الوطنيّة تهدّد استثمارات 60 شركة إعلان على الطرق ونظام المزايدة غير قانوني
آخر تحديث GMT12:27:55
 العرب اليوم -

رئيس غرفة صناعة الطباعة والتغليف خالد عبده لـ"العرب اليوم":

"الوطنيّة" تهدّد استثمارات 60 شركة إعلان على الطرق ونظام المزايدة غير قانوني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الوطنيّة" تهدّد استثمارات 60 شركة إعلان على الطرق ونظام المزايدة غير قانوني

رئيس غرفة صناعة الطباعة والتغليف خالد عبده
القاهرة ـ علا عبد الرشيد

انتقد رئيس غرفة صناعة الطباعة والتغليف في اتحاد الصناعات خالد عبده الشركة الوطنية لإدارة وتشغيل الطرق، التي تسيطر على حق إدارة 50% من الطرق في مصر، مؤكّدًا أنها تتبع نظامًا مخالفًا للقانون بشأن استغلال الإعلانات على الطرق، ما يهدّد استثمارات 60 شركة عاملة في مجال صناعة الإعلان، والتي تتجاوز أكثر من مليار جنيه.
وأوضح عبده، في تصريح خاص إلى "العرب اليوم"، أنَّ "نظام المزايدة اعتمد بما يخالف القانون المنظم للإعلانات، كما أنَّ قواعد المزايدة تنصُّ على أنَّ الشركة ستسلّم الموقع الفائز بالمزايدة خالي من الحقوق والامتيازات كافة لأية شركة معلنة أخرى، وهو ما يعني عدم الاعترافات بالتراخيص الصادرة لأكثر من 60 شركة تعمل في الطريق".
وكشف عبده عن أنَّ "نظام المزايدة أهدر 13 حكمًا قضائيًا، واجب النفاذ، في عام 2011، لصالح الشركات، تؤكّد أحقيتها في استمرار تراخيصها، كما أنَّ هناك شركات تملك رخصًا سارية حتى تشرين الأول/أكتوبر 2014".
وشدّد على "ضرورة تدخّل الدولة بصورة إيجابية، بغية حل مشاكل الصناعة وتوحيد جهة القرار، وجهة التراخيص، وإيقاف المزايدات، ومنع تحصيل الرسوم بخلاف ما ينص عليه القانون"، موضحًا أنَّ "صناعة إعلانات الطرق تسدّد 25% أرباح تجارية وصناعية، و20% ضريبة دمغة، و10% ضريبة مبيعات، وما يزيد عن 30% رسوم تراخيص، فضلاً عن الضرائب العقارية، والكهرباء"، معتبرًا أنّه "لا يجب تحميلها بأعباء جديدة".
وطالب رئيس الغرفة، من الشركة الوطنية للطرق، بـ"تأجيل الإعلان عن مزايدتها الجديدة، لحين التوضيح"، مؤكدًا أنَّ "مساحات الإعلانات تتعرض للإهدار الكبير في مصر، ومن ثم فهناك الكثير من الاستثمارات، التي تقدر بـ200 إلى 300 مليون جنيه معرضة للإهدار".
وتابع "أصحاب الشركات الإعلانية، الذين تتعارض مصالحهم مع قرار استحواذ الشركة الوطنية على المساحات الإعلانية، يواجهون خطورة جسيمة، نظرًا لحال الكساد، الذي تمر به صناعة الإعلانات في مصر، في ضوء الظروف الاقتصادية الراهنة".
ولفت عبده إلى "سعي الغرفة نحو إيجاد صيغة توافقية، مع الأطراف كافة تحت مظلة قانون واضح، يحقق العدل".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوطنيّة تهدّد استثمارات 60 شركة إعلان على الطرق ونظام المزايدة غير قانوني الوطنيّة تهدّد استثمارات 60 شركة إعلان على الطرق ونظام المزايدة غير قانوني



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab