شقير ماضون في التحرك حتى لو اضطررنا إلى إنزال الناس إلى الشارع
آخر تحديث GMT16:49:30
 العرب اليوم -

أكد نجاح الإقفال العام الذي دعت إليه الهيئات الاقتصادية

شقير: ماضون في التحرك حتى لو اضطررنا إلى إنزال الناس إلى الشارع"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شقير: ماضون في التحرك حتى لو اضطررنا إلى إنزال الناس إلى الشارع"

رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير

بيروت - رياض شومان اكد "تسجيل الهيئات الاقتصادية موقفاً تاريخياً في اطار تحركها للاقفال العام، مشيراً الى ان الهيئات ماضية  في التحرك حتى لو اضطررنا إلى إنزال الناس إلى الشارع". شقير وفي حديث صحافي قال : "منذ 40 سنة لم تقفل الهيئات الإقتصادية مؤسساتها ، وإن فعلت ذلك الاربعاء الماضي ، فهذا يعني أن الوضع في درجة من الخطورة لم يمر أسوأ منه في تاريخ الوطن".
ونقل شقير عن أوساط سياسية أن خطوة الهيئات تركت أصداءً لافتة لدى القوى والفاعليات المختلفة وشكلت محط بحث، كما تناولتها البرامج السياسية على شاشات التلفزة المحلية.
وقال: "اليوم نتابع ما بدأناه في الأمس، انطلاقاً من تقييم النتائج ودرس المراحل المقبلة بما يجب أن تحمله من خطوات تحقق المأمول، واتخذنا القرار الثابت في هذا الشأن، وسيكون لنا لقاء الأسبوع المقبل مع الرئيسين نبيه بري وتمام سلام، لشرح الوضع القاتم الذي وضعنا الرئيس سليمان في أجوائه، ثم نتخذ القرار الاخير. نحن ماضون في التحرك حتى لو اضطررنا إلى إنزال الناس إلى الشارع عندها يقول الشعب كلمته، لأنه يعاني اليوم الجوع والفقر وغلاء المعيشة والوضع الإجتماعي على فوهة بركان قابل للإنفجار في أي وقت. من هنا ليتخذ الشعب قراره، الكرامة أو الذلّ، فهو يتخطى الهيئات إذا أراد التحرك لإيصال صوته".
وعن أجواء لقاء وفد الهيئات بالرئيس ميشال سليمان قال شقير: "فخامة الرئيس يفعل المستحيل للتوصل إلى حل، ونحن على علم بذلك. شرح لنا الصعوبات التي يواجهها في مسألة تشكيل الحكومة، متطرقاً إلى بنود إعلان بعبدا. نحن متأكدون من حسن نيات فخامة الرئيس ومقدّرون لجهوده الحثيثة، وأبلغناه أنه أملنا الوحيد للوصول إلى الغاية المنشودة، وإذا كان لنا أمل في ذلك فهو بسبب وجوده على كرسي الرئاسة، وأكدنا وقوفنا إلى جانبه وإلى جانب أي حكومة يشكّلونها، فالمهم الخروج من هذه المشكلة التي نحن فيها".
وعما تردّد عن التفاوت في التزام الإقفال بين جمهوري 8 و14 آذار، قال شقير: "على الإطلاق، كان التجاوب كاملاً في كل المناطق من الجنوب إلى الضاحية وغيرها، تمنيت لو أن نصف الشعب اللبناني يئن جوعاً والنصف الآخر ميسوراً، إنما للأسف جميعه يعاني من الأزمة الإقتصادية الخطيرة والمشكلات الإجتماعية المتفاقمة، لا احد عصياً عن هذه الكارثة، فالبلد كله ليس بخير".
وعما إذا كان الإتحاد العمالي العام والنقابات والمهن الحرة يؤيّدون تحرك الهيئات، قال: "سيكون لنا لقاءات مع قياداتهم في المرحلة المقبلة لأن وجعنا واحد، ومطلب هيئة التنسيق النقابية  هو السلم الأهلي وتأليف الحكومة".
 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شقير ماضون في التحرك حتى لو اضطررنا إلى إنزال الناس إلى الشارع شقير ماضون في التحرك حتى لو اضطررنا إلى إنزال الناس إلى الشارع



استوحي إطلالتك الرمضانية بأسلوب أنيق من النجمة مايا دياب

بيروت - العرب اليوم

GMT 11:50 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية
 العرب اليوم - التنانير الطويلة موضة في عروض الأزياء العصرية

GMT 08:49 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021
 العرب اليوم - أرخص وأفضل الأماكن لقضاء عطلة 2021

GMT 08:37 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 العرب اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 09:54 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 العرب اليوم - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 08:45 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة
 العرب اليوم - جديد تصاميم ورق الجدران من دور عالميّة

GMT 00:51 2021 الأربعاء ,31 آذار/ مارس

"جيلي" تستعد لإطلاق أفضل سياراتها "الهاتشباك"

GMT 21:39 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

ارتفاع أسعار أرخص سيارة "أوتوماتيك" 2021 في مصر

GMT 21:35 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

5 سيارات مستعملة بأسعار تبدأ من 75 ألف

GMT 21:50 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

الأمل ترفع أسعار بي واي دي F3 الجديدة في أبريل

GMT 07:51 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

تعرف على وسائل تسريع وتطوير استخدام "ويندوز 10"
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab