونعمل على تجفيف مصادر تمويلها" تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في مقدونيا الشمالية مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر "عقوباتنا تسبب ضغطا كبيرا على حزب الله في لبنان"
أخر الأخبار

يهدف إلى تقليص حوادث الطرق بنسبة 25% وتعميق التكامل التجاري والإقليمي

البنك الدولي يوافق على إقراض العراق 355 مليون دولار لتمويل طرق نقل وملاحة الفضاء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - البنك الدولي يوافق على إقراض العراق 355 مليون دولار لتمويل طرق نقل وملاحة الفضاء

البنك الدولي
بغداد ـ نجلاء الطائي

وافق البنك الدولي، الجمعة، على إقراض العراق قرابة 355 مليون دولار لتمويل مشاريع طرق نقل ونظام ملاحة الفضاء "GPS"، مبينًا أنّ المشروع يهدف إلى تقليص حوادث الطرق بـ25%، وأشار إلى أنه سيربط العراق مع البلدان المجاورة في الشمال والجنوب والغرب، ويعمق التكامل التجاري والإقليمي، وأكدّ أنّ العراق يعاني من أعلى معدلات حوادث الطرق في العالم. وأكدّ البنك الدولي، في تقرير نشر في موقعه على الإنترنت واطلع "العرب اليوم" عليه، أنّ "مجلس المدراء التنفيذيين وافق على تقديم قرض للحكومة العراقية بقيمة 355 مليون دولار لتمويل مشاريع طرق النقل"، مبينًا أنّ "المشروع الجديد يهدف إلى تقليص حوادث الطرق بـ25%". وأوضح أنّ "المشروع سيكون عبر ممرين يربطان العراق مع البلدان المجاورة له في الشمال والجنوب والغرب، وسيحسن جودة الطرق والسلامة من الحوادث مع تعزيز الوحدة الوطنيّة وتعميق التكامل التجاري الإقليمي". وأشار إلى أنّ "المشروع سيتم تنفيذه بالاشتراك مع الحكومة العراقيّة التي ستساهم بمبلغ 384 مليون دولار مع البنك الإسلامي للتنمية الذي سيقدم مبلغ 217 مليون دولار كمرحلة أولى". ونقل التقرير عن مدير البنك الدولي الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط فريد بلحاج عن هذا المشروع، تأكيده "سيسهم هذا المشروع الذي يغطي الطريق الرئيسي في البلاد إلى تسهيل حركة التجارة بين محافظات العراق ومع البلدان المجاورة، كما سيؤدي إلى تعزيز النمو الاقتصادي وتحسين جودة الخدمات على طول الممرات التجارية الدولية التي تمر عبرها معظم حركة السلع والتبادلات التجاريّة". ويتعلق دور المشروع في التقليل من الحوادث وتعزيز السلامة المروريّة،  وأوضح بلحاج "يعاني العراق حاليًا من أحد أعلى معدلات حوادث الطرق في العالم، وسيؤدي إعادة تأهيل الطرق السريعة فيه إلى تحسين مستوى السلامة واختصار وقت التنقل والسفر". وتابع بلحاج "كما سيتمكن المسافرون والمواطنون من الإبلاغ عن أي حادث في الطريق باستخدام هواتفهم المحمولة وتكنولوجيا النظام العالمي المستخدم في تحديد المواقع الـGPS". ولفت التقرير إلى أنّ "سنوات الحرب الطويلة أدت إلى رداءة نوعية شبكة المواصلات التي تمتد لنحو 48 ألف كم، فضلاً عن سوء إدارة صيانة الطرق الخارجية التي أدت إلى تزايد معدل الحوادث المروريّة"، مبينًا أنّ "نحو ستة ألاف حالة وفاة وقعت خلال العام 2010 جراء حوادث السير، أو ربما ضعف هذا العدد وفقًا لتقديرات منظمة الصحة الدوليّة". وأوضح البنك الدولي في تقريره أنّ "العراق يحتل المراتب الأولى في قائمة أعلى معدلات الوفيات جراء حوادث الطرق على المستوى العالمي، ويأتي في المرتبة الثانية على المستوى الإقليمي"، مبينًا أنّ "نسبة عدد الوفيات جراء حوادث السير خلال العام 2010 بلغت مقتل 32 شخصًا لكل 100 ألف نسمة". وتوقع التقرير أنّ "يزداد وضع السلامة المروريّة سوءً ويلقي بعبء ثقيل على قدرة الحكومة في تحمل إدارة تكاليف النقل ونفقات الرعاية الصحية وحالات العجز والتقليل من معدل البطالة". وينوّه إلى أنّ "المشروع الجديد يركز على بناء قدرات المؤسسات الوطنية لتمكين الكوادر العراقية من تخطيط مشاريع البنية التحتية وإدارة تنفيذها وصيانتها، وسيطلع المشاركون فيه بشكل خاص على الأساليب الحديثة في مجال إدارة الطرق والإجراءات الدولية للمشتريات وإدارة الشؤون المالية وإجراءات الوقاية البيئية والاجتماعية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك الدولي يوافق على إقراض العراق 355 مليون دولار لتمويل طرق نقل وملاحة الفضاء البنك الدولي يوافق على إقراض العراق 355 مليون دولار لتمويل طرق نقل وملاحة الفضاء



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab