عجز الموازنة المغربية يواصل وتيرته التصاعدية بسبب تأثر أوجه دخل
آخر تحديث GMT14:02:20
 العرب اليوم -

تجاوز 15.8 مليار درهم خلال الـ5 أشهر الأولى من 2013

عجز الموازنة المغربية يواصل وتيرته التصاعدية بسبب تأثر أوجه دخل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عجز الموازنة المغربية يواصل وتيرته التصاعدية بسبب تأثر أوجه دخل

عجز الموازنة المغربية يواصل وتيرته التصاعدية

الرباط ـ رضوان مبشور أكدت نتائج تنفيذ قانون مالية 2013 خلال الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية، تفاقم عجز موازنة المملكة المغربية، بحيث تراجعت بشكل كبير مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، وبلغت في نهاية أيار/ مايو الماضي 28.8 مليار درهم (3.6 مليار دولار) مقارنة بـ 15.6 مليار درهم (1.95 مليار دولار) في 2012.
وعزت وزارة الاقتصاد والمال المغربية هذا التراجع الكبير إلى تأثر أوجه دخل الدولة، بخاصة الضريبية التي تراجعت مند بداية السنة الجارية، بحيث لم تتمكن خزينة الدولة من استقطاب سوى 39 في المائة فقط من العائدات المتوقعة في موازنة 2013، والتي قدرت بحوالي 69.9 مليار درهم (8.73 مليار دولار)، والتي فاقت ما هو مسجل في السنة الماضية حيث بلغت 71.7 مليار درهم (8.96 مليار دولار) فقط، فيما سجلت العائدات الجمركية للمملكة تراجعا بنسبة 19.1 في المائة.
وفي مقابل ذلك ارتفعت نفقات الدولة بنسبة 5.3 في المائة، ووصلت إلى حدود 117.4 مليار درهم (14.67 مليار دولار)، متأثرة بارتفاع كتلة الأجور التي ارتفعت بشكل صاروخي لتصل لوحدها 41.7 مليار درهم (5.21 مليار دولار)، فيما ارتفعت فوائد خدمة الدين لتصل إلى 10.6 مليار درهم (1.32 مليار دولار)، وتراجعت نفقات صندوق المقاصة (موازنة الأسعار) بنسبة 6.3 في المائة مسجلة 20 مليار درهم (2.5 مليار دولار)، مستفيدة من تراجع الأسعار العالمية ومن قرار الحكومة الرفع من ثمن المحروقات.
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عجز الموازنة المغربية يواصل وتيرته التصاعدية بسبب تأثر أوجه دخل عجز الموازنة المغربية يواصل وتيرته التصاعدية بسبب تأثر أوجه دخل



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 07:27 2021 الإثنين ,12 إبريل / نيسان

جيب تطلق الموديل الجديد من أيقونتها Compass

GMT 21:29 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

كيا EV6 رقم قياسي في أول يوم لطرح السيارة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 10:14 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

طفل يغتصب فتاة صغيرة في أحد الحقول في آيرلندا
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab