وزارة التجارة السعوديَّة تؤكّد أنّ الضرائب يدعم التنافسيَّة
آخر تحديث GMT21:26:10
 العرب اليوم -

احتلَّت المملكة المركز الـ 18 بين الدول العظمى اقتصاديًا

وزارة "التجارة" السعوديَّة تؤكّد أنّ الضرائب يدعم التنافسيَّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة "التجارة" السعوديَّة تؤكّد أنّ الضرائب يدعم التنافسيَّة

وزير التجارة والصناعة توفيق الربيعة
الرياض – عبدالعزيز الدوسري


أكَّد وزير التجارة والصناعة، الدكتور توفيق الربيعة، أن النظام الضريبي في المملكة العربية السعودية يعتبر أحد الأنظمة الصديقة للأعمال في العالم، حيث أنها تحتل المركز الثالث في العالم، وذلك بحسب تقرير البنك الدولي للأعمال، باعتبار أن لديها بيئة ضريبية مناسبة. مشيراً إلى أن المملكة لا تفرض أي ضرائب على الدخل، والأملاك، والمبيعات.

ولفت الربيعة إلى أن الضرائب المفروضة على الشركات بلغت نسبتها 20٪ فقط، مع القدرة على تحمل الخسائر إلى أجل غير مسمى لتعويض الضرائب في المستقبل.

وبين أن المملكة تسمح بإعادة كامل رأس المال والأرباح وأرباح الأسهم وتخضع لضريبة الاستقطاع بنسبة 5٪، إضافةً إلى أنه لا يوجد حد أدنى لرأس المال بالنسبة للمستثمرين الأجانب في معظم القطاعات.

ولفت الربيعة إلى أن المملكة تحتل المركز الثامن عشر بين الدول العظمى اقتصادياً، منوهاً أنه من الضروري أن يكون إجمال الناتج المحلي نحو 800 مليار دولار أميركي، لافتاً إلى أن المملكة بالرغم من أنها تعد من أواخر القادمين في مجال الصناعة، ولكن تتميز بالتنافسية والقدرة، مشيراً إلى أن القطاع الصناعي في المملكة يشكل أكثر من 12٪ من الناتج المحلي الإجمالي السنوي للمملكة. 

علاوة على ذلك، فإن المملكة تقدم حوافز وافرة للمشاريع الصناعية مثل الأراضي والقروض لغاية 75٪ من المشروع المخطط له، وكذلك تسهيل استيراد الآلات والمواد الخام.

وأشار وزير التجارة إلى أن المكافآت التي تمنح للمستثمرين الذين يساهمون في تحسين سلسلة التوريد المحلية هائلة. يمكن للشركات أن تصل إلى 100٪ مملوكة لأجانب في حين تتمتع بأفضليات التصنيع المحلي في المشتريات الحكومية السعودية. كما أن الآلات المستوردة والمواد الخام والمعدات وقطع الغيار المخصصة للاستعمال الصناعي معفاة من الرسوم الجمركية.

واستقبلت رئيسة جمهورية كوريا بارك كون هيه في مقر الرئاسة في العاصمة سول، الخميس، وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة، ووزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور محمد الجاسر، ترحيبا بالحضور السعودي المشارك في منتدى الأعمال الكوري السعودي الأول.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة التجارة السعوديَّة تؤكّد أنّ الضرائب يدعم التنافسيَّة وزارة التجارة السعوديَّة تؤكّد أنّ الضرائب يدعم التنافسيَّة



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 11:45 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية
 العرب اليوم - 9 أفكار لتصميم غرفة الملابس بطريقة عصرية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab